ذكريات: المزرعة والقبون والحراثة ومآرب آخرى


كانت اكبر ضيقة صدر تواجهني هي في عصرية يوم الجمعة وحنا راجعين من الديرة للرياض.. يارباااااه تطقني الغلقة بشكل عجيب.. وكلما آلت الشمس للغروب كلما زادت لحظات الحزن وخصوصا ان بكره دراسة ..

طبعا وحنا صغار مانعرف الوقت ولاندري وش الايام المهم نلعب حنا وعيال عمتي سارة في الديرة ونروح لمزرعتهم العصر وحنا راكبين في حوض ددسن ابوهم ويمشي بنا بين المزراع لين نوصل مزرعتهم ونقعد نحوس بالمزرعة .. يسمونها الاولين (النخل) نسبة الى النخيل اللي فيها..

old-farm-after-a-storm-hdr-wallpaper-536f9bad958fe




امزح امزح ههههه تخيل ذي المزرعة مااطلع من الديرة ابد هههههههه
mk43589_m1 (1)

وطبعا الى اظلمت العين (كناية عن غروب الشمس) يضرب لنا ابوهم بوري ونتقافز من كل مكان مسرعين لحوض الددسن .. نظام غنم هههههههه ..

61HNo

كان فيها متعة اذا فكرت فيها اللحين استغرب وش الممتع بالضبط ماكان فيه العاب ولاشي ماغير نتفرج على الغنم والا نلاحق الديك والا يصير معنا نبيطة ويقالك بنصيد الطيور، مع العلم بأن الحصاة يالله تبعد عننا مترين.. واذا خمت معنا جبنا كوره وقمنا نشوت مع ان عيال عمتي سارة مايعرفون يلعبون كورة وحنا نتفنن عليهم ههههههه .. طبعا حنا بالنسبة لهم المتطورين عيال الرياض .. وهم بالنسبة لنا الصناديد اللي مايخافون من الحيوانات والاشياء المتوحشة ههههههه ابعطيكم نموذج لبعض الاشياء المتوحشة ..
6347334770_6594637675_b

هذا اسمه (قبون) ماادري وش اسمه العلمي بس انه فيه عُرف انه حبيب ومايضر ولااعرف عن صحة هذا الامر شيء .. الزبدة انهم يمسكونه بيديهم ويلعبون به وحنا مستغربين مره من قوة بأسهم ورباطة جأشهم.. من ضمن الافكار الغريبة ان القبون لو حطيته على فم الطفل كثير السعابيل فإنه يطيب هههههه ..

download (1) واكثر شي كان يثير الإعجاب هو ولد عمتي اللي اكبر مننا بكم سنة ويسوق الحراثة ويتفنن قدامنا واللي يرضى عليه يركبه معه … يارباااااه انجاز الرحلة انك تركب الحراثة رغم انك ماتسوق ولا تسوي شي بس راكب لكن هذا الانجاز الي يطمح له الجميع وتجلس تحكي عنه ايام وايام في المدرسة …

من الاشياء اللي ممكن نمارسها المطرسة بالبركة وغالبا ناكل عقاب يحبه قلبك اذا جينا من اهلنا .. بس موب مشكلة المتعة تساوي اكثر ..

maxresdefault

ووقت الصيف نلاقي البركة فيها كم جحة على كم جرو على كم حاجة حلوة تسد الجوع وطعمها جميل وبااااردة .. واذا رجعنا للبيت طبعا نرجع هلكانين وتعبانين وندور العيشة وغالبا الديرة أمان ولله الحمد فتلاقينا نكمل الهياتة واللعب بالشارع ونمر على بوفيه محيي الدين العامل الهندي وناخذ بريال بيض وبريال عصير والا ساندويتش لحم مفروم اي شي يسد الجوع وخلاص ..

عاد عقب البوفية ندور احد نحارشه في الحارة ونتطاق معهم ههههههه قمة المتعة تتجلى لحظاتها في الهوشة مع عيال جيران عمتي اللي هم اصدقاء عيال عمتي اصلا بس بعد مانروح، لكن وحنا فيه يكونون هم الاعداء اللي نتهاوش معهم ونتبادل اطلاق الحصى ونرميهم بالنبابيط واليدين اذا نفذت الذخيرة احيانا ههههههههه .. مرات نكون حنا فوق الملحق وهم في الشارع ومرات كثيرة تكون حرب عصابات في الشارع وغالبا تنتهي اذا طلع ابوهم او ابونا وينطق الجميع في حضرة العدالة هههههههه

v6rk21

تخيل نترك كل هذا الاكشن ونرجع للرياض.. سبب ماكنت افهمه ولا ابي استوعبه وانا صغير .. تخيل اني الى يومك هذا اذا رحت الديرة رغم اني لا أجد نفس المتعة ولكن تخالجني نفس الغلقة والحزن في مشوار العودة.

maxresdefault

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ذكريات: المزرعة والقبون والحراثة ومآرب آخرى

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول