كيف يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس؟

ها قد حلّ شهر رمضان المُبارك  ليبدأ المسلمون من حول العالم بالصيام من الفجر حتى الغسق، لكن ماذا يحدث إذا كُنت تعيش في بلدٍ لا تغرب، أو نادراً ما تغرب، فيه الشمس؟

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

كيف يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس؟

يعيش المسلمون في الدائرة القطبية بعض أكثر الظروف صعوبةً في رمضان؛ إذ يمكن أن يقضوا يومهم بساعاته الـ24 كاملةً في ضوء الشمس دون أن تغرب. وفي مناطق مثل إقليم لابلاند، وفنلندا، والسويد فإن غروب الشمس لا يحدث سوى لفتراتٍ بسيطة، أو قد لا تشهد غروباً تماماً، في أشهر الصيف. لكن كيف يقضي هؤلاء الناس وقتهم في رمضان وكيف يعرفون بأن وقت الافطار قد حان أو حتى وقت بدء الصيام؟

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

مواضيع ذات علاقة
1 من 48

شاركت إحدى الأسر خبراتها وتجاربها حول الطريقة التي تقضي بها شهر رمضان في شمالي فنلندا، حيث تغرب الشمس لمدة 55 دقيقة فقط. فقال محمد لخدمة “الجزيرة بلص”: “سيبدأ الصيام عند الساعة 1:35 في الصباح الباكر، وسينتهي عند الساعة 12:48 مساءً. وبالتالي ستصل ساعات الصوم إلى 23 ساعة و5 دقائق. ولا يستطيع أصدقائي، وعائلتي، وأقاربي الذين يعيشون في بنغلاديش تصديق أنَّ بإمكاننا أن نقضي رمضان هنا أو نصوم لأكثر من 20 ساعة”.

وأضاف: “ولذلك، حينما أخبرناهم بأننا نصوم هنا لمدة 23 أو 22 ساعة ونصف في رمضان، قالوا فحسب: “إنَّ ذلك لا يُصدَّق، كيف تستطيعون فعل ذلك؟”. لكن الحمد لله، نتمكَّن من فعل ذلك بطريقةٍ أو بأخرى، ونحن نقوم بعملٍ جيدٍ للغاية”.

يصوم المسلمون في بلدان لا تغرب فيها الشمس

وقال إنَّ مسلمين آخرين في بلدانٍ مجاورة لديهم نفس تلك الظروف المُتعلِّقة بمدة سطوع الشمس قد اكتشفوا طرقاً أخرى للتأقلم مع الوضع.

كما أن الاجتهادات حول وجوب صوم المسلمين طيلة هذه الساعات قد تختلف، فبينما يلتزم القسم الأكبر منهم بالساعات الطويلة هذه، يختار آخرون الصوم والإفطار بحسب توقيت مكة المكرّمة.

 

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. riadh يقول

    كيفية حساب ساعات الصيام في القطبين الشمالي والجنوبي
    ومن القران الكريم
    هتالك خطا في قياس ساعات الصوم للمناطق القريبه من القطب والتي تصل فيها الى 23 ساعه والتي يكون فيها الحال في تلك المناطق اغلبه نهار او ليل ولا توجد هذه الحاله في عهد الرسول او الفتوحات الاسلامية في حساب تلك الفترة على ساعات صيام القطبين الشمالي والجنوبي ولكن القران الكريم الذي هو تبيانا لكل شىء لم يغفل عنها الله سبحانه وهو الخالق لكل شىء ويعلم مقادير الامور فالاية الكريمه بقوله تعالى
    { وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ }
    (سورة البقرة 187)
    هذه الايه هي القياس العام لكل انحاء الكرة الارضية في حساب عدد ساعات الصيام وعندما يلمح لنا الله بالخيط الاسود والخيط الابيض فمعناها اعم اي ان مناطق في الكرة الارضية سوف يغلب عليها الخيط الابيض ولا يكون عندهم فجر اوغروب حقيقي وهذا هو حال الدول الاسكندنافيه في الشمال وحسب الفصول وكذلك الحال مع جنوب الكرة الارضية وقرب القطب نلاحظ فيها ان الخيط الاسود يغلب على الخيط الابيض ولا يكون عندهم فجر اوغروب حقيقي ولكي نضع قياس حقيقي في تلك المناظق المشار اليها وضع الله سبحانه قياس وسط الكرة الارضيه كنقطه ثابته لكل خط طول من الشمال الى الجنوب والدول التي تقع عليها ويكون شروقهم واحد بان يتبعوا الوسط من الكرة الارضيه في فترة صيامهم من الفجر للغروب كقياس ثابت لهم للقطبين الشمالي والجنوبي بقوله حتى يتبين الخيط الاسود من الخيط الابيض من الفجر لتواجد الخيطين في الوسط عند تلك النقطه وهذا هو القياس الحقيقي الذي نجده في وسط الكرة الارضيه والتي نرى فيها الخيطان الابيض والاسود ليكون عندنا فجر حقيقي بغروب حقيقي فما على اي دوله اسكندافيه او غيرها والتي تقع فيها على القطب ان تتبع خط الطول التابع لتلك الدوله وينظروا الى نقطة الوسط لذلك الخط في الكرة الارضيه
    وياخذوا منه القياس في
    بداية الخيط الاسود من الخيط الابيض الفجر = الخيط الابيض او الخيط الاسود من القطبين للفجر واما الغروب فتحسب بنفس الطريقه وبهذا يكون المسلمين يصوما باوقات طبيعيه غير متفاوته وبساعات محدوده ومنطقيه وليست كالتي نراها لان الله سبحانه وتعالى لا يكلف الناس ما لاطاقة لهم به ويعلم بتفاوت وغلبة الليل والنهار في بعض المناطق من الكرة الارضية والحمد لله رب العالمين ان جعل القران تبيانا لكل شىء وهذا هو واجبنا كجيل حاضر نال من العلم لكي يوضح تلك المسالة وعلى منهج القران الكريم الرجاء ايصال تلك المعلومه الى علمائنا النائمين يعني فنلنده وموسكو وبغداد على نفس الخط الطول وعليه من يعيش في فنلندا ياخذ توقيت الفجر لبغداد وتوقيت المغرب كذلك ويبدا صيامه معنا ويفطر معنا كوننا نقع على خط طول واحد لكون بغداد موجود فيها الخيط الابيض من الخيط الاسود في قياس الفجر والغروب بعكس فنلندا الخيط الابيض فقط وهذا ما بينته ادناه في حساب تلك المسالة وفيها المواقيت متساوية
    https://time.is/ar/Finland
    https://time.is/ar/Moscow
    http://www.now-time.com/City4.html
    ( baghdad)

    يبقى المدن في فنلنده شرق او غرب الخط تضيف وقت معقول او تطرح منه مثل ما العاصمه اي دوله لها مدن تفطر قبلها او غرب العاصمه تفطر بعدها والفارق بسيط جدا هذا هو الاعجاز القراني

    1. محرر ٤ يقول

      بارك الله فيك أخي رياض، عملية حساب ساعات الصيام في القطبين الشمالي والجنوبي التي قمت بذكرها في الأعلى تبدو معقولة للغاية، لكنها تحتاج لمن يتثبت منها وبالتالي تطبيقها، أما اجتهاد العلماء في هذه الحالة فقط جاء على تخيير الناس التي تسكن في تلك المناطق ما بين الصوم عند رؤية الفجر والافطار عند الغروب في دولتهم “وهذا ما يُكلفهم الساعات الطويلة من الصوم”، أو الامتثال إلى مواقيت مكة المكرمة والصوم تبعاً للوقت هناك.

      هنا مقطع فيديو للداعية محمد العريفي وهو يُحلّل بالتفصيل هذه الحالة من الصوم
      https://www.youtube.com/watch?v=lz0xkvYV8kg