كانون تساهم في المحافظة على الأحياد المرجانية في البحر الأحمر


كانون تساهم في المحافظة على الأحياد المرجانية في البحر الأحمر

جدة، المملكة العربية السعودية، 25 فبراير، 2015: التزاماً منها بتخفيف عبء التلوّث البيئي، دعمت كانون الشرق الأوسط، مؤخراً، فعالية فريدة من نوعها تهدف إلى تنظيف البحر الأحمر المقابل لساحل جدة في المملكة العربية السعودية.


اعلان





وقد نظّم الفعالية شركة التوزيع والتسويق، الموزع المعتمد لمنتجات كانون في المملكة العربية السعودية. وشارك في هذا النشاط المميّز أكثر من 100 غطاس مزودين بقناني الأكسيجين التي تحمل علامة كانون وذلك لإزالة المخلفات مثل شبكات وأسلاك صيد السمك والعلب المعدنية العالقة في الأحياد المرجانية.

وبهدف نشر التوعية حول تلوّث البحر، نظّمت كانون مسابقة للتصوير في أعماق البحر على هامش الفعالية حيث انقسم الغطاسون في مجموعات وقد زودوا بكاميرات كانون PowerShot D30 الرقمية المضادة للماء لالتقاط أجمل الصور للحياة البحرية في الأعماق. وفي خلال المسابقة توجب على الغطاسين العودة إلى الشاطئ وطباعة أفضل الصور عبر طابعة كانون باستخدام خاصيّة الإتصال اللاسلكي واي فاي. ومن بين أجمل الصور، اختير فريق مؤلف من سبعة أعضاء ليكون الرابح ويفوز بكاميرا كانون PowerShot D30.

يذكر أن كاميرا PowerShot D30 صممت خصيصاً لالتقاط أجمل الصور إذ تستطيع التصوير تحت الماء حتّى أعماق غير مسبوقة تصل إلى 25 متراً، مع جودة صور متفوّقة بألوان طبيعية ملفتة حتى في حالات الإضاءة المنخفضة. إنّها دائماً جاهزة للمغامرات، ومقاومة للصدمات من على علو مترين، ومقاومة للجليد حتّى 10 درجات مئوية تحت الصفر، ومقاومة للغبار، وهذا يجعلها مثالية للسير على الثلج أو تسلّق الصخور أو الاستكشاف تحت المياه.

تعليقاً على الفعالية قال هندريك فيربروغي، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط: “يشير الباحثون إلى أن 60% من الأحياد المرجانية معرضة لخطر الاندثار مع حلول عام 2030 بسبب الاحتباس الحراري وتزايد انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يهدد الحياة البحري. وتفتخر كانون بمشاركتها بهذه الفعالية المميزة ونأمل أن يعيد تنظيف البحر إحياء الأحياد المرجانية بما ان 80% من المخلوقات البحرية تعتمد عليها للبقاء.”

من جهته قال ماهر العبيد، المدير التنفيذي في شركة التوزيع والتسويق: “لطالما أثبتت كانون عن التزامها بالاستدامة البيئية عبر اتباعها مقاربة صديقة للبيئة في تصميم منتجاتها وعبر دعم فعاليات مماثلة. وقد مهدت فعالية اليوم الطريق للمشاركة في المزيد من الأنشطة التي تهدف إلى الحفاظ على البيئة.”

تم تصوير الفعالية كاملة باستخدام كاميرا كانون ذات العدسة الأحادية العاكسة وكاميرا فيديو للتصوير المحترف.

نبذة عن كانون الشرق الأوسط :

تشكّل كانون الشرق الأوسط، فرع من كانون أوروبا، المقرّ الرئيس لعمليات شركة كانون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتخذ من دبي مقراً لها.

أُسّست كانون عام 1937 وهي تضع نصب عينيها هدف صناعة أجود الكاميرات على الإطلاق، ولطالما كان عشق كانون لـ”قوّة الصورة” حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها إلى أسواق عديدة أخرى ممّا رسّخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل حلول كانون المنتجات من الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة عبر عدسات البثّ وآلات التصوير بالأشعّة السينية، ووصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات التي توفّر قيمة إضافية.

ذلك وتستثمر كانون بشكل كبير في البحث والتطوير لتقديم أغنى المنتجات وأكثرها تطوّراً وإبداعاً لتلبية احتياجات المستهلكين وآفاقهم الإبداعية. ومن الهواة إلى المصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين، تسمح كانون لكلّ مستهلك بإدراك عشقه للصورة.

كما وتؤمن كانون أيضاً بأنّ اعتبار اهتمامات المجتمع والبيئة جزء لا يتجزّأ من الممارسة الناجحة للأعمال، وذلك يتجلّى في فلفسة الشركة  Kyoseiوالتي تعني “أن نحيا ونعمل معاً للمصلحة العامة.”

لمزيد من المعلومات عن شركة كانون الشرق الأوسط، يرجى زيارة موقع الشركة على الانترنت .

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كانون تساهم في المحافظة على الأحياد المرجانية في البحر الأحمر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول