فنون

أفضل الأفلام المالية وسوق الأسهم لمحترفي الاستثمار

لطالما كان العالم المالي ملهمًا لمخرجي أفلام هوليوود نظرًا للمزيج الدرامي المثالي من المأساة والكوميديا إلى البراعة والكارثة وعنصر المفاجأة، كلها مجتمعة في الأفلام المالية التي أنتجتها هوليوود على مر السنين.

الأفلام المالية والأسهم

في حين أن العديد من هذه الأفلام صوّرت المهنيين الماليين بصورة قاتمة جامدة خالية من المشاعر، إلا أن قصص أخرى أنتجتها السينما الأمريكية ظلت محفورة في أذهان المستثمرين والمهتمين بسوق الأسهم. حتى أن العديد من هذه الأفلام تعتبر جزءًا من المنهج الدراسي في العديد من الكليات المالية.

في هذا المقال، نستعرض 10 من أروع ما أنتجته هوليوود من الأفلام المالية الخالدة في هذا المجال.

أفضل الأفلام المالية في السينما على الإطلاق!

The Big Short (2015)

فيلم The Big Short

استنادًا إلى كتاب “The Big Short: Inside the Doomsday Machine” لمايكل لويس، يتبع هذا الفيلم عددًا قليلاً من المتداولين الأذكياء عندما يدركون فقاعة الإسكان التي أشعلت فتيل الأزمة المالية في 2007-2008.

تدور قصة الفيلم في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، عندما لاحظ عدد من الخبراء الماليين عدم الاستقرار في سوق الإسكان في الولايات المتحدة وتوقعوا انهياره.

من خلال بحثهم وسعيهم لإنقاذ الموقف، اكتشفوا فساد كبير في المنظومة بأكملها.

ما يميز الفيلم أكثر من غيره هو تفسيره المصطلحات المالية والاقتصادية التي يجدها الكثير من الناس مملة وغير مفهومة، بطريقة سهلة للغاية كشربة ماء!

Barbarians at the Gate (1993)

البرابرة عند البوابة

فيلم تلفزيوني منسي إلى حد كبير من عام 1993 يتمحور حول الاستحواذ المدفوع (LBO) لـ RJR Nabisco.

يرى النقاد أن فيلم البرابرة عند البوابة من أفضل الأفلام المالية وهو من إنتاج HBO. يقودك الفيلم في أحداث من الصدمة والمتعة بينما تشاهد جشع وطمع الرئيس التنفيذي لشركة نابيسكو، روس جونسون، والمفاوضات خلف الكواليس.

American Psycho (2000)

الأفلام المالية

فيلم إثارة عنيف ومحفز للتفكير تدور أحداثه في أروقة الأموال. يلعب كريستيان بيل دور مصرفي استثماري ثري بسر عميق في الفيلم المقتبس عن رواية بريت إيستون إليس.

بينما يوجد القليل جدًا من التمويل الفعلي في هذا الفيلم، فإن American Psycho يسلط الضوء على العالم السريالي الذي تسكنه طبقة النخبة من المالية، والانفصال التام بينهم وبين الواقع.

Glengarry Glen Ross (1992)

جلينجاري جلين روس

فيلم مقتبس من مسرحية ديفيد ماميت، يركز على فريق من بائعي العقارات المضطهدين الذين تآكلت أخلاقهم تمامًا بعد سنوات من العمل لصالح شركة بلا ضمير.

يعرض هذا الفيلم الجشع والتكتيكات المخادعة التي قد يُمارسها رؤساء شركات المبيعات على مندوبي التسويق العاملين لديهم.

في حين أن طاقم الممثلين بأكمله من الطراز الأول، فإن “الخطاب التحفيزي” لأليك بالدوين يسرق الفيلم بأكمله، ويسلط الضوء على أفضل وأسوأ الوجوه المطلقة للعمل تحت ضغط هائل.

Rogue Trader (1999)

الأفلام المالية روغ تريدر

يحكي الفيلم قصة نيك ليسون، التاجر الذي تسبب بمفرده في إفلاس بنك بارينجز، ثاني أقدم بنك تجاري في العالم.

تم بناء الفيلم على قصة حقيقية، للشاب البريطاني ليسون الذي عمل في موقع نافذ في فرع بنك بارينجز في سنغافورة، ويستفيد من السوق الآسيوي المزدهر لإجراء صفقات محفوفة بالمخاطر مخفيًا خسائر فادحة عن رؤسائه في حسابات مخفية بعناية، ما أدى في النهاية إلى تداولات فاشلة على مؤشر نيكاي، وانتهى به الأمر بتكبيد البنك خسائر فادحة أدت إلى إفلاسه.

Trading Places (1983)

فيلم أماكن التداول

يروي الفيلم قصة سمسار سلع من الطبقة العليا ومحتال فقير في الشارع تتلاشى حياتهما عندما يتم جعلهما عن غير قصد موضوع رهان مفصلي لاختبار كيفية أداء كل رجل عندما يتم تبديل ظروف حياتهم.

تحتوي الدقائق الـ15 الأخيرة من الفيلم على تصوير دقيق لتداول في العقود الآجلة، وهو مشهد أوسكاري يستحق الفيلم بأكمله القبول لأجله، ويُصنف أحد أفضل الأفلام المالية بسببه.

The Wolf of Wall Street (2013)

ذئب وول ستريت

إذا لم تكن قد شاهدت هذه السيرة الذاتية التي يحكيها سكورسيزي والتي تؤرخ صعود وسقوط محتال الأسهم الشهير، جوردان بلفور، فأنت تفوت بعضًا من أفضل العروض التي قدمها ليوناردو دي كابريو في مسيرته بأكملها.

يستند “The Wolf of Wall Street” إلى أحداث واقعية، حول شركة Stratton Oakmont سيئة السمعة، وهي شركة وساطة، ومخطط ضخ وتفريغ ساعد في الاكتتاب العام الأولي للعديد من الشركات العامة الكبيرة خلال أواخر الثمانينيات والتسعينيات.

Boiler Room (2000)

الأفلام المالية Boiler Room

بينما تجري أحداث “Barbarians at the Gate” في بريق وسحر غرفة اجتماعات مجلس إدارة الشركة، فإن “Boiler Room” تقع في أدنى درجة على الإطلاق من السلم المالي: مخطط المضخة والتفريغ.

في حين أن “غرفة الغلاية” عمل خيالي، إلا أن شركات الضخ والتخلص حقيقية للغاية، وكذلك الألم والمعاناة التي تسببها لضحاياها.

يُعد فيلم “Boiler Room” بمثابة تحذير لأولئك الذين بدأوا في الاستثمار في سوق الأسهم، والالتزام بشركات شفافة وقوية تستند إلى أسس سليمة، واتباع القول المأثور دائمًا: “إذا بدا الأمر جيدًا بدرجة يصعب تصديقها، فمن المحتمل أن يكون كذلك”.

Margin Call (2011)

الأفلام المالية Margin Call

أحد أكثر الأفلام المالية دقة من ناحية التداول، يتناول أحداث تحدث على مدار 24 ساعة في حياة شركة في وول ستريت على شفا كارثة.

يُظهر مشهد مؤثر في الفيلم شخصيتان رئيسيتان تتحدثان فيما بينهما عن الكارثة الوشيكة التي ستنطلق قريبًا على بنكهما والمشهد المالي غير المرتاب، بينما يقف بواب بينهما، غافلاً تمامًا عما يجري.

Wall Street (1987)

وول ستريت

صُمم فيلم “وول ستريت” في الأصل لإظهار الإفراط والمرح المرتبطين بالتمويل، ولا يزال يتمتع بقوة كأداة تجنيد للمتداولين والوسطاء والمحللين والمصرفيين بعد أكثر من 30 عامًا من إنشائه.

على الرغم من أن الفيلم يحذرنا من مخاطر التداول من الداخل، فلنواجه الأمر، من لا يريد أن يكون Bud Fox أو حتى Gordon Gekko (بشكل شرعي بالطبع) وينغمس قليلاً في جانبنا الجشع؛ بعد كل شيء، كما يقول جيكو، “الطمع جيد”!

اقرأ أيضًا:

أفضل الأفلام المقتبسة من قصص حقيقية

أفلام بميزانية منخفضة حققت أرباحًا خيالية!

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى