أسلحة سنراها في المستقبل القريب


لا يمر يوم دون تطوير أسلحة جديدة، ودون اختبار منظومات دفاعية وهجومية جديدة، تعمد الدول إلى تطوير أسلحتها حتى تظل محافظة على مكانتها أو لكي تزداد قوة فترتقي إلى مكانة جديدة ، دول مثل الصين وروسيا والهند وتركيا والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا كلها تستخدم طائرات بدون طيار ولكن ايا منها لا تضاهي الولايات المتحدة الأمريكية التي تستخدم اسطولا من 7500 طائرة بدون طيار، هذا سلاح لم يكن معروفا قبل بضعة عقود لكن تم تطويره وتحسينه وانتقل من خانة أسلحة المستقبل إلى سلاح يتم استخدامه بشكل شبه يومي، عجلة التقدم لا تتوقف وكذلك تطور وتغير أساليب خوض المعارك .

Wolf-2

Wolf-2


اعلان





عربة عسكرية روسية مسيرة عن بعد مزودة بمدفع عيار 12.7 ملم، تستطيع الاشتباك مع عشرة أهداف مختلفة في نفس اللحظة، يتم قيادتها من قبل مشغل موجود بعيدا عن أرض المعركة في قاعدة عسكرية حصينة .

حشرات الكترونية مسيرة عن بعد

Insect Drones

المعرفة قوة ومعرفة عدوك دون أن يعرف أنك تعرف فتلك قوة أكبر، تعمل الولايات المتحدة بالإضافة إلى دول أخرى حول العالم إلى تطوير طائرات تجسس متناهية الصغر، حجمها لا يزيد عن حجم الحشرة الصغيرة، لتتمكن من الدخول إلى قواعد العدو دون أن يتمكن من رصدها، يمكن لهذه الحشرات الإلكترونية جمع المعلومات أو عينات الحمض الوراثي أو زرع أجهزة تعقب على جلد أشخاص من أجل تعقبهم أو اغتيالهم .

The Eclipse

The Eclipse

زورق مسير عن بعد يبلغ طوله 11 متر وسرعته القصوى 96 كيلومتر في الساعة، يستطيع القيام بجولة دورية تمتد لعشرة أيام دون الحاجة إلى التزود بالوقود، صمم جسم الإكليبس بطريقة تمكنه من تفادي الرصد من قبل أجهزة الرادار، مزود بكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء مما يمكنه من العمل في الظلام الدامس، من المهمات المنوطة بالإكليبس مسح المياه الساحلية ومحاربة القراصنة ومساعدة وإنقاذ ضحايا غرق السفن، يمكن لهذا الزورق أن يرصد الإشعاعات الضارة او المواد الكيماوية، الإكليبس يصلح كزورق متعدد الاستخدامات فيمكن تركيب خرطوم ماء قوي على سطحه للمساهمة في إطفاء الحرائق، أو تركيب مدفع رشاش ثقيل لدك الأعداء وحصدهم حصدا .

المروحية القناصة

Autonomous Rotorcraft Sniper System

هي مروحية مسيرة عن بعد ومزودة بنظام قنص دقيق، تحلق بسرعة قصوى تصل إلى 216 كيلومتر في الساعة وبارتفاع يصل إلى 4000 متر، بإمكانها التحليق لمدة تسع ساعات متواصلة، تستطيع حمل وزن يصل إلى 172 كيلوجرام، الرصاصة الواحدة منها قادرة على تدمير محرك سيارة بشكل كامل، مدفعها يطلق عشر رصاصات في الدقيقة بدقة عالية، نظام الطيار الآلي يستطيع قيادة الطائرة إلى المكان المستهدف ويحافظ على ثباتها في الجو، في حين يقوم مشغل بشري بالتحكم في مدفع القنص باستخدام حاسب محمول وعصا تحكم مثل عصا الإكس بوكس .

الرصاصة الجوالة

أسلحة

يواجه القناص عوامل عديدة تؤثر على دقة إصابته للهدف، فهناك سرعة الرياح والأمطار والغبار ودوران كوكب الأرض وتحرك الشخص المستهدف، تعمل وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية في الولايات المتحدة على حل هذه المعضلة عن طريق تطوير رصاصة جوالة تستطيع تغيير اتجاهها بعد اطلاقها، تغير الرصاصة اتجاهها عن طريق زعانف صغيرة مثبتة عليها، أما التصويب على الهدف فيتم بنظام بصري مزود بشعاع ليزر .

مدفع ريلغان

The Electromagnetic Railgun

هو مطلق قذائف كهرومغناطيسي مشغّل كهربائياً، البحرية الأمريكية على وشك إدخال هذا المدفع ضمن ترسانتها العسكرية، يستطيع إطلاق قذائف على أهداف على بعد 160 كيلومتر، وتصل سرعة القذيفة إلى 7200 كيلومتر في الساعة، القذيفة لا تحمل أي متفجرات، يتم التدمير نتيجة السرعة الهائلة للقذيفة، تكلفة القذيفة 25000 دولار في حين أن قذيفة تحمل متفجرات وتسبب نفس كمية الدمار تكلف 500000 دولار .

نظام الهيدرا

Hydra

كلمة هيدرا ترمز إلى حية عظيمة متعددة الرؤوس ذكرت في الأساطير اليونانية، نظام الهيدرا الدفاعي هو نظام قادر على مهاجمة العدو من عدة أماكن مخفية في نفس الوقت، حيث يتم وضع حاويات مضادة للماء في قاع المحيط وتركها لأشهر دون الحاجة لأي تدخل بشري، تحتوي هذه الحاويات على طائرات بدون طيار و غواصات صغيرة مسيرة يمكن تشغيلها عندما تستدعي الحاجة ذلك، من المخطط أن ينشر نظام الهيدرا في المياه الدولية، وبحلول عام 2018 من المتوقع أن يكون قد انتشر في كل المياه الدولية .

X-47B

X-47B

طائرة مقاتلة بدون طيار، قادرة على الإقلاع والهبوط على متن حاملة طائرات، تحلق على ارتفاع أقصى 12000 متر، سرعتها القصوى 1200 كيلومتر في الساعة، تستطيع قطع مسافة 3888 كيلومتر باستخدام خزان الوقود منفرد دون الحاجة إلى اعادة التزود بالوقود في الجو، تحمل أسلحة يصل وزنها إلى 2000 كيلوجرام، أجنحتها قابلة للطي مما يتيح تخزينها في مكان صغير على متن الحاملة .

صاروخ تشامب

Counter-Electronics High Power Microwave Advanced Missile Project

صاروخ مضاد لكل الأجهزة الإلكترونية تم تطويره بالتعاون بين شركة بوينج وسلاح الجو الأمريكي، قادر على تعطيل كل الأجهزة الإلكترونية في منطقة محددة وإغراقها في ظلام دامس وصمت إلكتروني مطبق دون التسبب بأي أضرار مادية للمباني أو للأشخاص، من المتوقع أن يكون متوفرا لإستخدامات الجيش الأمريكي في سنة 2016 .

إقرأ أيضا :

أغرب أنواع السلاح من الحرب العالمية الأولى

نظرة على طائرة المستقبل

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسلحة سنراها في المستقبل القريب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول