انا وزوجتي


 انا وزوجتي

هل الكمبيوتر حاسب آلي أم حاسبة آلية؟

رأي النساء: حاسب آلي، للأسباب التالية:




1) لكي ينتبه الحاسب الآلي إليك يجب أن تشغله.

2) الكمبيوتر يحتوي على معلومات كثيرة جداً ولكنه لا يعرف ماذا ينبغي عمله.

3) يفترض في الكمبيوتر أن يساعدك في حل المشاكل، ولكنه في معظم الأحوال يكون هو نفسه المشكلة.

4) ما إن تشتري المرأة جهازاً حتى تكتشف أنها لو انتظرت قليلاً لحصلت على موديل أفضل بالسعر نفسه.

رأي الرجال: حاسبة آلية، للأسباب التالية:

1) الله وحده يعلم المنطق الذي تعمل به تلك الأجهزة.

2) لا أحد يعرف اللغة التي تتفاهم بها أجهزة الكمبيوتر فيما بينها.

3) حتى أصغر أخطائك تختزن في ذاكرة لا تمحى مع مرور الوقت، ويتم استرجاعها عند الحاجة.

4) ما إن يشتري الرجل جهازاً حتى يبدأ في إنفاق نصف راتبه على شراء لوازم له.

***

ظلت الفتاة تتحدث في التلفون لمدة نصف ساعة ثم ضعت السماعة، فقال أبوها: “هذه المكالمة قصيرة، عادة تتكلمين لمدة ساعتين!”

قالت الفتاة: “نمرة غلط!”

* * * * *

عاد الزوج إلى المنزل ليجد زوجته تبكي، فسألها: “ماذا حدث يا عزيزتي؟”

قالت: “طهوت لك صينية اللحم التي تحبها في الفرن، وعندما أخرجتها من الفرن دق جرس التلفون، فأسرعت للإجابة عليه، وعندما عدت وجدت القطة قد أكلتها كلها ولم تترك شيئا! “

قال الزوج محاولاً تهدئة زوجته: “لا تحزني يا عزيزتي، غداً أشتري لك قطة أخرى!”

***

قالت الطفلة لأبيها: “أبي، أنت قائد هذا البيت، أليس كذلك؟”

قال الأب بتفاخر وهو ينظر إلى زوجته: “طبعاً يا حبيبتي!”

قالت الطفلة: “لأن أمي وضعتك في هذا المنصب، أليس كذلك؟”

***

قالت الزوجة لزوجها: “كيف سنحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لزواجنا؟”

قال الزوج: “نقف دقيقتين صمتاً”

***

كتبت الزوجة خطاباً لزوجها المسجون تقول فيه: “زوجي العزيز، لقد قررت أن أزرع بعض الخس في الحديقة  الخلفية للمنزل، فما هو أفضل وقت لزراعته؟”

وكان المسجون يعرف أن مسئولي السجن يقرأون جميع الخطابات، فكتب إلى زوجته قائلاً: “لا تقربي الحديقة الخلفية، لأني خبأت جميع النقود فيها!”

وبعد فترة جاءته رسالة أخرى من زوجته تقول فيها: “زوجي العزيز، لن تصدق ما حدث، لقد جاء رجال الشرطة إلى المنزل ولم يتركوا في الحديقة الخلفية شبراً إلا حفروه!”

فكتب الزوج الرد قائلاً: “الآن بعد تقليب التربة في الحديقة الخلفية يمكنك زراعة الخس فيها!”

***

قال الرجل لزوجته: ” أشعر بأني مسن، سمين، أصلع، غبي وعديم الفائدة!”

قالت الزوجة: “لا يا عزيزي لا تبالغ، لست مسناً!”

***

قالت الزوجة لزوجها: “رأيت في المنام أنك سوف تهديني في عيد ميلادي عقداً ثميناً، فما معنى ذلك؟”

قال الزوج: “ستعرفين في يوم عيد ميلادك!”

وفي يوم عيد ميلادها أهداها الزوج كتاباً بعنوان: “تفسير الأحلام”.

***

قالت الزوجة لصديقتها: “إن كثرة الشجار مع زوجي جعلتني أفقط شهيتي للطعام ونزل وزني عشرة كيلوجرامات!”

قالت الصديقة: “ولم لا تنفصلين عنه؟”

قالت الزوجة: “ليس قبل أن أفقد عشرة كيلوجرامات أخرى!”

***

قالت الزوجة لصديقتها: “أنا التي جعلت زوجي مليونيراً!”

قالت الصديقة: “وماذا كان قبل ذلك؟”

قالت الزوجة: “كان بليونيراً”

***

قالت الزوجة لزوجها: “أمك أهانتني!”

قال الزوج: “ولكن أمي مسافرة، فكيف أهانتك؟”

قالت الزوجة: “أرسلت هذا الخطاب باسمك، ففتحته لأنني شعرت بالفضول، وفي نهاية الخطاب كتبت: “ملحوظة: عزيزتي ديانا، عندما تنتهي من قراءة هذا الخطاب أرجو أن تعطيه لابني!””

***

كان رجلان مسنان وزوجتاهما يتبادلان الحديث عندما سأل أحد الرجلين الآخر: “ما اسم عيادة علاج ضعف الذاكرة التي ذهبت إليها في الشهر الماضي؟”

أخذ الآخر يفكر برهة، ثم قال له: “ما اسم ذلك الجزء من النبات الذي له وريقات ملونة ورائحة جميلة؟”

قال الأول: “الزهرة!”

وهنا قال الآخر مخاطبا زوجته: “زهرة، ما اسم العيادة التي ذهبنا إليها الشهر الماضي؟”

***

قال الرجل للطبيب: “زوجتي أصبحت غير قادرة على الكلام، فما هو أفضل علاج لها؟”

قال الطبيب: “عد إلى المنزل مرة في الثالثة صباحاً!”

***

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انا وزوجتي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول