5 طرق فعالة لتعلم أي لغة أجنبية بسرعة وكفاءة!


من المحتمل أنك سمعت من قبل عن أن تعلّم لغة أجنبية جديدة أسهل على الأطفال من البالغين. لكن ذلك لا يعني أن الأمر بات مستحيلًا عليك لتعلم لغة جديدة وتوسيع آفاقك المعرفية.

تعلم اللغة الجديدة

فقد حددت دراسة حديثة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلى أن عمر 17.4 عامًا هو الأمثل لإتقان لغة أجنبية. وأشارت نتائج نفس الدراسة إلى أن الذي تزيد أعمارهم عن 18 عامًا يُمكنهم بالتأكيد تعلم لغة جديدة بسرعة، لكن ليس بنفس الكفاءة ممن هم أصغر من ذلك.

تعلم لغة أجنبية

وإن كنت قد تجاوزتَ 18 عامًا وترغب بتعلم لغة أجنبية والتحدث بها كأهلها، فإليك هذه الاستراتيجيات الخمس التي ستجعل من مهمة إتقان اللغة الجديدة سهل وسريع، وفقًا لتقرير نشره موقع “business insider“.

5 استراتيجيات ناجحة لتعلم أي لغة أجنبية بكفاءة وسرعة كبيرة!

استعن بتطبيق

تعلم اللغة الجديدة

العديد من التطبيقات تُقدم مفردات لغوية ودروس قواعد اللغة لتجعلها في متناول يدك بأبسط صورة. من هذه التطبيقات: Duolingo، Mindsnacks، Busuu، Babbel. معظم هذه التطبيقات مجانية أو تأتي بتكلفة رمزية، وتقدم خدمات عديدة منها السماح لك بالاتصال بمعلّمين اللغة أو المتحدثين الأصليين بها عبر الدردشة معهم.

التدرب على استعمال اللغة في بيئتك ومجتمعك

تعلم اللغة الجديدة

بعد إتقان المفردات وحفظ القواعد النحوية، تبدأ مهمة ممارسة اللغة في مجتمعك والتحدث بها مع من حولك خاصةً أولئك الذي يُتقون الحديث بها. هذه الممارسة ستضمن لك التعلم المستمر والدقيق وتطوير المفردات لديك.

انضم إلى برنامج تبادل اللغات

تعلم اللغة الجديدة

برامج تبادل اللغات تُنظمها بعض الجهات في بلاد مختلفة بهدف إتاحة الفرصة للمنضمين لتعليم بعضهم البعض لغاتهم الأصلية من خلال المحادثة. حيث يتحدث كل شخص بلغة الآخر ليفهم كلٌ منهما ما يقوله الآخر وفي نفس الوقت تطوير اللغة الجديدة لكلٍ منهما عبر التصحيح لبعضهما.

قراءة كتب ومؤلفات باللغة الجديدة

تعلم اللغة الجديدة

من أكثر الطرق نجاحًا في تطوير المفردات الجديدة لديك وتمكينك من إتقان اللغة، وهي الاطلاع على كُتب ومؤلفات باللغة الأجنبية التي ترغب بتعلمها. إذ يُمكن أن تعثر على تعبيرات ومصطلحات لا تتعلمها بالطرق العادية من خلال قراءة الكتب الأجنبية.

الاستماع إلى برامج صوتية أو محطات الراديو الناطقة باللغة الأجنبية المرغوبة

تعلم اللغة الجديدة

توظيف محطات الراديو أو البودكاست أو حتى الاستماع إلى أشرطة ناطقة باللغة المرغوبة سيُتيح لك فرصة التعلم بشكلٍ أسرع واستيعاب المعرفة اللغوية.

إذ تمنحك هذه التجارب السمعية فرصة تجميع المعلومات بشكلٍ أسرع من خلال إجبار الدماغ على استيعابها.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 طرق فعالة لتعلم أي لغة أجنبية بسرعة وكفاءة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول