لماذا يُجمِّد سكان مينيابوليس الأمريكية سراويل الجينز ؟


إنه من السهل أن يجد سكان المناطق الثلجية بعض المتعة والمرح في الخارج، ولكن عندما تشتد درجات الحرارة وتصبح شديدة البرودة، فإن اللعب في الخارج يصبح خيار مستحيل. بدلاً من ذلك، فقد وجد سكان هذه المناطق الثلجية وسيلة مبتكرة للترفيه عن أنفسهم. “توم جروتينج” من مينيابوليس، في ولاية مينيسوتا، شمال الولايات المتحدة الأمريكية، قام بتجميد سراويل الجينز ووضعها في المناطق المختلفة في الحي كأسلوب جديد للمرح والتسلية.

تجميد سراويل الجينز في الجليد


اعلان





يقول جروتينج، أن الفكرة جاءت عندما تعرضت المنطقة لعاصفة ثلجية قوية قبل بضع سنوات، مما دفعه إلى تجميد سراويل الجينز كطريقة للمرح، ولكن سرعان ما تحول الأمر من مزحة إلى تقليد سنوي في جميع أنحاء شمال شرق مينيابوليس، حيث أصبح الناس يقومون بتجميد سراويلهم الجينز ووضعها في الأماكن الثلجية حول الحي وأمام المنازل والحدائق العامة.

تجميد سراويل الجينز في الجليد

يقوم جروتينج بتجميد السراويل عن طريق غمرها بالمياه لمدة 30 دقيقة، ووضعها في الخارج، قبل أن تبدأ بالتجمد. بعد ذوبان الجليد عنها، يمكن إعادة غسلها وارتداؤها مرة أخرى.

تجميد سراويل الجينز في الجليد

تجميد السراويل في الثلج

تجميد السراويل في الثلج

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا يُجمِّد سكان مينيابوليس الأمريكية سراويل الجينز ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول