خرافات ساعدت بنشرها الشركات للترويج لمنتجاتها!


تُعد الإعلانات واستراتيجيات التسويق والحملات من بين الأدوات العديدة التي تستخدمها الشركات لجذب المستهلكين وبيع منتجاتهم. وفي معظم الأحيان، تكون استراتيجيات الشركات في الدعاية والتسويق وسيلة عادلة لتحقيق المبيعات، إلا أن بعض الشركات تستعمل طُرق مضللة وتنشر الإشاعات والمعلومات الخاطئة للتلاعب بالمستهلكين والتقدم على المنافسين.

في هذا المقال، نستعرض عدة خرافات وشائعات صدّقها الناس وما هي إلا أكاذيب روّجت لها الشركات لزيادة المبيعات على حساب المستهلك!

خرافات نشرتها الشركات وصدّقها المستهلكين!

خرافة: عبارة “genuine leather” أو جلد طبيعي تعني أن المستهلك يحصل على منتجات جلدية عالية الجودة

جلود

عادةً ما يبحث المستهلكين عن منتجات جلدية عالية الجودة من حقائب أو أحذية أو أحزمة وعدا ذلك. ولعل عبارة “genuine leather” التي تُدمغ على المنتجات الجلدية تعكس أن هذا المنتَج أصلي وعالي الجودة. لكن في الحقيقة، لا يوجد جلد يحقيقي يُستعمل في الصناعات الجلدية، لكنه أقل جودة من الجلود الطبيعية التي تزعم بعض الشركات أنها تُنتجها.

خرافة: الهرم الغذائي يعكس الكميات الصحيحة من كل مجموعة غذائية يجب تناولها خلال اليوم

هرم غذائي

في الحقيقة، فإن تشكيل الهرم الغذائي قد اختلف بناءً على اختلاف الأغذية التي تُروج لها الشركات لزيادة نسبة مبيعاتها. فقد لوحظ أنه يُركز على تناول الحبوب والكربوهيدرات ويغيب عنه الدهون الصحية مثل الأفوكادو والمكسرات وزيت الزيتون والمأكولات البحرية.

وتم تغيير محتوى الهرم الغذائي عدة مرات، ما جعل الكثير من الاتهامات تحوم حول الجهات المسؤولة عن تأثرها بالصناعات الغذائية والصناعية، خاصةً شركات الألبان.

خرافة: مياه الفيتامينات صحية وضرورية لصحة الجسم

خرافات

في الحقيقة، هذه المشروبات التي تتبع لشركة كوكا كولا غالبًا، الهدف الحقيقي منها هو سد الفجوة بين المشروبات الغازية والمياه. وما هي سوى مياه ملوّنة مع إضافة نكهات اصطناعية وسعرات حرارية وفيتامينات مصنّعة.

خرافة: ستفقد الضمان على الأجهزة إن قمت بإزالة ملصق الضمان عنها

ملصق الضمان

في الواقع، فإن الجهات القانونية اعتبرت أنه من غير القانوني فرض أنظمة على المستهلك بمنع فتح أو إصلاح الأجهزة وإلا خسر الضمان عليها. هذا الامتياز الذي تفرضه الكثير من الشركات يضمن لها أن تحافظ على احتكار الصناعة والإصلاح كذلك.

خرافة: يُمكن للشامبو والبلسم معالجة أطراف الشعر المتقصفة

شامبو

من بين أكثر الأسباب شيوعًا لتقصف الشعر: الإجهاد الحراري، والتعرض المستمر للشمس، والإجهاد الكيميائي الناتج عن الاستعمال المفرط لمنتجات الشعر، أو الإجهاد الميكانيكي الناتج عن تمشيط الشعر المتشابك. وتزعم العديد من شركات مستحضرات التجميل بقدرة منتاجتها من الشامبو والبلسم على إصلاح هذه الأطراف، لكن بمجرد تعرضها للتلف، فلا يُمكن أن تعود أطراف الشعر إلى طبيعتها مرةً أخرى.

خرافة: يحتوي الإسبرسو على كمية أكبر من الكافيين من فنجان قهوة متوسط الحجم

إسبرسو

في الواقع، فإن جرعة واحدة من الإسبرسو تحتوي على 120 – 170 مللغم من الكافيين، في حين يحتوي نفس المقدار من القهوة على 150 – 200 مللغم من الكافيين.

خرافة: يجب عدم استهلاك الأطعمة المعلبة بعد انتهاء تاريخ الصلاحية

معلبات

عادةً ما تكون الأطعمة المعلبة صالحة للاستهلاك طالما أنها لم تتلف أو تتعرض للانتفاخ والتضخم. والحقيقة أن صلاحيتها قد تدوم لعقود بعد انتهاء تاريخ الصلاحية.

خرافة: يجب استبدال المراتب كل ثماني سنوات

مراتب

إن تم العناية والاهتمام بالمرتبة بشكلٍ جيد، فإن صلاحيتها تستمر لفترة طويلة طالما أنها مريحة.

خرافة: مشروبات الديتوكس ومنتجات تطهير الجسم من السموم نافعة وصحية

ديتوكس

ما يُشاع عن أنظمة تخليص الجسم من السموم والمنتجات التي باتت تُباع بشكلٍ كبير في كافة المتاجر عن أنها تعمل على تطهير الجسم، ما هي إلا خرافة من الشركات، وليس لها أي إثبات في الناحية العلمية.

خرافة: الألماس من الأحجار النادرة والمكلفة

ألماس

في القرن العشرين، عملت شركة De Beers على التسويق للألماس باعتباره حجر نادر وباهظ التكلفة لاحتكاره والتلاعب بسعره في السوق. وعلى الرغم من نجاح هذه الاستراتيجية، إلا أن الألماس ليس بهذه الندرة أو بهذه الأسعار الخيالية التي يُباع بها.

المصدر

اقرأ أيضًا:

خرافات ساعد الإنترنت على رواجها!

خرافات صدقها الجميع تتعلق بصحة الأسنان !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خرافات ساعدت بنشرها الشركات للترويج لمنتجاتها!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول