لماذا ننسى الأحلام عندما نستيقظ في الصباح؟

عندما تفتح عينيك في الصباح، وتبدأ في التفكير بالحلم الذي راودك في منامك الليلة السابقة، فإنه يبدو من الصعب أحيانًا تذكُّر تفاصيل الحلم. لكن لماذا ننسى الأحلام عندما نستيقظ؟

الأحلام

لماذا ننسى الأحلام عندما نستيقظ في الصباح؟

فريق من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان أجاب عن هذا السؤال، إذ تبين لهم أن الدماغ ينسى من تلقاء نفسه عندما يدخل الشخص في مرحلة حركة العين السريعة (REM) أثناء النوم.

مرحلة حركة العين السريعة هي مرحلة من النوم، تحدث بعد إغلاق العين بتسعين دقيقة. وتتضمن شلل الأطراف، وارتفاع معدل ضربات القلب، وتحرك العين بسرعة، والحلم.

هذه الدراسة تُظهر أن النسيان أثناء النوم يحدث بسبب خلايا عصبية معينة وهي المسؤولة عن إفراز الهرمون المحفز للشهية.

سأل توماس كيلدوف المشرف على الدراسة: “هل سبق أن تساءلت لماذا ننسى العديد من الأحلام ؟” وصرح بأن نتائج الدراسة تقترح أن تفعيل خلايا عصبية معينة أثناء مرحلة حركة العين السريعة (REM) هو الذي يُحدّد إذا ما كان الدماغ سيتذكر معلومات جديدة بعد ليلة نوم عميقة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬729

الأحلام

حلّل كيلدوف وزملاؤه خلايا الدماغ المنتجة للهرمون المركز للميلانين (MCH) في الفئران، الذي يلعب دورًا في تنظيم النوم والشهية.

قال الباحثون أن 52.8% من خلايا الغدة النخامية المنتجة للهرمون المركز للميلانين (MCH) كانت نشطةً في الحيوانات أثناء مرحلة حركة العين السريعة. بينما 35% من الخلايا نشطت عندما كانت الفئران مستيقظة.

أجرى الفريق تجربةً أخرى لمعرفة كيف يؤثر الهرمون المركز للميلانين (MCH) على التعلم والذاكرة. استخدموا أدوات جينية لتحفيز وتثبيط الخلايا العصبية وأيضًا اختبارات ذاكرة.

أظهرت النتائج أن تفعيل الخلايا المنتجة للهرمون المركز للميلانين (MCH) قلل من قدرة الحيوانات على تخزين معلومات جديدة أما عند تثبيط الخلايا تحسنت الذاكرة. وفي حين أن الهرمون يكون نشطًا خلال مرحلة حركة العين السريعة أظهرت الفئران تحسنًا في اختبارات الذاكرة عندما ثُبِّطت الخلايا أثناء النوم.

تقترح النتائج أن الخلايا العصبية المفرزة للهرمون المركز للميلانين (MCH) تساعد الدماغ على نسيان المعلومات الجديدة غير المهمة، وبما أن الأحلام تحدث بشكل رئيسي خلال مرحلة حركة العين السريعة.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ