فنان يُسجن لصباغة الينابيع الحارة بألوان الطعام


تعرض الفنان التشيلي “ماركو ايفاريستي” للسجن بعد أن قام بصباغة الينابيع الحارة الشهيرة في آيسلندا باللون الوردي.

ماركو يعتبر واحد من أشهر الفنانين في أمريكا الجنوبية، والذي يعيش في كوبنهاغن، وكان يقرر تقديم نوع جديد من أعماله الفنية، حيث قام بسكب صبغة الفواكه الوردية في ينابيع “Strokkur Geysir”، التي توجد على بعد حوالي 70 ميلاً إلى الشمال الشرقي من ريكيافيك.


اعلان





فنان يُسجن لصباغة الينابيع الحارة بألوان الطعام

هذا الفنان لم يحصل على إذن من السلطات المحلية قبل الشروع في هذا العمل،  ومنذ ذلك الحين حُكم عليه بالسجن لمدة أسبوعين بعد انتقادات من ملاك الأراضي في المنطقة، ووصف هذا العمل ب”التخريب”، إلا أن ماركو أطلق تصريحه مدافعاً على ما فعله ” إن الطبيعة لا تنتمي لأي شخص”.

فنان يُسجن لصباغة الينابيع الحارة بألوان الطعام

وقال المتحدث باسم أصحاب الأراضي في المنطقة، لوسائل الاعلام المحلية :” إن هذا ليس فناً. وأنا أشعر بالأسف البالغ لأن الزوار من الخارج يأتون بمثل هذه الأفكار ويطبقونها “.

ودافع ماركو عن فنه قائلاً :” أنا رسام المناظر الطبيعية. وأفعل ما أفعله لأنني رسام، فأنا لا أستخدم قماش للرسم عليه، بل أرسم مباشرة على الطبيعة”.

فنان يُسجن لصباغة الينابيع الحارة بألوان الطعام

فنان يُسجن لصباغة ينابيع آيسلندا الحارة بألوان الطعام

https://www.youtube.com/watch?v=h9psRtViS7s

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فنان يُسجن لصباغة الينابيع الحارة بألوان الطعام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول