القصة خلف صورة المولودة الغاضبة الأشهر على الإنترنت!

عندما يأتي الأطفال إلى العالم، عادةً ما يخرجون من بطون أمهاتهم يصرخون ويبكون، لكن طفلةً حديثة الولادة خطفت الأنظار وأصبحت حديث الإنترنت بسبب ردة فعلها الغريبة والمضحكة في غرفة العمليات بعد أن أخرجها الأطباء من بطن أمها!

صورة جيف

 

المولودة الغاضبة تُصبح حديث الإنترنت بسبب ردة فعلها المضحكة والغريبة!

 

إيزابيلا بيريرا دي خيسوس، المولودة الغاضبة كما لقّبها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي تعقيبًا على نظرتها “الغاضبة” وردة فعلها الصامتة بعدما تم توليدها خلال عملية قيصرية بأحد مستشفيات ريو دي جانيرو، البرازيل، في 13 فبراير الماضي.

المولودة الغاضبة

بمجرد أن خرجت الطفلة من بطن أمها، لم تبكِ أو تصرخ كما هي العادة عند الأطفال حديثي الولادة، لكنها بدلًا من ذلك حدّقت بالأطباء لبرهة من الزمن بغضب وحنق كأنها تلومهم على إخراجها من بيئتها الصغيرة التي ألفتها تسعة أشهر إلى هذا العالم!

المصوّر المحترف الذي تمكّن من التقاط هذه اللحظة، رودريغو كونستمان، أخبر Insider أنه التقط هذه الصورة من خارج غرفة العمليات. وقام كونستمان، محترف تصوير المواليد منذ أربعة أعوام ومصوّر فوتوغرافي مخضرم ومحترف لمدة 11 عام، بنشر صورة الطفلة على حسابه في فيسبوك، معلقًا عليها: “اليوم هي ولادتي وحتى الملابس لا أرتديتها احتفالًا بهذا الحدث!” في كناية ساخرة عن تعليق الطفلة الوليدة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬739

"Hoje é meu parto e nem tenho roupa para esse evento "

Posted by Rodrigo Kunstmann Fotógrafo Profissional on Saturday, February 15, 2020

منذ ذلك الحين، انتشرت الصورة وأصبحت Trend على الإنترنت، حيث جمعت أكثر من 3000 إعجاب واستُخدمت على نظاق واسع كـ meme جاهزة لا تحتاج أي تعديل!

فوجئت والدة إيزابيلا، دايان دي خيسوس باربوسا، بردة فعل ابنتها الجديدة، وعلّقت على ذلك: وُلدت ابنتي كـ meme جاهزة”! وبحسب المصوّر كونستمان، فإن التعبير الغاضب على وجه الطفلة اختفى عند قطع الحبل السري بعد برهة قصيرة.

بعد أيام قليلة من ولادتها، أخبرت والدة إيزابيلا أن ابنتها لا تزال تُتقن التعابير الغاضبة بجبهتها، فهي تُقطّب جبينها كلما شعرت بالجوع أو بالحاجة إلى تغيير حفاضها.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

ماذا تعرف عن سياحة الولادة “Birth Tourism”؟

لماذا سُميت الولادة القيصرية بهذا الاسم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.