ما الذي يدفع هذا الرياضي لبيع ميداليته من أولمبياد ريو؟

ليس من السهل الوصول إلى منصات تتويج الفائزين في الأولمبياد، لما في ذلك من مشقة وتعب وتدريبات قاسية من المتسابقين لفترات طويلة للفوز بالميداليات، لكن من الغريب بعد الفوز أن يقوم الفائز ببيع ميداليته، ترى ما السبب الذي دفعه لبيع ميداليته ؟ تابع المقال لمعرفة التفاصيل.

 

ما الذي يدفع هذا الرياضي لبيع ميداليته من أولمبياد ريو؟

لبيع ميداليته

المتسابق البولندي Piotr Małachowski الذي فاز في المركز الثاني في بطولة رمي القرص لدورة الألعاب الأولمبية لهذا العام، والذي حصل على ميدالية فضية لفوزه هذا، قام بعرض ميداليته في مزاد علني بدلًا من الاحتفاظ بها لنفسه.

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬731

أولمبياد

السبب وراء بيع هذا الفائز لميداليته هو تلقّيه رسالة على بريده الإلكتروني من سيدة بولندية تطلب المساعدة من أجل ابنها Olek Syzmanski البالغ من العمر 3 سنوات والذي يعاني من مرض السرطان في شبكية العين، و هو بحاجة ماسة إلى إجراء عملية في نيويورك.

لمساعدة الطفل قام Piotr بالبدء بمزاد علني لبيع الميدالية وتحصيل تكاليف العملية التي تبلغ 126 ألف دولار، وانتهى المطاف ببيع الميدالية إلى واحد من شخصين، هما Sebastian Kulczyk وهو أحد أكثر الأثرياء في بولندا، و Dominika وهي لاعبة تنس سلوفاكية، وتمت عملية البيع مقابل مبلغ لم يتم الكشف عنه.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ