مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشة عمل تحت عنوان تواصل تشارك


مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشة عمل تحت عنوان تواصل تشارك فيها كبرى شركات التطوير العقاري في مرحلة جديدة من التعاون

يدعو مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني شركات التطوير العقاري وخبراء الاستدامة لتبادل الأفكار وتحديد فرص تحقيق الابتكار في مجال التخطيط

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشة عمل تحت عنوان تواصل تشارك

أبوظبي، 04 نوفمبر 2015: ينظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، ورشة عمل بعنوان “تواصل”، يوم غد الخميس الموافق 5 من نوفمبر 2015 تشارك فيها كبرى شركات التطوير العقاري في أبوظبي إلى جانب خبراء الاستدامة، ليعلن بذلك عن انطلاق مرحلة جديدة من التعاون ما بين المعنيين بالتخطيط العمراني وقطاع العقارات في الإمارة.




وتشهد ورشة عمل “تواصل”، التي يستضيفها فندق روز وود، مشاركة المخططين العمرانيين وكبار المسؤولين في أهم الشركات العقارية مثل الدار العقارية، وشركة القدرة القابضة، وريم للتطوير، وشركة طموح، وشركة التطوير والاستثمار السياحي. وتتضمن فعاليات ورشة العمل إجراء مناقشات جماعية على مدار اليوم حول عدد من المسائل الرئيسية المطروحة.

كما تهدف ورشة العمل إلى تعزيز التواصل بين الأطراف المعنية والدخول في مرحلة جديدة من الحوار الجاد والمثمر بين المطورين و مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني. وستتم مناقشة سلسلة من المواضيع ضمن مجموعات تغطي عمليات التواصل، وتطبيق السياسات، وقنوات التواصل والربط بين المطورين والجهات الحكومية بخصوص عمليات المراجعة التي ينفذها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني فيما يتعلق بأنشطة التطوير العمراني في الإمارة.

ويتولى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني مسؤولية مراجعة كافة المخططات التي تغطي مساحة طابقية إجمالية قدرها 40 ألف متر مربع. وتنقسم المخططات إلى فئتين رئيستين وهما: (أ) المخطط الرئيسي الذي يعرف بكونه مجموعة من المباني المتعددة والمنفصلة ويتوفر فيها شبكة طرق وعدد من المرافق المجتمعية، و(ب) المشروع: الذي يعرف بأنه مكون من مبنى واحد فقط ولا يحتوي على شبكة طرق (كما يمكن أن يحتوي المشروع على العديد من المباني المربوطة بمنصة واحدة).

ونظراً لحجم هذه المخططات والتعقيد الذي تنطوي عليه، فإن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وانطلاقاً من التزامه بتقديم خدمات متميزة لعملائه، يتواصل بشكل دائم مع المطورين العقاريين للاطلاع على ملاحظاتهم وآرائهم فيما يتعلق بالخدمات التي يقدمها.

وتعد ورشة العمل حلقة ضمن سلسلة طويلة من عمليات واستراتيجيات الاتصال التي نفذها المجلس لضمان تلبية احتياجات المطورين والاستفادة من الأفكار التي يطرحونها، ولتطبيق أي مستجدات وسياسات معتمدة من أجل تأكيد تنفيذ المراجعات والحصول على الموافقات بشكل أكثر فعالية وسهولة، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على عملية تطوير إمارة أبوظبي في السنوات القادمة.

وفي تصريح له، قال السيد محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني و إستدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “يهدف هذا الاجتماع إلى ترسيخ روح التعاون بين كافة الأطراف المعنية بالتطوير العمراني في إمارة أبوظبي، كما أنه اللقاء الأول ضمن سلسلة اجتماعات عديدة متعلقة بقطاع التطوير العمراني”.

وأضاف قائلاً: “استطاع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بمشاركة المطورين الرئيسيين تحقيق الكثير من الإنجازات البارزة فيما يتعلق بالنمو العمراني المستدام في إمارة أبوظبي، ونحن نسعى إلى تعزيز هذا التعاون في المستقبل، والمضي قدماً نحو تحقيق أهداف رؤية 2030. كما أننا نحرص في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على التواصل الفعال مع أهم المطورين العمرانيين المسؤولين عن تنفيذ المشاريع من أجل تحديد أسس مشتركة لتحسين سير العمل، الأمر الذي سيشكل قيمة حقيقية تضاف إلى مشاريع التطوير في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي”.

وسينضم 15 ممثلاً من خمس شركات تطوير عقاري إلى فريق من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يضم عدداً من أعضاء الإدارة التنفيذية و الفريق الفني.

كما سيحضر عدد من خبراء الاستدامة المتخصصين بالتقييم بدرجات اللؤلؤ من شركة جرين للاستشارات الهندسية، والشركة المتكاملة للخدمات البيئية، ومكتب الاستشارات الهندسية، ومجموعة العبار للطاقة والاستدامة، وشركة إيكوم. وسيتولى هؤلاء الخبراء مهمة تعريف الشركات على المتطلبات التقنية لنظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الذي أضحى تطبيقه إلزامياً.

ويهدف الاجتماع لتوثيق وتمتين علاقات العمل في عدد من المجالات، وستكون البداية في مناقشة سبل الترابط بين كافة مراحل تطوير المشاريع العقارية بدءاً من التخطيط والتصميم وانتهاءً بالتشييد والتسليم، ومروراً بمرحلة الحصول على الموافقات والتصاريح الحكومية.

كما سيقوم المشاركون بإجراء تحليل شامل لعمليات مراجعة وتقييم المشاريع المطروحة التي ينفذها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، إضافة إلى الاطلاع على المزايا التي سيكسبها المطورون عند تنفيذ سياسات وتوجيهات المجلس.

وفي الختام، سيتناول الاجتماع كيفية تطوير عمليات التواصل بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وشركات التطوير العمراني لضمان الشفافية والوضوح، وتحقيق الدقة والفعالية في التنفيذ.

وقد تم تحديد جدول أعمال الاجتماع بناءً على استبيان تم إرساله مسبقاً إلى المطورين والشركات المتخصصة بالبرامج المستدامة، وذلك بهدف تحديد وتأكيد النقاط التي يرغبون في مناقشتها وبحثها مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

وستساهم مخرجات ونتائج ورشة العمل في إثراء استراتيجية المجلس 2016-2020، باعتبار أنها ستحدد الخطوات الرئيسية المطلوبة لإجراء التحسينات اللازمة في عمليات قطاع التطوير العمراني واستدامة ضمن المجلس. كما تم التخطيط لمزيد من ورش العمل التي ستزيد من التواصل بين الأطراف المعنية خلال عام 2016.

ويأتي هذا الاجتماع مباشرة بعد حفل توقيع إتفاقية بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني و 19 من كبرى شركات التطوير العقاري في الإمارة بهدف تعزيز تبادل المعلومات والبيانات فيما يتعلق بالمشاريع السكنية والتجارية ومحلات التجزئة. ومن خلال التوقيع على هذه الإتفاقية في شهر أكتوبر، أكدت شركات التطوير العقاري في الإمارة على التزامها الرسمي تجاه المجلس وتقديم بيانات أوسع عن مشاريعها المكتملة والتي لا تزال قيد الإنشاء. وسيستفيد المجلس من هذه البيانات في إعداد ومراقبة قاعدة بيانات عقارية شاملة حول العرض والطلب في مختلف القطاعات في أبوظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشة عمل تحت عنوان تواصل تشارك

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول