جرائم منسية ارتكبها المشاهير


نشاهدهم في الأفلام والمسلسلات ونعتبرهم قدوة ورموز للمجتمع فهم من أغنياء العالم ويشتهروا بأعمالهم الخيرية ودورهم المؤثر في الأنشطة الاجتماعية والثقافية، لا يُمكن أن نتصور أبدًا أن لديهم سجل إجرامي يحتوي على جرائم عنصرية واعتداءات وقتل أيضًا، وهذه قائمة تضم جرائم منسية ارتكبها المشاهير.

جرائم منسية ارتكبها المشاهير

تيم ألين

الجريمة: حيازة كوكايين

تيم ألين


اعلان





الممثل الأمريكي تيم ألين الحاصل على جائزة الجولدن جلوب عام 1995 لأفضل ممثل كوميدي، قد تم إلقاء القبض عليه في أحد المطارات الدولية عام 1978 لحيازته 600 جرام من الكوكايين، واعترف بجريمته وحُكم عليه بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاث وسبع سنوات، وقدم ألين أسماء تجار المخدرات الآخرين لتخفيف العقبة وتجنب السجن مدى الحياة، وتم منحه الإفراج المشروط في 12 يونيو عام 1981.

ميل غيبسون

الجريمة: الاعتداء

ميل غيبسون

يبدو أن الفنان الشهير بطل فيلم قلب شجاع brave heart قد تأثر بالعنف الذي يُقدمه في أفلامه، ففي عام 2010 اتهمته زوجته Oksana Grigorieva بصفعها والاعتداء بالضرب عليها، ولم يُعاقب بالسجن ولكنه حُكم عليه بـ 36 شهر من المراقبة ومتابعة استشاري للعنف المنزلي لمدة 52 أسبوع.

مايك تايسون

الجريمة: اغتصاب

مايك تايسون

مايك تايسون هو واحد من الرياضيين الأكثر شهرة في العالم، قد تم إدانته بالاغتصاب في 10 فبراير 1992، وبعد إجراء تحريات متأنية بالأدلة الساحقة تم اتهامه بالاعتداء الجنسي على ملكة جمال أمريكا Desiree Washington، وصدر قرار بالحكم عليه بثلاث سنوات فقط، وأيضًا زوجته روبن جيفنز قد تقدمت بأوراق الطلاق للمحكمة بسبب إساءة معاملته.

كريس براون

الجريمة: الاعتداء بالضرب

كريس براون

قد خسر مغني البوب كريس براون كثير من شعبيته عقب اعترافه بالاعتداء على صديقته المغنية الشهيرة ريهانا، فقد ترشح كلاً منهما لجائزة غرامي وهي إحدى الجوائز الموسيقية السنوية عام 2009، وفي الليلة السابقة للحفلة دخل الثنائي في مشادة كلامية أدت إلى دخول ريهانا المستشفى، وكانت مُصابة بالعديد من الكدمات على وجهها نتيجة عنف براون الواضح، وحُكم عليه بخمس سنوات من المراقبة وأكثر من 1400 ساعة في الخدمة العامة، ولم تكن هذه المرة الأخيرة التي اُتهم فيها براون بهذه الجرائم، فقد تم اعتقاله مؤخرًا بسبب اتهامات مماثلة.

مارك والبيرغ

الجريمة: الشروع في القتل

مارك والبيرغ

لا يعرف الكثيرون أن الفنان مارك والبيرج أُعتقل لمدة 45 يوم بعد اتهامه بالشروع في القتل لدوافع عنصرية، في أبريل عام 1988 هاجم والبيرغ اثنين من الرجال الفيتناميين الأمريكيين، وتشير التحريات إلى أنه استخدم العديد من الشتائم العنصرية أثناء الهجوم، وادّعى والبرغ أنه ليس عنصري بل أنه كان تحت تأثير الكحول، ومع ذلك تم اتهامه قبل عامين بإلقاء الحجارة وإطلاق الشتائم العنصرية على أطفال أمريكيين من أصل أفريقي، ومؤخرًا قدم والبيرغ طلبا لمحو سجله الإجرامي مستشهدًا بالأعماله الخيرية الكثيرة التي يقوم بها، ولكن تم رفض طلبه لأن الشهرة والتبرع بالثروة لا يمكن أن يمحو أفعال والبيرغ العنصرية أو يلغي الألم الذي لحق بالضحايا.

جي-زي

الجريمة: الطعن بسكين

جي-زي

يُعتبر جي-زي واحد من أبرز مغني الراب في الجيل الحالي، فقد وصلت قيمة ثروته هو وزوجته بيونسيه حوالي مليار دولار، وقد أعترف بطعنه بالسكين للمنتج الفني Lance Rivera عام 1999،  وعلى الرغم من قلة المعلومات المتوفرة عن الحادث إلا أنه قد أفادت التقارير بأن الطعن كان نتيجة توزيعه غير المشروع لألبومه الجديد، وحُكم عليه بثلاث سنوات من المراقبة.

برونو مارس

الجريمة: حيازة مخدرات

برونو مارس

تم إلقاء القبض على المغنى وكاتب الأغاني برونو مارس بحمام فندق في لاس فيغاس بجيازته كيس من الكوكايين، فقد قام أمن الفندق باحتجازه وتسليمه للشرطة بعد أن وجدوا معه 2.6 جرام من الكوكايين، وادعى برونو أن هذه هي المرة الأولي التي يتعامل فيها مع المخدرات وأنكر التُهم المُوجه إليه.

ماثيو برودريك

الجريمة: القيادة المتهورة

ماثيو برودريك

أدت القيادة المتهورة للممثل الأمريكي ماثيو برودريك إلى وفاة شخصين في ايرلندا الشمالية عام 1987،  ولم يُصاب برودريك سوى بكسر في الساق وإصابات طفيفة، ولكنه تسبب فى وفاة Anne Gallagher البالغة من العمر 28 عام ووالدتها Margaret Doherty البالغة من العمر 63 عام، والعقوبة القصوى لهذه التُهمة تصل إلى عشر سنوات؛ ولكن حُكم عليه بحكم مُخفف وغرامة 175 دولار فقط.

ويل سميث

الجريمة: الاعتداء

ويل سميث

عام 1989 تم اعتقال الممثل الأمريكي المشهور ويل سميث بتهمة الاعتداء الشديد والمؤامرة الجنائية، وأفادت تقارير الشرطة أنه قد طلب من حارسه الشخصي الهجوم على أحدهم وكاد أن يُصيبه بالعمي في عينه اليسرى، واضطر لقضاء ليلة بزنزانة في مركز شرطة غرب فيلادلفيا.

ماثيو ماكونهي

الجريمة: حيازة المخدرات

ماثيو ماكونهي

في أواخر عام 1999 تم القبض على الممثل ماثيو ماكونهي أثناء تواجده في حفلة للاشتباه في حيازته للمخدرات والماريجوانا، ولم يُحتجز فقد كان مكبل اليدين، ولكن تم اسقاط التهم لعدم وجود أدلة وذلك بعد أن قامت الشرطة بتفتيش منزله بشكل غير قانوني واستخدام القوة المفرطة، وأفادت التحريات أن ماثيو ماكونهي كان مدعو لحلفة في أحد الاحياء الراقية بغرب اوستن وقد تلقت الشرطة شكوى بسبب الموسيقى الصاخبة، قام ماكونهي بدفع غرامة الإزعاج ولم يُعلق على التهم الخاصة بالمخدرات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جرائم منسية ارتكبها المشاهير

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول