بعض المحاربين الأكثر قوة على مر التاريخ


فريدرش العظيم

سمعنا عن قصص أسطورية عن أشهر النبلاء والأمراء الذين خاضوا حروبًا دموية ونالوا النصر، لم تنحصر قصص المحاربين عند الحروب العسكرية بل تعدتها لقتال الوحوش والحيوانات المفترسة. نتعرف على أشهر قصص المحاربين الذين اشتهروا بقوة خارقة، وبأس شديد.


اعلان





هيو جلاس

المحاربين

بينما كان في رحلة استكشافية، هاجمه دب مفترس. كان قادرًا على قتل هذا الدب العملاق مع بعض المساعدة. لكن فريقه تخلى عنه، حيث اعتقد بأنه لن ينجو من جروحه أو من رحلته التي كانت تبعد 341 كيلومترًا عن أقرب مدينة. وقد استعاد جلاس وعيه ليجد بأن الجميع قد تخلى عنه، بدون أسلحة أو أي معدات. فقد عانى من كسر في ساقه، ولم يتم تغطية جروحه، ما عرضها للخطر، فنظف جروحه، وصنع قاربًا، وقاتل الثعالب، وبعد 6 أسابيع وصل إلى دياره.

جيم كوربيت

جيم كوربيت

قتل كوربيت ما بين عامي 1907 – 1938، 19 نمرًا، و14 فهدًا. وقال بأن هذه القطط الكبيرة قتلت أكثر من 1200 رجل، وامرأة، وطفل. وقال بأن بعضها كانت على بعد أمتار قليلة قبل أن يقتلها.

راسبوتين

راسبوتين

كان راسبوتين معالجًا، وكان من المسافرين الدائمين. وهو ليس موجودًا في القائمة للحديث عن قتاله، إنما عن الطريقة التي قُتل بها، والوقت الذي استُغرق لقتله. اكتسب راسبوتين القليل من النفوذ من عائلة القيصر الروسي. وفي عام 1914 تعرض للطعن ما أدى لتقطيع أوصاله، لكنه تماثل للشفاء.

وفي ليلة دُعي إلى قصر الامير، وتم وضع مادة سامة قاتلة في الكعك والخمر لقتله، لكن مرت ساعات دون أن يُقتل. فقرر الرجال إطلاق النار عليه، فأطلقوا النار على ظهره عدة مرات، وتم وضعه في سجادة، وإلقائه في نهر متجمد. أثبت التشريح بأنه لم يمت من السم، أو حتى الأعيرة النارية، لكنه مات غرقًا، حيث كشف التشريح عن وجود المياه في رئتيه.

كتولون

كتولون

أميرة من منغوليا، اشترطت على من يريد خطبتها أن يهزمها في مباراة مصارعة، وقد كسبت من الخاطبين المحتملين  10,000 خيل.

تشينغ شيه

تشينج شيه

قرصانة تسببت بدمار الصين، فكانت ناجحة لدرجة أن الصين أرسلت أسطولًا كاملًا لوقفها. وبدلًا من الاختباء فقد واجهته وجهًا لوجه، واستولت على 63 من قواربه. وحين كانت تلقي القبض على السفن، كانت تعرض على الملاحين إما الانضمام إليها أو الموت. وفي النهاية، عرضت الصين عليها، وعلى طاقمها المكون من 17,000 شخص العفو، وأن تسحب قواربها إلى الشاطئ. توفيت عن عمر 69 عامًا في كازينو.

بوديكا

بوديكا

هي ملكة بريطانيا أيام الإمبراطور الروماني “نيرون”، زوجها “براسوتاغوس” الذي حكم قبائل إكيني في أنكليا الشرقية، حيث كان يحكم قبيلته التي كانت تحت سيطرة الرومان. وحين توفي عام 61 م لم يكن لديه وريث ذكر، فتم ضم مملكته لروما بقسوة، وكان في وصيته قد قسم ثروته بين ابنتيه وبين نيرون، وكان يأمل أن تحوز عائلته على تفضيل الإمبراطور.

وقد رفضت بوديكا قرار الضم، وتم الاعتداء على ابنتيه، وأُعدم زعماء القبائل الآخرون. فثارت بوديكا وشعبها، وثار معها نصف سكان بريطانيا المنزعجين من حكم الرومان. وكانت الضرائب الرومانية قد أثقلت كاهل الإقليم. فجهزت بوديكا جيشًا مكونًا من 100,000 جندي، الذي تمكم من قتل نحو 70,000 روماني وبريطاني حليف لروما. لكن روما تمكنت في النهاية من بسط سيطرتها على الإقليم، ودخلت بوديكا السجن، ويقال بأنها انتحرت بتناول السم.

فريدرش الثاني

فريدرش العظيم

ملك بروسيا (1740-1786) ينحدر من سلالة آل هوهنتسولرن. اشتهر بدهائه في الحملات العسكرية وفي تنظيم الجيوش البروسية. صار يعرف بفريدرش العظيم، وكان يـُلقب بـ “فريتس العجوز”. فرض سيطرته على فرنسا، والنمسا، وروسيا، وبولندا، والسويد، وأجزاء من إيطاليا، وألمانيا إلى حكمه.

جاك تشرشل

جاك تشرشل

كان يُعرف بـ “جاك” المجنون لشراسته في المعارك. وكان ضابطًا غريب الأطوار برتبة ملازم، فكان يحارب فى الحرب العالمية الثانية بقوس، و سهم، و سيف. وفي عام 1943 تمكن من التسلل إلى بلدة ألمانية، واعتقل 43 رجلًا، وحافظ على وجود قاعدة الهاون في المكان، وكل ذلك بأسلحة بدائية جدًا!

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بعض المحاربين الأكثر قوة على مر التاريخ

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول