قــَــيِّـم ْ نــفسك :: في ختام العام ::


بسم الله الرحمن الرحيم..

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ,, أما بعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اللهم لك الحمد كله ولك الشكر كله علانيته وسره ..

أولا ً : أشكر مجموعة (أبو نواف www.abunawaf.com ) جزيل الشكر ..
حيث فتحت لنا الباب وعرفتنا عليكم ..
ثانيا ً : أشكر كل من علق على الموضوع السابق :




إهداء : تفنن + أيام معدودة + وصية

فجزاكم الله خيرا وبارك فيكم ووفقكم لكل خير ..
ثالثا ً : استكمالا ً للفائدة و سعيا ً للكمال وبحثا ً عن الثمرة ..
يأتي هذا الموضوع في هذا الوقت ..
وهو نهاية العام ..
وأرجو أن يعجبكم وأن ينال على رضاكم ..
وأرجو أن يكون قبل ذلك مقبولاً عند الله خالصا ً لوجهه وأن يجعله مباركا ً نافعا ً .
آمين .


:: قيـّم نفسَـك ::
:: مقدمة ::
كل شخص يسعى للكمال في حياته ويؤمل أن يكون ناجحا ً في كل شيء ..
فتجده يبذل ويجتهد ويخطط من أجل أن يفيد ويستفيد ..
فلا تكون حياته صفرا ً ..
وأول ما ينبغي للعبد أن يسعى لكماله والمحافظة عليه هو دينه وعلاقته بربه ..
فيعمل جاهدا ً في سبيل ذلك حتى يظفر بحياة مطمئنة في الدنيا ..
وفوز عظيم في الآخرة ..
وينعم بالهداية والأمن والأمان والراحة والسعادة ..
وبعد ذلك يسعى الإنسان لإصلاح علاقته بالآخرين ..
الأقرب فالأقرب ..
فمن الوالدين إلى الإخوة والأخوات والأبناء والزوجة ..
وسائر الأقارب ..
بل ومع كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا ً رسول الله ..
فيأسرهم بحسن خلقه وطيب معشره ودماثته و ابتسامته ..
حتى يسعد بهم ويسعدوا به ..
ثم يبحث عن الكمال في عمله ووظيفته أياً كانت ..
فيجدد فيها .. وينوع في أسلوبها .. ويخرج عن المألوف ..
ويسأل الله التوفيق والإعانة ..

:: مدخل ::
وعلى رأس من ينبغي أن يسعى للكمال في عمله هو المعلم ..
لأنه هو القدوة والمربي والمشعل والأب والأخ والصديق ..
ومترادفات هذه كثير ..
قد تكون ظلما ً أن نصف بها بعض المعلمين وقد لا توفي بعضهم حقه لأنهم مهما وصفنا ..
فهم أهل لذلك ويستحقون المزيد والمزيد لمزيد فضلهم الذي نراه دائما يزيد ويزيد ..

:: قيم نفسك ::
وما دمنا في نهاية العام ..
وقد أوشكنا على ختامه وماهي إلا أسابيع قليلة ..
ونودع طلابنا ويودعونا ..
ولهذا كان من المناسب أن يرى المعلم أثره في طلابه ..
ويسمع رأيهم فيه ..
ويقيم نفسه من خلالهم ..
ليرى سلبياته وإيجابياته ..
وهي فكرة جميلة مفيدة .. ممتعة .. مؤلمة ..
لأنك ستضحك .. وستحزن .. وستندم .. وستتألم ..
فأما الضحك فمن بعض العبارات البريئة والرسائل الفكاهية ..
وأما الحزن فمن بعض الرسائل التي تشكو منك أو منك غيرك إن كنت قد ظلمتها أو قصرت في حقها ..
وأما الندم فمن طلبات كنت قادرا ً على تحقيقها فتهاونت حتى مضت الأيام وتصرمت الشهور ..
وأما الألم فمن بعض التهم التي قد يظلمونك بها وأنت منها براء ..
والمهم أن يكون صدرك رحبا ً .. وقلبك مفتوحا ً ..
واستعد لتقبل أي شيء مهما كان ..
وألجم نفسك بلجام الحزم ..
وخطام العسف ..
وأطرها على الحق أطرا ً ..
وصبرها وسلها ونفس عنها ..
ولاتكثر عليها اللوم فتنفر منك فتبحث عنها فلا تجدها .. !!
أو تهرب أمام ناظريك فلا تتمكن من اللحاق بها وتهوي وأنت تراها من شاهق بروحها التي أتعبتها وحملتها ما لا تطيق لترتاح منك ومن غيرك ..
فكن سهلا ً حبيبا ً ..

:: طريقة التقييم ::
سهلة .. بسيطة ..
اطبع ورقة واكتب فيها ما تشاء من الأسئلة ..
ثم وزعها على طلابك ..

:: همسات ::
وإليك هذه الهمسات المهمات والوصايا المتحتمات حول هذا الموضوع :

1 – لا تجعل الطالب حبيسا ً أمام ( أ – ب – جـ !! )
بل أعطه سؤالا ً بلا خيارات واتركه يعبر عن شعوره بدون أن نحصره في فقرات يحددها أو فراغات يملؤها ..

2 – نوع في الأسئلة ..
فبعضها يخص المعلم نفسه ..
وبعضها يشمل المعلمين ..
والمادة والشرح ..
والباقي حول المدرسة .. والتعليم ..

وخذ على سبي المثال :
– أسئلة خاصة بالمعلم :
اذكر ثلاث صفات إيجابية أعجبتك في المعلم .
اذكر ثلاث صفات سلبية لم تعجبك في المعلم .
درس أعجبك جدا ً .. ما هو ؟ ولماذا ؟

– أسئلة عامة عن المعلمين والمدرسة:
أفضل ثلاثة معلمين ؟ مع ذكر الأسباب .
أشياء كنت تتمنى أنت تراها في المدرسة .
أشياء كنت تتمنى ألا تراها في المدرسة .
كلمة أخيرة .. لمن تكتبها ..
ثلاث رسائل شكر ..
ثلاث رسائل عتاب ..
ثلاث باقات ورد .. لمن تهديها ؟
وغيرها .. من الأسئلة ..
المهم أن تكون إجابة غالبها تفيدك أنت بمعلم وتعطيك بعض المؤشرات ..
أو تستفيد من صفات الآخرين ..
أو تنبهك لبعض الملاحظات .. ونحو ذلك ..

3 – من المهم جدا ً ألا تأخذ كل الكلام الذي يرد ويكتب بعين الاعتبار ..
فالطلاب لايزالون صغارا ً وقد لا يعون ما فيه صلاحهم ..
ولا يدركون ما فيه رشدهم في العاقبة ..
بمعنى أنك قد تجد من يعيبك بما فيك وما ليس فيك ..
و في المقابل ستجد من يمدحك بما فيك وما ليس فيك ..!!
وق تقرأ ما يجرحك .. أو يحرجك ..
ولذلك لا تفرح كثيرا ً بمدحهم فتظن أنك أفضل معلم في العالم ..
– ولكن طبعا ً هي بشرى لك ولك أن تسر بذلك –

ولا تحزن ولا تتألم إن رأيت من يعيبك أو يشتمك أو يتهمك بأمر ما فهذا حد عقولهم وهكذا تفكيرهم فلانلومهم ..
بل قد نلتمس لهم عذرا ً وهو صغر السن وغلبة الهوى والجرأة أحيانا ً وغير ذلك ..
بمعنى أدق : هذه الأشياء لا تؤثر فيك ..
إلا إذا كان التأثير يدفعك للأمام أكثر وللإبداع والتميز ..

4 – لا تصدق كل ما يكتبون ..
لأنك قد تجد تعريضا بأحد أو كلاما ً كذبا وتهما فاجرة عن طالب بعينه أو معلم من خيرة المعلمين ..
فهناك من الطلاب من هو ضعيف النفس خرب الفؤاد .. يهرف بما لا يعرف ..
فاتق الله ومزق ورقته من بين يديك واحذفها من ناظريك وانزعها من مخيلتك ..

6 – ولذلك نبه على الأمر السابق ..
بأنك لا تسمح أن يذكر أحد بسوء ..
وإن وجدت فلن أقرأه وسأمزق الورقة ..
وذكرهم بالله ..
وخطورة الكلام في أعراض المسلمين وعاقبة ذلك ..

7 – لا تلزمهم بكتابة أسمائهم ..
بل اجعل ذلك اختياريا ً ..
والأفضل أن لا تسمح بكتابة الأسماء أبدا ً ..
حتى يرتاح الجميع ..
ولا يظنون أن في كتابتهم لأسمائهم مزيد فضل منهم ولا مزية لهم ..
وحتى لا يظلم أحد منهم صديقا ً له فيضع اسمه كذبا ً وزورا ً !!

8 – كن بعيدا ً عنهم وهم يكتبون فلا تقم أمام هذا ولا فوق رأس ذاك ولا خلف ذلك ..
بل كن معهم ولكن بمنأى .. عند السبورة أو الباب ..

9 – لا تقع عينك بعين أحدهم وهو يكتب سواء ً بقصد أو بغير قصد ..
فيظن المسكين أنك قد عرفته ودريت بما كتب ..
وعلمت بورقته من بين عشرات الأوراق ..
فيمزقها أو يغيرها أو يشطب ما كتبه حتى لا يقرأه ابن أبيه !!

10 – اترك فراغات في الورقة ..
في أعلاها أو أسفلها أو جوانبها ..
لأن البعض قد يجيش صدره بالكلام وتهيج قريحته بالعبارات فلا يجد متسعا ً يرقم فيه ما حواه الخاطر ..

11 – ليكون أحد الأسئلة ولعله الأخير ..
سؤال حر :
(( اكتب ما يجول في خاطرك أيا ً كان )).

:: وفي الختام ::
أعيد وأكرر بأنه لا يترتب على هذه الوريقات نجاح ولا فشل ..
فالطلاب قد يحبون المعلم المهمل كثير الغياب ..
والذي يحذف الدروس ويعطيهم ملخصات ..
فيمدحونهم ويثنون عليهم ..!!
وفي المقابل قد يذمون ذاك الحريص المتفاني ..
لأنه لا يحذف أو لا يلخص ..!!
فاجعل عقليات الطلاب ومحدوديتها وعدم إدراكها لما ينفعها أمام عينيك وأنت تقرأ ..
عند ذلك سترتاح ويستوي عندك الجميع ..
لكن لا ننسى أن فيها شيئا من السلوى والبشرى ..
و معرفة الأخطاء .. ونحو ذلك ..
والمراد كما أسلفنا في العنوان أعلاه :

(( قيم نفسك ))


وفق الله الجميع لكل خير ..
نختم بما بدأنا به ..
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
وكتبه :
أخوكم .. السياسي ..
[email protected]

/

 


تعليقات 13

  1. صراحه المدرس في الوقت الحالي ماله داعي الافضل ان يوزع على كل طالب متصفح ويطبع لهم الشرح فيه وانتهى زمن المدرس

  2. طريقة رائعة تنم عن عقل منفتح ومحاولة للتغيير للأفضل جزاك الله خيرا لطرحك الموضوع :D:$:o

  3. كلام جميل جداً ومهم حيث انه اصبح الأن هناااكـ فجوه كبيرة بين المعلم والطاااالب اصبح المعلم ياتي ويلقي الدرس لايبالي سواء افهم الطالب ام لم يفهم والطالب اصبح ياتي من اجل الشهاااده فقط ومشكووووووووووووووووووووووور على هيكـ تقييم راااائع

  4. خالد زهرة دودي سها حياكم الله ,, وأهلا وسهلا بكم ومرحبا .. شرفتمونا بمروركم الكريم وتعليقكم الجميل .. فجزاكم الله خيرا .. خالد : كن متفائلا ً .. فلولا الله ثم المعلم ما قرأنا ولا كتبنا ..!! سنظل مدينين لهم بالفضل .. ونذكرهم بالدعاء دائما .. سها الطالب إذا كان مهتما وحريصا يستطيع يقيم نفسه من خلال درجاته ومدى رضى المعلمين والطلاب عنه .. وبذلك يشعر أنه قد قدم شيئا يجعله راضيا عن نفسه .. بخلاف من يندم ويتمنى لو عادت الأيام ليجتهد ويدرس .. وفق الله الجميع لكل خير ..

  5. السلام عليكم بارك الله بكم أخي الكريم السياسي على أفكارك النيرة… وأقول للإخوة الكرام أن المدرس الذي يدرس من غير نفس يفعل ذلك لأنه للأسف لا يجد من يقدره، فقد ذهبت هيبة المدرسين، والمعاش قليل، و وقاحة الطلاب المتزايدة، وتجرئهم على الكبير قبل الصغير ليس لها حدود لا أدري أين الخطأ أو ممن العيب؟ من المجتمع المتمثلة بالطلاب والأهل ..من المؤسسات التربوية التي لا تدعم المدرس كما يجب ،أم من المدرس نفسه كلٌ له رأيه ونظرته جزاك الله خيراً مرة أخرى أخي الكريم السياسي… في ميزان حسناتكم

  6. الف شكر يالسياسي على هذه التوجيهات وكلي أمل أن يكون التقييم للمعلمين إلزامياً لرفع مستوى التعليم لدينا وملامسة الجيل القادم بالذي يرغبه ومالايريده كما قال الصحابي الجليل علي بن ابي طالب رضي الله عنه: ربوا اولادكم غير تربيتكم فإنهم ولدوا لزمان غير زمانكم

  7. هلا .. كلي غرور .. كريم .. جزاكم الله خيرا وبارك فيكم .. لكم مني جزيل الشكر لمروركم الكريم وتعليقكم الجميل .. والله يعطيكم العافية ,, ونسأل الله أن يصلح أحوال التعليم .. وأن يهدينا جميعا وأن يوفقنا لكل خير ,,

  8. اشكرك اخي الكريم مااجمل ماتكتبه …واجمل مافيه هو الاحساس بالمسئولية الذي فقد عند الكثير منا بوركت والى الامام دوما

  9. أمل جدة .. صوت الأمة .. بوركتما وجزاكما ربي خير .. أسعدنا مروركم وتعليقكم . شكرا لكما ,, وشكرا لكل من تفاعل مع هذا الموضوع .. ومن هنا نوجه دعوة لكل موظف .. سواء ً كان معلما ً أو مرشدا ً أو مديرا ً.. أو طبيبا ً أو مهندسا ً أو محاسبا ً أو عسكريا ً… أو غير ذلك من الوظائف .. هي دعوة لتقييم النفس دائما ً .. ومحاسبتها عند النقص .. ومكافأتها عند الكمال .. هي دعوة لحثها على الإبداع والتجديد .. هي دعوة لتلافي أي تقصير وسد أي فراغ .. هي دعوة لنجعل من أنفسنا قدوات .. لمن هم تحت أيدينا من الموظفين والعاملين .. هي دعوة لنكون مثالا ً يحتذى لأبنائنا وطلابنا .. هي دعوة لنظرة أبعد .. هي دعوة للرقي بأنفسنا في الدنيا .. وفي الجنة بإذن الله .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أخوكم :: السياسي :: [email protected]

  10. بصراحه احب اسمع راي طالبتي العزيزات مع انني مطيرة عقولهم بس ما ينفع فيهم الا العين الحمراء لان هالجيل تغييييييير كثير ياليتهم مثل اجيالنا احترام وتقدير لا والله ما تسوى عندهم شي لكن الله يعين ع هالامانه اللي حملناها المشكله تونا مالنا سنين قريبه متخرجين الا وهالجيل منفلت فلته كبيرة مع عصر السرعه اكرر الله يعين ومشكور ع ها الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قــَــيِّـم ْ نــفسك :: في ختام العام ::

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول