تصفح الوسم

الاعرج

للأثلة ذكرى – قصة تجنن

 للأثلة ذكرى - قصة تجنن تأبّط الليلُ فلول النهار الأخيرة ،و نثر جدائلاً فاحمة السواد على القرية البائسة ذات البوابة المتشحة بالتعب و بقايا دموع المهزومين صرير الرياح المميت يشق سكون المدينة،تئن النوافذ و كأنها تتلوا لحناً جنائزياً لتأبينٍ…