السكر أشد خطرا على سلامة القلب من الملح


يتعرض جسم الإنسان لمخاطر عدة بسبب الطعام الذي يتناوله بشكل يومي، فأمراض القلب وضغط الدم والسكتات القلبية تكون في معظم الأحيان بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي وغير وقائي، ولطالما حذر الأطباء وخبراء التغذية من تناول كميات كبيرة من ملح الطعام خاصة وأنه مرتبط وبشدة بأمراض ارتفاع ضغط الدم، لكن دراسة جديدة تُبرئ الملح وتجعل من السكر الخطر الأكبر على صحة الإنسان، فمن كان يتوقع أن السكر قد يكون قاتلا للإنسان أكثر من الملح في طعامنا!

السكر

مخاطر السكر على صحة الإنسان

توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول السكر مع الأطعمة المعدلة أو المصنعة والمشروبات الغازية يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب أكثر من تناول نفس الكميات من الملح، وقد دعا الأطباء إلى اتباع إرشادات غذائية تحذر من استعمال السكر بكثرة وتقليله في الأطعمة أقل من استعمال الملح، ووضحت الدراسة أن إضافة السكر بدلا من الملح للأغذية من المحتمل أن يؤدي لرفع ضغط الدم فضلا عن التسبب بأمراض القلب والسكتات الدماغية.




السكر

اقرأ أيضا: لصحتك: نظام غذائي متكامل لمرضى ضغط الدم

ويسعى الأطباء وخبراء التغذية للتوعية أكثر بالوسائل التي تحد من الإصابة بأمراض القلب حاصة وأن أمراض القلب هي السبب رقم واحد للوفاة المبكرة في العالم المتحضر، وارتفاع ضغط الدم ينتشر وبكثرة بين الناس ويمثل سببا من أسباب الوفيات المبكرة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يموت حوالي 350000 شخص بسبب أمراض ضغط الدم وارتفاعه سنويا في أمريكا إضافة إلى تخصيص الحكومة مبلغ 50 مليار دولار سنويا لعلاج مرضى ضغط الدم.

أمراض القلب

اقرأ أيضا: عبوات المشروبات الغازية ترفع ضغط الدم

الملح بريء من أمراض القلب وضغط الدم والسكر المتهم الأبرز

لطالما كانت النصيحة التاريخية لخفض ضغط الدم هي تجنب تناول ملح الطعام بكميات كثيرة أو الابتعاد كليا عنه، لكن الأطباء والخبراء أصحاب الدارسة الجديدة أشاروا إلى أن الملح لا يشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان بما يسبب الأمراض القلبية وأمراض ضغط الدم، فقد وضحت الدراسة أن متوسط الانخفاض في ضغط الدم نتيجة لتناول الملح تعتبر صغيرة نسبيا ولا  تشكل درجة خطورة كبيرة، وتشير بعض الأدلة إلى أن من 3 إلى 6 جرام من الملح يوميا يعتبر صحي للإنسان، وفي الحقيقة فإن أي مادة غذائية ينقص مقدار تعاطيها يوميا عن 6 جرام يعتبر خطر على صحة الإنسان.

ضغط الدم

اقرأ أيضا:“ارتفاع ضغط الدم” القاتل الصامت

ارتباط السكر الأحادي مع أمراض القلب والأوعية الدموية

وجدت الدراسة أن السكر متورط بشكل أكبر من أملاح الصوديوم في تسبيبه لارتفاع ضغط الدم وخطره على الصحة، خاصة سكر الفركتوز أحادي السكارايد والذي ارتبط بشكل كبير في ارتفاع ضغط الدم بناءً على فحوص سريرية وتجارب مبنية على العلوم الأساسية والدراسات السكانية.

السكر

علاوة على ذلك، أكدت الدراسة أن السكريات بشكل عام والفركتوز بشكل خاص ممكن أن تساهم في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال آليات متعددة، ويشير الخبراء اسبع الاتهام إلى شراب الذرة الذي يتم استعماله بشكل كبير في صناعة الحلويات والأطعمة المعلبة والعصائر والمشروبات الغازية والذي يحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز، حيث وجد الخبراء أن السكر المحلى أو شراب الذرة والمستهلك بكثرة في المشروبات الحلويات يسبب 180000 حالة وفاة سنويا.

شراب الذرة

ونجد أن هذا الرقم ارتفع بكثرة عن الأرقام لـ300 عام التي مضت خاصة وأن استهلاك السكر قد زاد بنسبة كبيرة، فقديما كانت الحاجة للقليل من السكر لصناعة الخبز أو المعجنات أو تحلية الشاي، لكن اليوم يبلغ متوسط استهلاك السكر يوميا تقريبا 24-47 ملعقة صغيرة.

السكر

وتشير الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يبلغ معدل تعاطيهم من السكر المضاف للأطعمة بمقدار ربع المعدل الكلي للسعرات الحرارية اليومية معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمعدل ثلاثة أضعاف من أولئك الذين يستهلكون أقل من 10% من السكر من المعدل الكلي للسعرات الحرارية، كما أن المدخول اليومي للجسم لأكثر من 74 جرام من السكر الأحادي الفركتوز يرفع خطر ارتفاع ضغط الدم فوق 140/90 بنسبة 30% ويزيد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم فوق 160/100 لنسبة 77%.

اقرأ أيضا: هرمون اللبتين يربط بين السمنة وارتفاع ضغط الدم

أمراض القلب

ويرتبط ارتفاع كمية السكر القادم من الأطعمة الغنية بسكر الفركتوز الأحادي مع ارتفاع كمية الدهون الضارة في الدم، إضافة لارتفاع مستويات الأنسولين في الدم أثناء الصيام وتضاعف خطر الإصابة بمتلازمة الأيض الغذائي.

اقرأ أيضا: حبوب لتحويل الدهون السيئة إلى دهون جيدة

أمراض القلب

يشير الباحثون إلى أن الفركتوز المصنع الموجود في الطعام المعدل والحلويات والمشروبات الغازية وشراب الذرة يختلف تمام عن الفركتوز الطبيعي الموجود في الفاكهة الطازجة، حيث أن السكر الطبيعي في الفاكهة والغذاء الطازج لا يشكل خطرا على صحة الإنسان، كما أن أملاح الصوديوم معظمها لا تأتي من ملح الطعام الذي يستعمل يويا في المطبخ، بل إن العديد من الخضار والفواكه تحتوي على كميات مختلفة منه وبالتالي فهو لا يشكل خطرا إن جاء من المصادر الطبيعية.

فاكهة

وجاءت الدراسة في الوقت الذي بات فيه مصنعوا الأغذية المعلبة والمعدلة يتجهون نحو السكر بدلا من الملح في صناعة الغذاء، خاصة وأن خفض مستويات الملح في الأغذية المصنعة أدت إلى زيادة استهلاك النشويات والسكريات في الأطعمة، وهنا يدعو الخبراء لرفع التهمة الزائفة والمخادعة بحق الملح الذي كان يعتبر سببا للأمراض المزمنة في الجسم وتوجيه الاتهام إلى السكر المضاف لهذه الأطعمة.

الملح

وأشار الباحثون أنه إذا تم تقليل كميات السكر المضاف للأغذية المصنعة والعودة لاستعمال الملح، سيتم تقليل معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25% مع حلول عام 2025.

أمراض القلب

وأنت عزيزي القارئ هل تجد أن استعمال الملح بكميات عادية إلى كثيرة يوميا لا يشكل خطرا كبيرا على الصحة مقارنة باستعمال السكر؟ أم أنك مؤيد للدراسات القديمة حول خطر الملح على الصحة؟

المصادر:

1 ، 2 ، 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السكر أشد خطرا على سلامة القلب من الملح

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول