أروع الكبسولات الزمنية التي عُثر عليها وأكثرها غرابة!

لدينا نحن نحن البشر انبهار كبير في الماضي والمستقبل. فالوقت يُعتبر موضوع جوهري في العديد من الأفلام والكتب والأغاني والثقافات. ومنذ مئات السنين، ابتكر الناس الكبسولات الزمنية ليكتشفها الناس في المستقبل ويتعرّفوا على شيءٍ من الماضي.

فقد جمع بعض آبائنا تذكارات صغيرة وبسيطة من وقتهم ووضعوها في حاويات ليكتشفها سكّان بلادهم في المستقبل. وإن كُنت محظوظًا، فربما عثرت من قبل على كبسولة زمنية وكان جزءٌ من الماضي بين يديك، وربما ملاحظات صغيرة أو اكتشاف مثير.

في هذا المقال، جمعنا بعضًا من أروع الكبسولات الزمنية التي عُثر عليها وأكثرها غرابة! إن كُنت عثرتَ على واحدة من قبل، شاركنا تفاصيل ما وجدته فيها.

 

أروع الكبسولات الزمنية التي عُثر عليها!

كبسولة ستيف جوبز الزمنية

في عام 1983، خطرت في بال ستيف جوبز فكرة غريبة، وهو العام نفسه الذي ومضت في ذهنه فكرة تصميم جهاز “الآباد”. حيث قام جوبز بشراء كبسولة زمنية خلال المؤتمر العالمي للتصميم في كولورادو، وأخفى فيها ستة عبوات مشروب وألبوم موسيقي لفرقة “مودي بلوز” للروك، وفأرة كمبيوتر قديم طولها 4 أمتار تعود لأول حاسوب صمّمته شركة أبل.

كان من المفترض أن تُفتح الكبسولة عام 2000، لكن لم يُعثر عليها حتى عام 2013. حيث بقيت مدفونة مدّة 30 عام، ولم يكن جوبز موجودًا عند فتح كبسولته التي كانت كما هي وعلى نفس الحال الذي تركها عليه.

 

كبسولة جول فيرن الزمنية

المؤلف الفرنسي الشهير “جول فيرن” كان له اهتمامات في الكبسولات الزمنية. حيث عُثر على كبسولته مدفونة قرب قبره في فرنسا. فقد عُثر على صندوق فولاذي في عام 2017 بعد تحليل أدلة منقوشة على واجهة قبر فيرن الذي تُوفي سنة 1905 تُشير إلى مكان الصندوق.

وعلى الرغم من العثور على الصندوق، لكن بقيت العديد من أجزاءه غامضة بسبب تآكل النقوش على الجزء الخارجي منه بفعل التأكسد. ومن بين الأشياء التي كانت في الصندوق تليسكوب وخاتم وعملة معدنية تعود للعصور الوُسطى بالإضافة لمفتاح وكتاب عن معاهدة تعدين ومخطوطات مليئة بالرسومات والرموز لم يتمكّن أحد من فكّها حتى اليوم، ومعلومات عن مراحل اكتمال القمر.

 

كبسولة جمعية رجال الأعمال التاريخية

في عام 1914، قام أشخاص من جمعية رجال الأعمال في لندن بدفن صندوق مزخرف يحتوي على وثائق عديدة في ساحة وول ستريت في لندن قبل الحرب العالمية الأولى، وكان من المُفترض أن تقوم جمعية نيويورك التاريخية بفتح الصندوق في عام 1974، لكنها نست الأمر تمامًا ولم تقم بذلك.

في نهاية التسعينيات، تذكّروا أمر الصندوق، لكن الجمعية قرّرت إبقاء الكبسولة على حالها حتى تُكمل 100 عام. وفي عام 2014، تم فتح الصندوق ليكتشفوا وجود مجموعة من الصحف والميداليات تعود لشخصيات عسكرية بارزة آن ذاك، وبرقية من حاكم ولاية نيويورك يتحدّث عن أمله بأن تختفي جميع مشاكل مدينته في الوقت الذي يُفتح فيه الصندوق.

 

كبسولة بولتون الزمنية

تم إخفاء هذه الكبسولة داخل رأس منحوتة أسد وُضع لحراسة مجلس الولاية القديم في عام 1901. وتم الكشف عن محتوياته من قبل حفيدة الرجل الذي نحت التمثال “صموئيل روجرز”، ومشاركة الأسرار التي كانت في داخله.

ضمّ الصندوق عدة وثائق رسمية عن علاقات الولايات المتحدة الخارجية في عام 1896، ونُسخ من جميع الصحف المحلية، بالإضافة لوسام يعود للحملة السياسية التي قام بها “تيدي روزفلت”، ومسمار من الكنيسة الجنوبية القديمة، ومقطوعة موسيقية لجون سيلفر.

 

كبسولة الإكوادور الزمنية

“دانيال لافريدو روتا” من الإكوادور، عثر على صندوق يحتوي على على 300 شريط مغناطيسي قديم في علّية منزل جده الراحل. هذه الأشرطة كانت آخر ما تبقّى من أعمال جده “كارلوس روتا” الذي امتلك شركة تسجيل موسيقية تخصّصت في تسجيل الأغاني الشعصبية في خمسينيات القرن الماضي.

 

كبسولة عام 2957

عُثر على هذه الكبسولة الزمنية أسفل حرم معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مدينة كامبريدج، وستبقى هذه الكبسولة على حالها حتى عام 2957. الكبسولة الزجاجية عثر عليها بعض العمال خلال بناء مبنى جديد في ذات الموقع.

يُمكن رؤية بعض محتويات الأنبوب الزجاجي، مثل قطع إلكترونية قديمة تعود لعام 1957، وبديل ترانزستور تجريبي. وكان رئيس معهد ماساتشوستس “جيمس كيليان جونيور” قد قام بدفن هذه الكبسولة في عام 1957 في حفل افتتاح مختبر للعلوم النووية.

 

كبسولة الآباء المؤسسين

الآباء المؤسسين لأمريكا “بول ريفير” و “صموئيل آدمز” قاما بدفن كبسولة زمنية منذ عام 1795، وتم اكتشافها في عام 2015. الكبسولة عبارة عن صندوق نحاسي تآكل بشدة مع الزمن، يحتوي على لوحة فضية من صنع ريفير، وميدالية برونزية لجورج واشنطن، وعملات معدنية مختلفة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أغرب ما ظهر في أجسام الناس بتصوير الأشعة السينية !

أدوات مدرسية شهيرة أصبحت الآن من الماضي

هكذا كان يتوقع الناس من القرن الماضي شكل منازلنا اليوم!


تراثصوركبسولة زمنيةماضي
التعليقات (0)
اضافة تعليق