لماذا تُجن الخيول والكلاب في الأيام العاصفة؟

ربما لاحظ البعض منا بأن كُلًّا من الخيول والكلاب تُصاب بالجنون وتصبح أكثر نشاطًا وحركة في الأيام العاصفة، لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن هذه الحيوانات تُجن لأسباب مُختلفة عن بعضها.

الخيول والكلاب في الأيام العاصفة

لماذا تُجن الخيول والكلاب في الأيام العاصفة؟

في الظروف العاصفة يبدو بأن الكلاب تتمتع بالرياح وتصبح لعوبة بشكل أكبر وكذلك مُزعجة بشكل غير اعتيادي، في حين أن الخيول تتصرف في الموقف ذاته كما لو أنها خائفة من الرياح.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬739

الخيول والكلاب في الأيام العاصفة

الرياح القوية تجلب الروائح غير المألوفة من بعيد، والتي قد تُشير إلى خطر على الحصان، ولكنها فرصة لا تُعوض للكلاب. كما أن صوت الرياح الذي يضرب آذان الخيل يُعرقل عمل الوعي الظرفي عنده مما يجعل يتصرف بغرابة وخوف.

الخيول والكلاب في الأيام العاصفة

لذلك يُوصى راكبي الخيول بعدم ركب خيولهم في الأيام العاصفة، وذلك لاتخاذ الاحتياطات الآمنة، وخوفًا من أن يُؤثر قلق الخيل وخوفه إلى عواقب غير حميدة.

 

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.