شركة تقدم أكوابا مصنوعة من رماد الموتى للذكرى!

طريقة غريبة استعان بها فنان مكسيكي الأصل لتخليد ذكرى الموتى والأحبة بعد رحيلهم عبر صناعة أواني منزلية من رفاتهم ورمادهم!

رماد الموتى

فقد قام الفنان “جوستن كرو” بتقديم مشروعه الفني الذي سماه “Nourish” والقائم على استعمال رماد الموتى في صناعة أواني طعام كأطباق وأكواب منذ العام الماضي.

ومنذ الكشف عن فكرته الغريبة، انهالت عليه الطلبات من قبل معارفه وأصدقائه لتصنيع مثل هذه الأواني.

 

فنان يحول الرماد البشري إلى أكواب وأواني طعام !

 

الفكرة تحولت إلى شركة متخصصة في مجال تحويل العظام البشرية والرماد الآدمي إلى أواني طعام! وأصبحت شركته اليوم تُقدِّم للناس فرصة لتخليد ذكرى أحبائهم الأموات بهذه الطريقة المريبة عبر دمج رمادهم بشيء يُستعمل بشكل يومي.

أكواب من رماد الموتى

ويقوم كرو بسحق العظام البشرية وخلطها مع الصلصال لتصنيع الأكواب والأطباق. ويحتاج لصناعة كوب واحد إلى حوالي 100 جرام من الرماد البشري.  وكان كرو قد اشترى في عام 2015م حوالي 200 عظم بشري لاستعمالها في هذا المجال.

وكان كرو قد وضع إعلانًا على الإنترنت عن نيته شراء عظامًا بشرية، والمثير أنه تلقى ثلاثة عروض من ضمنها تهديد من امرأة بمحاسبته على هذا العمل.

مواضيع ذات علاقة
1 من 373

ويعتقد كرو وعملاءه أن هذه الطريقة هي الوسيلة الأفضل للاحتفاظ بذكرى من الموتى. كأن تتذكر قصص جدتك ونصائح والديك بينما تحتسي كأسًا من القهوة!

 

بالفيديو: تعرف على مشروع كرو الغريب لتخليد الموتى !

(الفيديو يحتوي على موسيقى)

ملاحظة: تمت ترجمة الفيديو ضمن سياق المقال.

 

برأيك، هل تجد هذه الطريقة ملائمة وأخلاقية لمعاملة الرفات البشري ؟

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل ترغب في قلادة بها خصلة من شعر الموتى الذين تحبهم ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. عــــALAAــــلاء يقول

    الحَمٍــْد لله على نعمة الاسلام

  2. أحمد رشيد يقول

    أبدًا، وهي برأيي تخبط في الروح المادية وتصوّراتها بعيدًا عن الدين والمآل بعد الموت