مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعلن مشروع سكني إماراتي في المنطقة الغربية


مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعلن عن تفاصيل المخطط الرئيسي لمشروع سكني إماراتي في المنطقة الغربية

مشروع سكني

أكثر من 400 فيلا للمواطنين ضمن مجتمع سكني متكامل على الواجهة البحرية لمنطقة المرفأ في الغربية


اعلان





أبوظبي،26 أكتوبر 2015: أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أنه تم الانتهاء من إعداد مخطط مشروع سكني متكامل على الواجهة البحرية في المنطقة الغربية ضمن إمارة أبوظبي.

ويتضمن المشروع إنشاء أكثر من 400 فيلا مخصصة للمواطنين في منطقة شاطئ المرفأ، الذي يقع على مسافة 160 كم غرب مدينة أبوظبي، إضافة إلى العديد من المرافق المجتمعية والعامة مثل المنتزهات والمتاجر والمساجد، وكورنيش عام على الواجهة البحرية.

وكان المجلس قد تولى إعداد المخطط الرئيسي لهذا المشروع بما يتوافق مع المبادئ الأساسية لخطة الغربية 2030، والتي تشكل إطار عمل استراتيجي يحدد معالم التطور العمراني في المنطقة التي تبلغ مساحتها 35 ألف كم مربع تقريباً.

وقد تم تسليم المخطط الرئيسي للمشروع إلى شركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة) التي ستتولى مهام تنفيذ المشروع المكون من 410 فيلا مخصصة للمواطنين الإماراتيين على شاطئ منطقة المرفأ، إضافة إلى البنية التحتية والمرافق المجتمعية بالتنسيق مع هيئة أبوظبي للإسكان.

سيتم إنشاء الفلل ضمن المشروع وفقاً لثلاثة تصاميم مختلفة، يتماشى كل منها مع احتياجات الأسر الإماراتية، ومعايير التصميم التي تعتمدها هيئة أبوظبي للإسكان حيث يجري حالياً العمل على وضع تصاميم فلل بقياس 30 × 36 متر، إضافة إلى تفاصيل تصميم المرافق المجتمعية الأخرى، فيما ستنطلق مرحلة التنفيذ والإنشاء في النصف الأول من عام 2017.

وسيلبي المشروع السكني احتياجات السكان في مدينة المرفأ، حيث تم العمل على وضع المخطط الرئيسي بعد عمليات بحث شاملة ومشاورات مع الأطراف المعنية من جهات حكومية وخاصة بالإضافة إلى أفراد المجتمع في المنطقة، لضمان توفير مجموعة من الشروط والعوامل والتي تشمل المجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة من حيث جودة الحياة والعيش المستدام المبني على متطلبات برنامج استدامة ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ، بما في ذلك توفير طرق مخصصة للمشاة، والإطلالات المميزة. وقد اعتمد المجلس عند وضع تصميم المخطط الرئيسي على الأدلة والتوجيهات واللوائح الخاصة بإنشاء “المجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة” التي أصدرها، وتتضمن دليل أبوظبي لتصميم الأماكن العامة، ودليل أبوظبي لتصميم الشوارع الحضرية، ودليل أبوظبي لتصميم شرائح الخدمات.

إضافة إلى ذلك فقد اعتمد المجلس على دليل معايير تخطيط المرافق المجتمعية في أبوظبي، ولوائح تطوير المساجد، في تحديد أنواع المرافق المطلوبة في المشروع وعددها ومواصفاتها.

وتشمل مرافق المجتمع إنشاء مساجد، ومجموعة من المنتزهات الترفيهية والأماكن العامة، وخمس قسائم سيتم تخصيصها للتجزئة تتضمن متاجر ومقاهي ومطاعم، على أن تقع اثنتين من هذه القسائم على الواجهة البحرية. وستربط بين هذه المرافق أماكن عامة تتميز بإطلالات مميزة وتتضمن شبكة من المسارات المخصصة للمشاة والطرقات مع خيارات متكاملة من وسائل النقل.

وفي تصريح له حول المشروع السكني، قال السيد عبد الله الساهي، المدير التنفيذي بالإنابة – قطاع التخطيط والبنية التحية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “يعتبر تنفيذ مشروع شاطئ المرفأ واحداً من أهم المشاريع في المنطقة الغربية بالنسبة للمجلس وشركائه في التنفيذ. ولا شك أن مفهوم المجتمعات السكنية المكتفية ذاتياً يتوافق مع مبادرة المجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة، والتي تهدف إلى إنشاء مجتمعات ذات جودة عالية في مختلف أنحاء الإمارة يتمتع فيها السكان بالرخاء ورفاهية العيش”.

وأضاف بقوله: “يشكل مشروع شاطئ المرفأ خطوة بالغة الأهمية في تنفيذ خطة الغربية 2030 وتحديد معالم التطور العمراني في المنطقة بأكملها. وفضلاً عن هذا، فإنه يعد نموذجاً للشراكة والتعاون الوثيقين بين مختلف المؤسسات التي تتضافر جهودها في سبيل الارتقاء بنوعية الحياة في منطقة الغربية بما يتناسب مع احتياجات سكانها ومتطلباتهم.”

ومن أبرز المزايا التي يتضمنها مشروع المرفأ، منطقة الشاطئ العائلية والكورنيش العام والمنتزهات ومرافق المجتمع التي تشمل نادي شاطئي عام يضمن إمكانية استخدام الشاطئ للسكان والزائرين على حد السواء.

ونظراً إلى موقع المشروع على الواجهة البحرية، سيتم إجراء تقييم بيئي شامل في المنطقة كجزء من مرحلة التصميم التفصيلية لضمان توافق المشروع مع معايير هيئة البيئة – أبوظبي. ويتضمن التقييم اعتماد اللوائح المنظمة لأعمال الإنشاء في المواطن الساحلية لحماية الثروات الطبيعية في مدينة المرفأ والتي تشمل أشجار القرم الواقعة إلى الشمال الشرقي من شاطئ المرفأ.

كما سيتم الاعتماد على نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من استدامة لضمان توفير معايير الاستدامة الإلزامية ضمن الفلل والمباني والمجتمع حيث يتوجب على كافة مكونات المشروع الحصول على تقييم لؤلؤتين على الأقل ضمن نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من استدامه باعتباره مشروعاً تابعاً لحكومة أبوظبي.

ويمثل التعاون الوثيق بين مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، ومساندة، وهيئة أبوظبي للإسكان، نموذجاً للإدارة المشتركة للمشاريع بين الهيئات الحكومية وتحقيقاً لمساعيها الرامية إلى بلوغ أهداف التطوير في الإمارة على المدى الطويل.

وفي تعليق له عن المشروع قال المهندس حمد المرر، مدير تنفيذي بالإنابة، قسم التصميم والتنسيق في مساندة: “يشتمل المخطط الرئيسي لشاطئ المرفأ على تصاميم أعمال تجميلية جذابة، بالإضافة إلى توفيره للبنية التحتية الضرورية والمرافق الترفيهية الأخرى المختلفة والتي يتم تنفيذها جميعا بما ينسجم مع أفضل المعايير الدولية”.

وأضاف: “تسعى مساندة إلى متابعة مسيرها في اتجاه التزامها بمقاييس القيادة الرائدة، والتميز في تنفيذها لهذا المشروع مُساهمة منها في الجهود المبذولة في سبيل تحقيق رؤية أبوظبي 2030، والتزاماً منها بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى الدفع بعجلة التطوير الاقتصادي للدولة”.

وسيوفر مشروع شاطئ المرفأ عند اكتماله مجتمعاً سكنياً نابضاً بالحياة للسكان والزوار على حد السواء، وذلك بفضل ما يتمتع به من مزايا ترفيهية ومرافق خدمية ومساحات مفتوحة تتميز بإطلالاتها الجميلة.

وتُعد منطقة المرفأ واحدة من سبع مناطق في الغربية إلى جانب مدينة زايد، وليوا، ودلما، وغياثي والسلع، والرويس، والتي تشملها خطة الغربية 2030. ومع وجود عدد من المشاريع قيد الإنشاء حالياً ومنها مشروع الاتحاد للقطارات، ستتحول المنطقة الغربية سريعاً إلى محوراً لعدد من القطاعات، مثل قطاع الصناعة، والسياحة، والنفط والغاز، ونقل البضائع.

وتعد مدينة المرفأ، التي يسكنها قرابة 29 ألف نسمة، من المراكز السكنية والسياحية التي تأسست في سبعينيات القرن الماضي بتوجيهات من المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتشمل قائمة المشاريع المقترحة في مدينة المرفأ، ضمن إطار خطة الغربية 2030، إنشاء مركز مجتمعي ومركز بحري وعدد من المساجد والمدارس إلى جانب مجموعة من مرافق المجتمع.

وتشكل الغربية حوالي 60% من مساحة إمارة أبوظبي، ويصل عدد سكانها إلى 302 ألف نسمة، فيما يبلغ عدد المواطنين الإماراتيين حوالي 30 ألف نسمة.

وكان المجلس قد وضع خطة الغربية 2030 بهدف تشكيل إطار عمل لتطوير المنطقة في ظل نمو مسؤول ومنضبط، دون التأثير على أهميتها الثقافية والتاريخية والحفاظ عليهما للأجيال القادمة. كما تركز الخطة على احترام البيئة، والصحة الاجتماعية، والهوية الثقافية وتطوير الاقتصاد، ضمن الأهداف الرئيسية التي تسعى إلى تحقيقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني يعلن مشروع سكني إماراتي في المنطقة الغربية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول