اختفاء جمجمة شكسبير من قبره بعد 400 سنة على وفاته!


ويليام شكسبير هو أحد أشهر الأدباء الإنجليز في التاريخ، وقد مات في شهر أبريل من عام 1616م، وبعد موته انتشرت العديد من الإشاعات حول سرقة جمجمة شكسبير أو تبديلها بجمجمة أخرى وغيرها من الشائعات، ولكن حديثًا صدر تأكيد بأن جمجمته قد تم سرقتها.

اختفاء جمجمة شكسبير من قبره بعد 400 سنة على وفاته!

جمجمة شكسبير


اعلان





يقع قبر ويليام شيكسبير في كنيسة في بلدة ستراتفورد أبون آفون، وبعد 400 عام من دفنه “أي في وقتنا الحالي” تم السماح بمسح القبر باستخدام أجهزة إشعاعية متخصصة.

أجرى المسح مجموعة من المختصين في علم الآثار، ومنهم Kevin Colls من جامعة ستافوردشاير، وقد ذكر كيفين بعد إجراء الفحص بأنهم تحققوا بأن الشائعات التي تخص سرقة أو اختفاء الجمجمة صحيحة، فالجمجمة ليست بالقبر.

قبر شكسبير
صورة لقبر شكسبير، ويظهر فيها كلمات كان قد أوصى بها شكسبير حتى لا يتم فتح قبره أو تحريك الحجارة التي تواري جسده.

وفي سبيل التحقق من حقيقة شائعات أخرى حول أن الجمجمة مدفونة في كنيسة أخرى تبعد 24 كم، تم التحقق بأن هذه الشائعات غير صحيحة، وتبقى بهذا جمجمة ويليام شيكسبير مختفية، وأغلب الظن أنها قد تمت سرقتها من قِبل الباحثين عن الجوائز في قرون سابقة، ويُذكر بأن أول خبر تم نشره بخصوص شائعات سرقة جمجمة شكسبير كان في عام 1879م وتحديدًا في مجلة The Argosy.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختفاء جمجمة شكسبير من قبره بعد 400 سنة على وفاته!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول