وظائف غريبة أصبحت من الماضي


وظائف غريبة

اشتهرت إنجلترا بمجموعة من الوظائف الغريبة التي لم تكن موجودة إلا فيها، انتشرت خاصة في العصر الفيكتوري، بعضها مثير للضحك، وبعضها مثير للقرف. نتعرف على وظائف غريبة لكنها مدرجة في تعدادات السكان في إنجلترا!

قارع الأبواب والنوافذ




طارق الأبواب والنوافذ

بالعودة إلى الأيام التي سبقت وجود الساعات المنبهة، كان الناس بحاجة لمن ينبههم ببداية دوام عملهم في المصانع. فقد يعين العمال ذاتهم أو رب العمل ما يسمى بـ “قارع أو طارق الأبواب”، والذي يتركز عمله على إيقاظ العمال. ويصطحب معه عادة  عصا طويلة. فيمر مرارًا وتكرارًا على نافذة غرفة النوم في الوقت المحدد، لا يغادر قبل أن يتأكد أنه أيقظ الشخص المعني. وظل هذا العمل مشهدًا مألوفًا في ثلاثينيات القرن الماضي.

طارد المتسولين

طارد المتسولين

قبل إقرار قانون إغاثة الفقراء في المملكة المتحدة وويلز، وقبل وضع نظام الإصلاحية، بحثت بعض المجتمعات المحلية في كيفية التعامل مع المتسولين غير المرغوب بهم. فعينت ما أطلقت عليه اسم “طارد المتسولين”، والذي يرتدي ملابس أشبه بشماس الكنيسة، ويمسك بيده صولجانًا لطرد المتسولين غير المرغوب بهم، والذين يشكلون إزعاجًا، أو قد يحاولون قطع خدمات الكنيسة.

صبي حامل المصابيح

صبي حامل المصابيح

قديمًا، لم تكن الشوارع مضاءة، فكان التنقل يتم من مكان لآخر وسط العتمة؛ ما كان يشكل تحديًا للمارة. ولتجنب عواقب ذلك تم تعيين صبي يحمل المصابيح، مقابل بضعة من البنسات. يحمل الصبي الشعلة أو المصباح، ليضيء الطريق لإرشاد المارة إلى وجهتهم.

صانع حزم الحطب

صانع حزم الحطب هو من يقوم بجمع الحطب، ووضعها في حزم تجهيزًا لبيعها. وكان يمكن العثور عليهم بكثرة في المناطق المشجرة.

مُشكِّل الصلصال في حلقات

وظائف غريبة

هذه الوظيفة خاصة بصناعة الفخار في ستافوردشاير، كانت هناك أوعية تسمة “سغار” تحمل القطع المختلفة من الفخار خلال عملية التسخين، ما يجعل هذه الوظيفة تتطلب نوعًا خاصًا من الخبرة، وكانت مهمة هذا الشخص تشكيل الصلصال في حلقات معدنية فوق بعضها.

منقب في شبكات الصرف الصحي

وظائف غريبة

وظيفة لم تعد موجودة، فكان هذا الشخص يحقق دخله من التنقيب داخل أنابيب الصرف الصحي للبحث عن أغراض قد يمكن تنظيفها، ومن ثم يقوم ببيعها. انتشرت هذه الوظيفة في لندن خلال العصر الفيكتوري.

موظف لإزالة البكرات الفارغة من مغزل النول

لم تقتصر هذه الوظيفة على المملكة المتحدة، فيمكن العثور على هؤلاء الموظفين في مصانع الولايات المتحدة. كانت الوظيفة بسيطة، وتتلخص في أن يقوم شخص بالتجول في مصنع الغزل، ليقوم بتغيير البكرات الفارغة من مغزل النول.

زبال لتنظيف خزانات المراحيض

زبال لتنظيف المراحيض

اليوم بتنا نستخدم المراحيض القابلة للشطف. وإن كان ولا تزال خزانات الصرف الصحي القديمة موجودة، فيمكن استئجار شاحنة تعمل على تفريغها من الفضلات. لكن قديمًا، كان هناك شخص تقوم مهمته على تفريغ خزانات الصرف الصحي والحفر الامتصاصية من الفضلات.

جامع براز الكلاب

إن كانت الوظيفة السابقة مقرفة، فقد تكون هذه أكثر إثارة للقرف والاشمئزاز. فكان براز الكلاب من المواد الهامة للدباغين قديمًا؛ إذ كان مفيدًا بالنسبة لهم، فيضعونه على جلود الحيوانات لإزالة الرطوبة، على الرغم من رائحته الكريهة. لكن أين يمكن إيجاد هذه السلعة الغريبة؟ فكانت متناثرة في شوارع بريطانيا في العصر الفيكتوري، فكان النساء والرجال يتجولون، ليجمعوا الفضلات لدباغي الجلود!

 المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وظائف غريبة أصبحت من الماضي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول