حـي .. لكن !! – مقال وتصاميم


بسم الله الرحمن الرحيـم
أسعد الله أوقاتـكم بكـل خير

الكـثيــر ممن لايزال قلبه ينبض .. ولايزال في حيـاته متسع
يرى بأنه قد مــات ..!!
البعض يعيش تلك الأجواء الضبابية .. وتلك الحياة السوداوية ،، اما بسبب تكـبـيل اليدين .. والقبع في زنزانة الهلاك .. او لفشل دائم يصاحبـه .. او لمرض انهك عظامه ..
او لإدمان دمر حياته .. او لمواقف ٍ قـبـيحة تشعل فتيل الذاكرة فتأسره بين جدران الهمـوم …
تـتـعدد الأسبــاب .. والنتجية : لم يعد في الحياة حياة !!
ولم يتبق َ في القادم من الوقت سوى الموت البطىء …
باله مشغـول جدا ً .. رغم ان حياته (( مليئه بالفراغ )) !!
كأني بذلك القلب يقول …


اعلان






الى ذلك القلب اهمس …
لا يزال في الحياة متسع من الوقـت .. للنظر الى الجزء المملوء من ذلك الكوب
لا يزال في الحياة شيء من البياض .. وان اصطبغت غالبيتها بالسواد .. فشيءٌ من الإيمان مع بعض الصـبر والقنـاعة … سيكتسي البـياض .. وينجلي السـواد .. ويرحل التشاؤم
الرضـا بالقليل .. هي كلمة الـسر التي نفتقدها في حياتنا
يـقال بأننا لا نشعر بالشيء حتى نفقده !!
فهل ننتظر حتى نفقد كل شيء …… لنرضى بالقليل …..!!

الحياة المليئة بالفراغ .. لن تجلب الراحـة !


التـفاؤل .. هو ما سيبعثر اوراق التشاؤم ..
ويطرد شتات الكآبــة ..
التفاؤل .. يملأ حياتنا بالألوان …
بإختصار ..
هو ..
سر الحيـاة

صلوحكا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حـي .. لكن !! – مقال وتصاميم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول