هذا ما سيحدث إذا وضعت سماعة الأذن إلى الأبد؟


أصبحت سماعات الأذن وسيلة ضروريّة للأشخاص الذين يحبون سماع الموسيقى أو الأخبار أو الذهاب للصالات الرياضّة أو حتى أولئك الذين يرغبون في تجنب البيئة الصاخبة في مكاتبهم، إضافة إلى ذلك فقد أصبحت من بين الأدوات الأكثر شعبيّة في هذه الأيام. لكن هل ارتداء تلك السماعات لفترات طويلة يضر بصحة أذنك؟ أو ما الذي من الممكن أن يحدث إذا وضع شخص ما تلك السماعات إلى الأبد؟

ما سيحدث إذا وضعت سماعة الأذن إلى الأبد

هذا ما سيحدث إذا وضعت سماعة الأذن إلى الأبد؟

ما الذي سيحدث حقًا لو استخدمت تلك السماعات بشكل مُفرط؟ قام فريق موقع Digg بمناقشة هذا الأمر مع طبيب الأنف والأذن والحنجرة أنيل لالواني، وهو الذي أخبرهم بأن أول مشكلة ستحدث هي تراكم الشمع بشكل مُفرط في مجرى الأذن. لكن هذا ليس الأسوأ.

المُشكلة الأسوأ تكمن في تراكم البكتيريا داخل الأذن. الأوساخ على سماعات الأذن تجلب البكتيريا، كما أن الرطوبة الناجمة عن العرق تُعزّز من نموها. وقال لالواني إن هذا السلوك يُؤدي إلى عدوى تُدعى الورم الحُبيبي إذا استمر استخدام هذه السماعات بشكل متواصل دون خلعها.

ما سيحدث إذا وضعت سماعة الأذن إلى الأبد

للحفاظ على نفسك آمنًا من هذه العدوى والبكتيريا، فالأمر بسيط. أولًا وقبل كُل شيء، لا تُشارك سماعات الأذن الخاصة بك مع أي شخص، حتى لو كان صديق مُقرّب، فأنت لست بحاجة إلى بكتيريا شخص آخر أن تلتصق بسماعاتك ومن ثم تجد طريقها نحو أذنك. ثانيًا، تطهير سماعات الأذن بانتظام، بحيث يُوصي العديد من الخُبراء بالقيام بذلك مرة أو اثنتين في الأسبوع اعتمادًا على استخدامها. هذه النصائح البسيطة يُمكنها أن تعفيك من الألم وتوفر الوقت والمال.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا ما سيحدث إذا وضعت سماعة الأذن إلى الأبد؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول