لماذا تصبح الأذن حمراء ودافئة في الشتاء؟


يعاني البعض من احمرار الأذن في فصل الشتاء، وقد يزعجهم الأمر كثيرًا ويشعرهم بالقلق والإحراج أحيانًا، ولمن سبق وتساءل عن السبب الذي يجعل الأذن حمراء وخصوصًا في فصل الشتاء، يمكنه معرفة التفاصيل في المقال.

الأذن حمراء


اعلان





لماذا تصبح الأذن حمراء ودافئة في الشتاء؟

هناك أكثر من حالة يمكنها تسبيب هذا الاحمرار والدفء الذي تشعر به في الأيام الباردة، وهي كالتالي:

المناخ

التعرض للبرد أو لدرجات الحرارة العالية لفترات طويلة قد تسبب لأذنيك الاحمرار، وفي حالة فصل الشتاء فإن الجسم يعمل على حماية الأذن من هذا البرد بتوجيه الدم الدافئ لها وبهذا تصبح حمراء، كما أن الطقس البارد قد يسبب قرصة البرد لأذنك والتي تتسبب باحمرار الأذن والتهابها.

العاطفة

العواطف لا تؤثر فقط على الأذنين بالاحمرار بل على الوجه ككل، وهذه الظاهرة تحصل كثيرًا مع الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء، ووفقًا لدراسات جامعة ألاباما الأمريكية إن العواطف تجعل الأوعية الدموية الموجودة في الوجه والرقبة تتمدد بشكل كبير مما يسمح للدم في التوجه إلى الرأس محولةً لون الجلد إلى اللون الأحمر والشعور بالدفء.

التغيّرات الهرمونية

المقصود بالتغييرات الهرمونية هو عمليات تحصل في الجسم مثل تجديد الدم والتغيير في الدورة الدموية، والتي قد تساهم في احمرار البشرة بشكل عام وليس فقط الأذن.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا تصبح الأذن حمراء ودافئة في الشتاء؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول