ظاهرة طبيعية سنوية تضيء خليج ياباني باللون الأزرق


ظاهرة طبيعية

يراع الحبار..ظاهرة طبيعية تخلق أجواء احتفالية في خليج توياما!

في كل عام بين شهري مارس ويونيو، وعلى مسافة 14 كيلومترًا يضيء خليج توياما باللون الأزرق. وللوهلة الأولى قد يعتقد البعض أنها أضواء من صنع البشر لإنارة الشاطئ، إلا أن هذه الألوان المتوهجة ظاهرة طبيعية سنوية ناجمة عن عشرات الآلاف من يراعات الحبار. وتعيش هذه المخلوقات الرائعة 365 مترًا تحت الماء، لكنها تندفع إلى الأعلى خلال موسم تكاثرها.


اعلان





طول يراع الحبار 7 سنتيمترات، ومغطى بأعضاء باعثة للضوء تكون على هيئة بقع مضيئة على أجسادها. وهذه الأعضاء تحتوي على مواد كيميائية تنتج الضوء، وهي المسئولة عن التلألؤ البيولوجي. ويخلق وصول يراع الحبار أجواء احتفالية جميلة على طول الساحل.

يراع الحبار3

وتعمل هذه الأضواء اللافتة على جذب الأسماك الصغيرة التي ينقض عليها الحبار بمخالبه، كما أنها تحميه من المفترسات. وهذا هو موسم التكاثر حيث يأتي ملايين الحبار إلى السطح للتزاوج وإسقاط البيض في خليج تايوما. ويجذب هذا الموسم آلاف السياح الذين يتدفقون إلى المكان لمشاهدة الأضواء الجميلة عن قرب.

متحف “هوتارو إيكا” في ميناء “ناميريكاوا” في محافظة توياما هو المتحف الوحيد في العالم المخصص ليراع الحبار. ويقوم المتحف برحلات سنوية للسياح للاستمتاع بمشاهدة يراع الحبار بين مارس ومايو. تغادر قوارب مشاهدة الحبار الميناء بعد الثالثة فجرًا، وتقوم بجولات قصيرة إلى الشباك الثابتة  على بعد 1 – 2 كيلومتر من الشاطئ.

ويحتوي المتحف على معرض تفاعلي، ومركز أبحاث يدرس تزاوج الحبار، وتقنيات الصيد المستدامة، كما أنه يضم مطعمًا بإطلالة جميلة على خليج توياما، ويقدم أطعمة بحرية.

يراع الحبار6

يراع الحبار

 المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ظاهرة طبيعية سنوية تضيء خليج ياباني باللون الأزرق

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول