كيف تصبح يوتيوبر ناجح؟

أصبح لموقع يوتيوب قاعدة جماهيرية كبيرة للغاية خاصةً مع تفضيل مستخدمي الإنترنت متابعة المحتوى المرئي أكثر من المقالات وتصفّح الصور. هذا الاتجاه جعل من يوتيوب منصة للعديد من الشركات والأفراد للتسويق لأفكارهم ومشاركتها مع الجمهور، وفي نفس الوقت تحقيق ربح مادي من ذلك!

يوتيوب

بات موقع يوتيوب يحتل جزءًا رئيسيًا من حياتنا الطبيعية. فمن منا لا يُشاهد مقطع فيديو أو اثنين أثناء تصّفحه الإنترنت كل يوم، وربما أكثر! هذه الحقيقة شجّعت الكثير من الناس على اغتنام الفرصة وتقديم محتوى مميّز للمتابعين مع التركيز على بعض الأفكار التي تجذب اهتمام الناس، من أجل مشاركة المتعة والفائدة وفي نفس الوقت اعتبار يوتيوب مصدر دخل لا يُستهان به.

يوتيوب

ومع النجاح الكبير الذي حقّقه البعض على يوتيوب، لا يعني ذلك أن الأمر بهذه السهولة، أو أن بإمكانك ربح بعض الدولارات بأي شيء تُشاركه. فبعد استيفاء الشروط الأساسية لفتح قناة خاصة بك على يوتيوب، عليك أن تُحافظ على مستوى معيّن وتفوق التوقّعات حتى بالنسبة إلى نفسك كي تتمكّن من النجاة وسط العديد من القنوات التي قد تعرض محتوى مشابه لمحتواك، وأذواق المتابعين المختلفة وتفضيلاتهم. ما يعني أن رحلتك في موقع يوتيوب رحلة صعبة وبحاجة إلى خبرة ومهارة لكي يُصبح يوتيوب مصدر دخلٍ محترم بالنسبة لك.

يوتيوب

ومع انتشار المحتوى العربي بشكلٍ كبير ومتزايد على مواقع التواصل الاجتماعي بشكلٍ عام ويوتيوب بشكلٍ خاص، إليك عزيزي مجموعة من النصائح القيّمة التي ستُفيدك في مشوارك لتُصبح يوتيوبر ناجح وله قاعدة قوية في يوتيوب!

 

كيف تُصبح يوتيوبر ناجح؟

حدّد معنى النجاح بالنسبة لك، وتذكّره

يُعرّف البعض النجاح بأنه جني الأموال والمزيد من الأموال. لكن إن قُمت بجني المال من وظيفة أنك تكرهها، فهل تعتبر ذلك نجاحًا يُذكر في حياتك؟ يأتي النجاح بأشكالٍ مختلفة، والأمر متروكٌ لك لتحديد الموقع الذي تعتبر نفسك فيه ناجحًا.

وإن رغبتَ بالحكم على نجاحك كيوتيوبر على يوتيوب، فتذكّر أنك ناجحٌ إن حقّقت ما تُريده منذ البداية، سواءً بعدد مرات المشاهدة لمقاطع الفيديو الخاصة بك، أو عدد المشتركين، أو الزيادة الإجمالية للمشاركات في قناتك. حافظ على تركيزك على شيء معيّن، وأي شيء إضافي اعتبره بمثابة مكافأة لعملك.

 

قُم بتطوير أهداف ومحتوى قناتك

يُعتبر يوتيوب بمثابة بحر لا حصر له من المحتوى، سواء كان ذلك جيّد، أو سيء. لتُبرز نفسك في هذا البحر، عليك أن تستمر بالتجديف وتُحافظ على رأسك فوق الماء وأن يكون لديك خطة واضحة للوصول إلى الشاطئ!

بمعنى آخر، ينبغي عليك أن تختار فكرة المحتوى الخاص بقناتك بما يتماشى مع ما يُفضّله المتابعون. مع الحرص على أن تترك بصمتك الخاصة في فيديوهاتك، ولا تُركّز فقط على تقليد محتوى شخصيات مشهورة أو قنوات كبيرة. حتى إن بدأت بأدوات بسيطة وكاميرا رخيصة، يُمكنك ترك بصمة خاصة لك، وأفضل طريقة لذلك، هو ركوب الموجة.

 

طوِّر أهداف ومحتوى قناتك!

حاول أو تستغل المواضيع “الترند” المتداولة بكثرة على الإنترنت حتى وإن تناولتها قنوات من قبلك، وابتعد عن التقليد واترك لك بصمة في الفيديو يُميّزك عن المقاطع المتشابهة. بمعنى آخر، اصنع لنفسك علامة تجارية خاصة بك! ولا تنسَ أنك لن تُصبح يوتيوبر ناجح إن كان ما تفعله من أجل المال فقط، عليك أن تصنع محتواك بحب وشغف، ويظهر ذلك في أعمالك المرئية.

 

رسم الخطة وتنفيذها

الآن وبعد أن حدّدت فكرة المحتوى الذي ترغب بتقديمه، قم بوضع خطة لكيفية التنفيذ. ضع الخطة وفقًا للمعايير التي حدّدتها لنفسك منذ البداية، وفكّر في احتمالية أن تُشارك شخصًا ما في قناتك إن وُجد. دوّن كل ما ستحتاج له من معدات تصوير وكاميرا، وليس المهم أن تكون باهظة الثمن، بإمكانك أن تبدأ بمعدات بسيطة.

ضع لنفسك جدولًا زمنيًا لنشر المحتوى الخاص بك، وقم بجمع الموضوعات وتحضيرها وتأكد من اتّباعك للجدول الزمني طوال فترة رحلتك على يويتوب.

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 442

روّج لقناتك

الزيادة في عدد المتابعين لا تأتي بسهولة، عليك أن تجد طريقة ملائمة للترويج لما تعرضه على قناتك. كأن تستغل بعض المواقع ذات الإقبال الكبير لعرض مقاطع فيديو خاصة بك. لا بأس بأن تتلقى المساعدة في بادئ الأمر من مواقع أخرى، المهم أن تحصل على قاعدة جماهيرية خاصة بك.

 

أكمل ملفّك التعريفي الخاص بقناتك

عليك أن تنتبه إلى كل تفصيل صغير يخص قناتك. من صورة الملف الشخصي إلى وضع شعار القناة في مكانه الصحيح وفق الأبعاد الصحيحة. كذلك حاول أن تستفيد من الصور المصغّرة للفيديو الخاص بك وتأكد من أن جميع العناصر بحجمها الصحيح وفي مكانها الصحيح. يُمكنك أن تطلّع على دليل حجم الوسائط في وسائل التواصل الاجتماعي من هنا.

 

الاهتمام بـ SEO

يوتيوب منصة سريعة التطور. كل يوم يُضاف إليه المئات من مقاطع الفيديو بل الآلاف. ومن أجل أن تُحافظ على مستواك وتضمن أن يظهر مقطع الفيديو الخاص بك في نتائج البحث الأولى، عليك أن تهتم بالكلمات الرئيسية التي كتبتها كوسوم للنتائج. ابحث باستمرار في الكلمات الرئيسية ذات الشعبية الكبيرة والكلمات التي يستعملها منافسوك حتى تتوصّل في النهاية إلى الوسوم التي تُؤثر بقوة على نتائج البحث.

 

كُن ثابتًا في عرض محتواك

حافظ على التنسيق الذي وضعته منذ البداية لمحتوى قناتك وأوقات نشر مقاطع الفيديو. وابتعد عن نشر أفكار مختلطة ومختلفة في فيديوهاتك، بل قدّم للجمهور فكرة محددة وحافظ عليها مع بعض التنويع في مختلف مقاطعك. فالاتساق لا يتعلّق فقط بتوقيت نشر المحتوى، بل بالمضمون كذلك. فهوية قناتك يجب أن تكون محددة للمتابعين.

 

كُن واضحًا

ابتعد عن الشرح المطوّل الذي لا فائدة منه. إن كانت هناك نُقطة يُمكن شرحها والحديث عنها في 30 ثانية، فلا تجعل المدة أطول من ذلك بغرض تطويل فترة عرض الفيديو. لتكُن يوتيوبر ناجح عليك أن تكون واضحًا في عرض محتواك وتبتعد عن الألغاز والسرد الطويل، لأن ذلك ببساطة سيُبعد عنك المتابعين وتخسر جمهورك بسرعة.

 

تفاعل مع المتابعين

اليوتيوبر الناجح يتواصل باستمرار مع متابعيه. حاول أن تُجيب على استفساراتهم على محتواك بالتفاعل معهم في التعليقات كذلك بإمكانك بين كل فترة وأخرى أن تخرج ببثٍ مباشر لتتحاور مع المتابعين بكل صراحة وتُجيب على استفساراتهم وأسئلتهم الملّحة. كما عليك أن تربط قناتك بحساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي. هذه الخطوة تساعدك في تجميع أفكار من المتابعين بشأن المحتوى القادم.

 

اجعل محتواك عالمي

يُمكنك تحقيق هذه الخطوة من خلال إضافة “ترجمات” ليتمكّن الناس من مخلتلف الجنسيات من متابعة محتواك. كان يُمكنك توجيه بعض مقاطع الفيديو في قناتك إلى فئات معيّنة كضعاف السمع أو الصم، وهي فئة ليست بالقليلة.

بهذه الخطوات ستتمكّن من أن تخطو أولى درجات النجاح وأن تُصبح يوتيوبر ناجح بقاعدته الجماهيرية الكبيرة على يوتيوب، ومحتواه الواضح والمميّز بين القنوات الأخرى.

المصادر

1 ، 2

اقرأ أيضًا:

فيديوهات يوتيوب الأكثر كرهًا وفقًا لعدد “dislikes”

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ