ماذا تعرف عن طائرة “الحوت الطائر” من شركة إيرباص؟

مؤخرًا، انتشرت العديد من الصور لطائرة إيرباص ضخمة تُشبه في مقدّمتها شكل رأس الحوت، وأُطلق عليها لقب “الحوت الطائر”. تُعتبر هذه الطائرة إحدى أكثر الطائرات المرغوبة في مجال الطيران في العالم، ودخلت الخدمة بدوام كامل، بعد أن قامت بأول رحلة تشغيلية في 9 يناير 2020.

الحوت الطائر

في الوقت الذي تُعرف فيه طائرات مثل Airbus A380 و Boeing 747 بأنها من أضخم طائرات النقل المدني، ستكون طائرة Beluga XL – الأولى من أصل ستة – واحدة من أكبر وحوش السماء!

 

طائرة الحوت الطائرة من Airbus، أضخم الآلات التي تُحلّق بالسماء!

هذه الطائرة لن تكون مُخصصة للنقل المدني، لكن الحوت الطائر ستلعب دورًا مهمًا في بناء العديد من طائرات الركاب التجارية التي سنطير على متنها على مدار العقود القادمة. فقد صُممت طائرة Beluga XL التابعة لشركة إيرباص الجوية لتقوم بشحن ونقل مكونات طائرات شركة إيرباص بين مواقع الإنتاج في أوروبا وخطوط التجميع النهائية في تولوز في فرنسا، هامبورغ في ألمانيا، وتيانجين في الصين.

 

طائرة معدّلة من طائرة إيرباص A330

تُعتبر طائرة Beluga XL خليفة طائرة Beluga أو Airbus A300-600ST، التي تعمل منذ عام 1995. تم تصميم الطائرة من طائرة ركاب A330، حيث قام مهندسو شركة إيرباص بتخفيض سُدّة القيادة وإضافة حاوية شحن ضخمة على جسم الطائرة لإنشاء شكلها المميّز.

طائرة إيرباص

من خلال فتحة علوية في مُقدمة الطائرة على شكل “فقّاعة”، تنقسم أجنحة الطائرة وأقسام وجسم الطائرة والمكونات الأخرى بسهولة إلى الداخل والخارج لتُلائم أغراض الشحن. يبلغ طول “فقاعة” طائرة XL حوالي ستة أمتار وعرضها مترًا واحدًا أكبر من الأصل، ما يعني أن مقطعها العرضي يبلغ ثمانية أمتار.

 

تصميم “لطيف” و “وظيفي” في آنٍ واحد!

مواضيع ذات علاقة
1 من 232

اكتسب شكل الطائرة المنتفخ المميّز الاسم المستعار “الحوت الطائر”، وذلك بسبب تشابهها الكبير مع ثدييات البحر ذات اللون الأبيض القطبي في منطقة القطب الشمالي. وتبدو مقدمة الطائرة على شكل ذقن مزدوجة ووجه مبتسم بطريقة “ممتعة”. وقد تم اختيار التصميم غريب الشكل من قبل موظفي إيرباص بعد استطلاع للرأي تم خلاله اختيار 20 ألف موظف وعُرض عليهم ستة خيارات وطُلب منهم اختيار الشكل المفضّل لهم. وكانت 40% من الأصوات قد اختارت الشكل الواضح.

الحوت الطائر

مع ذلك، فإن تصميم الطائرة وظيفي أكثر من كونه ذا شكل ممتع ولطيف. إذ أن حاوية الشحن الضخمة كبيرة بما يكفي لحمل جناحي طائرة A350 في وقتٍ واحد. كما أن أنف الحوت في المقدمّة يُحسّن من كفاءة الحركة الهوائية.

 

كيف يُمكن للمرء أن يُوجّه هذه الآلة الضخمة في السماء؟

حسنًا، يقول برتراند جورج، رئيس برنامج Beluga XL لشبكة CNN Travel، أنه وعلى الرغم من المظهر غير العادي للطائرة، لكنها بالنسبة للطيارين تُشبه في طريقة التحكم طائرات A330. سيتم تدريب الطيارين على لوحة تحكّم A330، بعد ذلك سيحصلون على مؤهل دلتا لتمكينهم من قيادة وحش السماء Beluga XL. وإن كُنت تظن أن أداء الطائرة سيكون أبطأ في الجو، لكن معامل السحب هو نفسه تقريبًا، وما سيتغيّر فعليًا في الطائرة هو سلوكها في الجزء الخلفي من منطقة الشحن.

لهذا السبب، تم رفع الذيل العمودي لأكثر من مترين لإخراج الطائرة من التدفق خلف حاوية الشحن. كما تم ضبط التسارع على الذيل الأفقي لإعطائها الاستقرار في السماء. ويتم تشغيل الحوت الطائر بواسطة محرّكين ترينت 700 من رولز رويس، كما هو الحال مع الأجنحة، وهو نفس المحرّك الذي يُستعمل في تشغيل طائرة A330.

الحوت الأزرق من إيرباص تُعتبر أكثر من مجرد طائرة. وتعتبرها الشركة اليوم بمثابة العمود الفقري لشركة إيرباص، لمساهماتها المستقبلية الكبيرة في تشييد أعداد ضخمة من طائرات النقل التجاري التي ستُحلّق في السماء.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف يعمل الواي فاي على الطائرة؟

طائرة درون مبتكرة تلتهم نفسها بعد أداء مهمتها!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.