علوم و فضاء

10 خرافات عن الفضاء توقف عن تصديقها

قد يظن العديد من الناس أن ما نشاهده في أفلام الفضاء من هوليوود حقيقة! لكن على ما يبدو أنها مجرد خرافات عن الفضاء روّجت لها بهدف المتعة!

في هذا المقال نستعرض 10 خرافات توقف عن تصديقها عن الفضاء..

 

خرافات عن الفضاء شاهدناها في الأفلام،، لكنها غير حقيقية!

خرافات عن الفضاء

بدون بدلة فضائية، ينفجر الإنسان في الفضاء!

على الأرجح هذه واحدة من الخرافات التي روّجت لها هوليوود في أفلام الخيال العلمي والفضاء.

إذ يبدو ان الشخص إن حدث أمر ما وخرج من السفينة الفضائية دون بدلة ملائمة، فسينفجر كالبالون وتتراشق أجزاؤه مبعثرة في الفضاء الفسيح!

والحقيقة أن التعرض للفضاء سيقتلك بالتأكيد، ولكن ليس على الفور وليس بهذه الطريقة العميقة.

يمكن للإنسان أن يعيش مع تعرضه للفضاء لمدة نصف دقيقة تقريبًا دون أي ضرر دائم.

لكن يكون الأمر ممتعًا، ولكنه ليس موتًا فوريًا. فمن المحتمل أن تموت من الاختناق بسبب نقص الأكسجين.

 

كوكب الزهرة والأرض متطابفان

غالبًا ما يُشار إلى كوكب الزُهرة على أنه توأم الأرض، لكن هذا لا ينبغي أن يمنحك انطباعًا بالتطابق التام.

نظرًا لغلافه الجوي الكثيف بشكلٍ لا يُصدّق، لم يكتشف العلماء على وجه الدقة مدى خطورة سطح الكوكب الذي حتى اليوم لا يُرحّب بالبعثات العلمية.

لذلك على ما يبدو لا توجد حتى اللحظة أي تفاصيل دقيقة عن طبيعة سطح الكوكب، ولا يُمكن الجزم أنه يُشبه الأرض لحد التطابق!

 

خرافات عن الفضاء،، الشمس كرة من نار!

في الواقع، تتوهج الشمس لكنها ليست كرة محترقة! والحرارة التي تُولّدها الشمس هي في الواقع نتيجة تفاعل نووي، وليس تفاعلًا كيميائيًا الذي ينتج عنه عادةً الاحتراق.

 

الشمس صفراء اللون

قد تبدو هذه الحقيقة غريبة بعض الشيء كوننا لا نعرف الشمس سوى صفراء اللون! لكن في الواقع لونها أبيض.

حتى إن كُنت شاهدتَ الشمس في صور لوكالة الفضاء الدولية ناسا بلونٍ أصفر، في الواقع تم تعديلها ليتم تمييزها.

لكن جميع روّاد الفضاء الذين خرجوا في رحلات خارج الأرض أفادوا أن الشمس المتوهّجة بالأصفر هي في الحقيقة بيضاء اللون.

وبغض النظر عن مظهرها ولونها في الصور أو الحقيقة، يُمكننا التوصل إلى لون الشمس من خلال معرفة درجة حرارتها. فالنجوم الباردة التي تبدأ بحرارة سطحية تبلغ بضعة آلاف درجة كلفنية تكون بلون بني محمر.

ومع الارتفاع في الحرارة لتصل حرارة سطح النجم إلى 10000 كلفن، تتحوّل إلى لونٍ أزرق.

ومع درجات حرارة أعلى تصل إلى 60000 كلفن تقريبًا، وهي درجة الحرارة القريبة لسطح الشمس، يُصبح لون النجم أبيضًا.

 

يقترب كوكب الأرض من الشمس في فصل الصيف

هذه الفكرة ناتجة عن سوء فهم لما يُسبب تغيّر حرارة الفصول في السنة. فحرارة الصيف ليست ناجمة عن اقتراب الأرض من الشمس، بل ميل المحور المداري.

فالمحور الذي يدور حوله كوكبنا يميل في الواقع إلى جانبٍ واحد. وعندما يُشير هذا المحور إلى الشمس، يكون الصيف قد حلّ في نصف الكرة الأرضية. وعندما يبتعد، يحل الشتاء.

ومع ذلك، فإن فكرة اقتراب الأرض من الشمس ليست خرافة تماماً.

فلكوكبنا مدار إهليجي كمعظم الكواكب الأخرى. وتبلغ المسافة من الأرض إلى الشمس حوالي 93 مليون ميل.

مع ذلك، عند الحضيض “أقرب نقطة من الأرض للشمس”، تتقلص تلك المسافة إلى 91.4 مليون ميل، وأطول مسافة تبلغ 94.5 مليون ميل.

لذلك، على مدار العام، تغيرت المسافة بين الأرض والشمس بما يصل إلى 3 ملايين ميل.

 

خرافات عن الفضاء، هناك جانب مظلم للقمر

فكرة أن القمر له جانب يغمره الظلام باستمرار هي فكرة خاطئة. فالقمر مقفل تدريجيًا مع الأرض، مما يعني أن نفس الجانب يواجهنا دائمًا، وليس الشمس. وتتلقى جميع جوانب القمر ضوء الشمس في نقاط مختلفة.

 

الصوت في الفضاء

الفضاء يعني عدم وجود غلاف جوي مما يعني أنه لا يوجد شيء يمكن أن تنتقل عبره الموجات الصوتية. ومع ذلك، لا ينبغي أن يشير هذا إلى أنه لا يوجد صوت في الكون باستثناء كوكبنا.

فإذا ذهبت إلى مكان آخر به جو، فسيكون هناك صوت، ولكن من المحتمل أن يكون غريبًا بعض الشيء. على كوكب المريخ، على سبيل المثال، سيكون الصوت أعلى في الحدة.

 

لا يُمكن السفر عبر حزام الكويكبات في الفضاء

قد تكون هذه الخرافة واحدة من خرافات عن الفضاء روّج إليها فيلم حرب النجوم، وذلك باستحالة تنقل سفينة الفضاء عبر حزام الكويكبات.

الفكرة الرئيسية التي يجب الإشارة إليها هنا ان الفضاء شاسع للغاية ومساحته أكبر من يحسبها عقل بشري.

لذلك، فإن الحزام الكويكبي لا يعني بالضرورة تلاصق الكويكبات ببعضها البعض، إنما هناك مسافة ضخمة للغاية بين كويكب وآخر في الحزام لتجعل من المستحيل اصطدام السفينة بواحدٍ منها خلال تنقلها عبره.

 

خرافات عن الفضاء،، يُمكن رؤية سور الصين العظيم من الفضاء

من الغريب أن هذه “الخرافة” لا تزال رائجة على أنها حقيقة من الحقائق عن الفضاء!

وباختصار، من غير الممكن أن ترى سور الصين العظيم من مركبة في الفضاء!

 

تأخذ ناسا ما يقرب ربع ميزانية الحكومة الأمريكية

بلا شك، ساهمت الولايات المتحدة الأمريكية في استكشاف الفضاء، ولكن لسوء الحظ، كانت هذه المساهمات ضعيفة نسبيًا في السنوات الأخيرة لأن وكالة ناسا بدأت تفقد الدعم العام.

وأصبح المزيد من الناس أقل اهتمامًا بالفضاء وهذا عار حقيقي لأنه حقًا أحد أكثر المشاريع طموحًا وأهمية للبشرية جمعاء.

واحدة من أكبر المشاكل التي تواجهها ناسا هي التصور العام بأنها تنفق الكثير من المال. ويبالغ الناس حقًا في مقدار الأموال التي تحصل عليها ناسا على أساس سنوي.

وتكشف استطلاعات الرأي باستمرار أن الشخص العادي يعتقد أن ناسا تتلقى جزءًا كبيرًا من الميزانية الفيدرالية، تصل إلى 25 ٪ من كل شيء.

في وقت يعاني فيه الكثير من الناس اقتصاديًا، فلا عجب أنهم يريدون رؤية برنامج الفضاء يختفي.

المشكلة هنا هي أن ناسا لا تقترب من هذا الرقم حتى. وذكر ملخص تفصيلي لميزانية عام 2015 أن ميزانية ناسا من الخزينة الفيدرالية بلغت حوالي 0.5٪ من الميزانية الكلية للفيدرالية الامريكية.

في الواقع، طوال تاريخها، كانت ميزانية ناسا تحوم حول علامة 1٪. وكانت أعلى مستوياتها خلال سباق الفضاء في الستينيات حيث وصلت إلى ذروتها بنسبة 4.4 ٪، ولم تكن قريبة من نسبة 25 ٪ التي يدعيها بعض الناس.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أغرب الأجسام التي عُثر عليها في الفضاء !

لماذا يتم إطلاق صواريخ الفضاء من مناطق قرب خط الاستواء؟

اختراعات لم نكن سنراها لولا السفر إلى الفضاء !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى