جزيرة بركانية في اليابان تزداد مساحتها بشكل غريب


جزيرة بركانية

اليابان تزداد مساحتها كل يوم بفضل هذه الجزيرة!

تزداد مساحة جزيرة بركانية في اليابان بشكل غريب وكبير جدًا. فخلال 15 شهرًا ازدات مساحة هذه الجزيرة والتي تسمى “نيشينوشيما” 11 مرة عن حجمها الأصلي والتي تبعد حوالي حوالي 1000 كيلومتر جنوب طوكيو. بدأت الزيادة الكبيرة في حجمها في نوفمبر عام 2013، حين ظهرت جزيرة جديدة تسمى نيجيما بالقرب من نيشينوشيما كنتيجة لانفجار بركاني تحت الماء. اندمجت نيجيما مع نيشينوشيما، وكانت النتيجة جزيرة بركانية أكبر، والتي تتوسع بشكل كبير للغاية.

وأفاد خفر السواحل الياباني بأن البركان لا يزال نشطًا تحت البحر، وفي آخر صورة جوية لاحظ خفر السواحل وجود سحابة دخانية 1200 متر تنبعث من الانفجار البركاني وكذلك تناثر الصخور البركانية كل دقيقة. وتظهر الصور تناثر الصخور المنصهرة من البركان ما يؤدي باستمرار إلى إضافة أراضٍ جديدة إلى الجزيرة.




جزيرة نيشينوشيما2

حتى 2013 لم يكن هناك أي نشاط للبركان الذي يوجد تحت البحر منذ انفجار حدث بين 1973 حتى 1974 والذي أدى لإضافة أراضٍ جديدة إلى الجزيرة الموجودة “نيشينوشيما”. وقبل ذلك لم يكن هناك أي ثوران.

وحتى الثالث والعشرين من فبراير الماضي ازدادت مساحة نيشينوشيما إلى 2.45 كيلومترًا مربعًا، وتزداد مساحتها أكثر من الناحية الشرقية حسب خفر السواحل الياباني. ويقول البعض على سبيل الدعابة بأن اليابان تزداد مساحتها يوميًا بفضل جزيرة صغيرة!

جزيرة بركانية

 المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جزيرة بركانية في اليابان تزداد مساحتها بشكل غريب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول