أكاذيب حول الديناصورات تم الترويج لها في الأفلام

تعتبر الديناصورات من أشهر المخلوقات التي جابت الأرض قبل ملايين السنين، وهناك العديد من الأكاذيب والمعلومات المغلوطة التي تم الترويج لها في الأفلام، وهنا نرصد بعض هذه الأكاذيب التي تم تداولها.

أكاذيب تم الترويج لها حول الديناصورات

  • تزأر الديناصورات بصوت مرتفع: على الرغم مما تم الترويج له من صوت الزئير المرتفع للديناصورات إلا أنه لا يوجد دليل قاطع على ذلك، ويعتقد العلماء أن الحقيقة صوتها كان منخفض ويشبه صوت الطيور بعد دراسة حفريات قديمة لحنجرة بعض الطيور والديناصورات؛ حيث وجدوا عضو في حنجرتهم يسمح لهم بإصدار صوت يشبه صوت الأوز.
  • ديناصورات فيلوسيرابتور تمتعت بمستوى ذكاء مرتفع: كانت ديناصورات فيلوسيرابتور تجول الأرض في مجموعات مما مكنها من النجاة وسط المخلوقات الأكبر حجمًا، وهي تنتمي لفصيلة الدرومايوصوريات والتي كانت تملك مخ كبير مقارنةً بحجمها الصغير؛ لكن بعد الدراسة وجد العلماء أن مستوى ذكاء الفيلوسيرابتور كان لا يتعدى مستوى ذكاء الأرنب وهو ما يعتبر أقل حتى من مستوى ذكاء الكلاب.

الديناصورات

  • ديناصور تي ريكس كان يملك أذرع ضعيفة: والذي ساعد في انتشار هذه الأكذوبة هو طول ذراعه الذي كان لا يتعدى متر وهو ما يعتبر قصير جدًا بالنسبة لطوله الذي كان يتعدى 12 متر؛ لكن ما أثبته العلماء عام 1990 أن هذه الأذرع كانت قوية جدًا حيث كانت محيط العظام أكبر ثلاث مرات من محيط عظم الإنسان وكان يمكن لعضلة واحدة رفع ما يصل وزنه لحوالي 181 كجم، وكانت هذه الأذرع تساعدهم في تثبت ضحاياهم في الأرض لحين القضاء عليهم.

T-Rex

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬696
  • وجود ديناصورات تريسيراتوبس: بعد العديد من دراسة الحفريات وُجد أن الحفريات التي كان يُظن أنها حفريات تريسيراتوبس (ديناصور بثلاث قرون) لم تكن إلا حفريات ديناصور torosaurus شاب والذي يفقد قرن من قرونة الثلاثة حين يتقدم في العمر.

تريسيراتوبس

  • حجم بعض الديناصورات كان يمنعها من الحركة على الأرض: أكبر هذه المخلوقات كانت فصيلة صوروبودا والتي كان يصل طولها لثلاثين متر ووزنها إلى 56 طن، وقد روجت أكاذيب أن هذا النوع كان لا يمكنه العيش على الأرض بسبب ثقل حجمه لذا كان يعيش أغلب حياته مغمور في الماء. لكن هذا الأمر علميًا غير صحيح؛ لأنه حتى يكون حيوان بهذه الضخامة مغمور في الماء يجب أن يصل لأعماق كبيرة مما قد يسبب انفجار رئتيه، بالإضافة إلى أن العلماء وجدوا أثارها على الأرض.

فصيلة صوروبودا

  • كل هذه المخلوقات كانت موجودة في نفس العصر: جابت الديناصورات الأرض لمدة طويلة جدًا، وسيطروا على الأرض لما يقرب من 150 مليون عام، مما يعني أن أغلب الفصائل لم تتواجد بنفس التوقيت ولكن كان هناك ثلاث عصور منفصلة للديناصورات.
  • التيروصور نوع من أنواع الديناصورات: تميزت التيروصورات بقدرتهم الفائقة على صيد الأسماك من الماء، وقدرتها على الطيران بسرعة تصل إلى 108 كم في الساعة وبأجنحة قد يصل طولها حتى 12 متر؛ لكنها لم تكن من الديناصورات فالكلمة تُشير لأنواع معينة من المخلوقات التي كانت موجودة على الأرض ولا تستطيع التحليق، أما التيروصور فكان ينتمي لفصيلة التيروصوريا والتي كان ينتمي إليها عدد من الأنواع الطائرة وزواحف كويتزالكوتلس التي كانت بحجم الزرافة ولا تستطيع التحليق.

تيروصور

  • كل الديناصورات كانت تملك قشور: على عكس الاعتقاد السائد بأن الديناصورات كانت مُغطاة بالقشور إلا أن الحقيقة هي أن أغلب الديناصورات كانت مُغطاة بالريش، وأثبتت الحفريات أنه على الأقل 30 فصيلة ديناصورات كانت مُغطاة بالريش، حتى أنه هناك اعتقاد بأن ديناصور تي ريكس كان مُغطى بالريش.
  • أرعبت الديناصورات الإنسان الأول: في عام 2015 اكتشف الباحثين أن الديناصورات كانت تقوم باصطياد الديناصورات الأخرى الأصغر حجمًا وبيض الديناصورات الأخرى.
  • يمكن لديناصور تي ريكس (التيرانوصور) رؤية الضحية حين تتحرك فقط: ولكن العلم أثبت أن نظر التيرانوصور كان ثاقب مثل الصقر، ففي دراسة أجريت عام 1993 لدراسة الحيوانات التي تنتمي لنفس الفصيل مثل التمساح وجدت أن عين ديناصور تي ركس التي كانت بحجم كرة البيسبول كانت تُمكنه من رؤية الأشياء على بعد 6 كم أي أفضل 13 مرة من العين البشرية وأفضل من النسور.

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ