طب و صحة

لماذا يختلف طول الإنسان في الصباح عنه في المساء؟

ظاهرة طبيعية غريبة تحدث كل ليلة عندنا ننام، فنحن نصبح أطول قليلًا أثناء النوم! مع مرور اليوم، نصبح جميعًا أقصر قليلًا. على الرغم من أن ما يحدث ليس معقدًا، لكن اختلاف طول الإنسان بين النهار والليل بحاجة لتفسير واضح!

ربما لا تشعر بذلك، لكنك تكون أطول في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، عن طولك في باقي ساعات اليوم والمساء.

 

لماذا نكون أطول في الصباح عن المساء؟

العمود الفقري

يكمن السبب في العمود الفقري، وبالتحديد في ما يُعرف باسم النواة اللبية، أو الجزء الداخلي من القرص الفقري.

تتكون الأقراص الموجودة في العمود الفقري من مادة تشبه الجيلاتين توفر توسيدًا وحماية للعمود الفقري.

تمتص هذه المادة الصدمات لجسمك، ومع الضرب على فقراتك أثناء النهار مع المشي والجري والانحناء والرفع والجلوس، فإنها تحتاج إلى وقت للراحة وتجديد شبابها.

أثناء الليل، عندما يقل الحمل على عمودك الفقري، ينتشر السائل الجيلاتيني ببطء في الأقراص في عملية سلبية تسمى التشرب.

بدون قوى ضغط على العمود الفقري، والتي تتضمن الجاذبية عند الوقوف أو الجلوس، يزداد حجم الأقراص بسبب الضغوط التناضحية.

تخيّل بالونًا به ثقوب صغيرة للغاية مملوءة بالجيلاتين والماء في حوض من الماء. عندما يتم ضغط البالون، يتسرب الماء ويقل حجم البالون. وعندما يتم تقليل الضغط، يحدث العكس من ذلك.

كل قرص في العمود الفقري يمر بهذه العملية في حالة السكون والراحة ويزداد ارتفاعه بمقدار ضئيل.

يتكون العمود الفقري من 24 فقرة، وبين كل فقرة يوجد قرص، 23 في المجموع.

يزداد ارتفاع العمود الفقري عندما تضيف المقدار الذي يزيد حجم كل قرص ليلاً. هذا يجعل طول الإنسان يزداد بحوالي سنتيمتر ونصف إلى 2 سنتيمتر في الصباح.

مع تقدم اليوم، تفقد الأقراص ببطء بعضًا من ارتفاعها بسبب قوى الانضغاط، وتعود لتصبح أقصر في الليل مرة أخرى.

 

طول الإنسان يتراجع مع تقدمه بالعمر

طول الإنسان

بينما تختلف أطوالنا على مدار اليوم ويومًا بعد يوم، فإن طول الإنسان فعليًا يتناقص كلما تقدم بالعمر.

يكون كبار السن عادةً أقصر من طولهم بينما كانوا شبابًا، والسبب في ذلك أن المحتوى المائي للأقراص يتناقص مع التقدم بالعمر.

ينتج عن هذا قرص أضيق بكثير لا يمتلك القدرة على “إعادة التعبئة” بالكامل.

أضف إلى ذلك التغييرات الطبيعية في منحنيات العمود الفقري مع تقدمنا بالعمر، ويصبح التغيير في الطول أكثر وضوحًا من قبل.

بغض النظر عن المشاكل التي قد تصيب الظهر والعمود الفقري، فالكثير من الناس يكونون متيبسين خلال الصباح لأن القرص يكون في أقصى انضغاط له، وعندما تبدأ بالحركة وتحريك تلك الأقراص وضغطها، تقل الصلابة.

هذه الأسباب مجتمع تؤدي في نهاية الأمر إلى زيادة ربما غير ملحوظة بطولك خلال النوم وفي الصباح الباكر، ويتناقص تدريجيًا بمعدل بطيء خلال اليوم.

 

اقرأ أيضًا:

لماذا تكون أحواض الاستحمام غالبًا أقصر من طول الإنسان؟

8 أعضاء في جسم الإنسان تستمر بالعمل بعد الموت!

أعضاء في جسم الإنسان أكثر شبابًا مما تتوقع!

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى