لماذا يصاب السعوديون بـ الأرق ؟


كشف استشاري أمراض الصدرية واضطرابات النوم عن دراسة شملت 21 ألف شخص في السعودية يعانون من الأرق المزمن تمت متابعتهم على مدار أربع سنوات، حيث تبين أنهم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالجلطة الدماغية.

الأرق في السعودية


اعلان





وكما جاء في العربية.نت، فقد أوضح الدكتور أيمن بدر كريّم، استشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم والمشرف على مركز تشخيص وعلاج اضطرابات النوم في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز، أن مخاطر “الأرق المزمن” تجاوزت مراحل تعكير المزاج وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري إلى احتمالية خطر الإصابة بالجلطات الدماغية، لافتاً إلى أن “الأرق المزمن” يطلق على الحالات المرضية التي لا تتمكن من النوم لفترات متواصلة تبدأ من ثلاثة أسابيع إلى أكثر.

وأشار الدكتور كريّم إلى أن أصناف الأرق تتمثل في ثلاثة أقسام، وهي صعوبة البدء في النوم، أو الاستيقاظ المتكرر أثناء النوم وصعوبة الرجوع إليه، والاستيقاظ المبكر.

الأرق في السعودية

وأوضح الدكتور كريّم أن هناك فرقاً كبيراً بين “الأرق” المزمن و”الحرمان” المزمن، حيث يعرف الأول على أنه عدم القدرة على النوم مع وجود الرغبة. أما الثاني فهو حرمان قهري للنوم بشكلٍ اختياري لأسباب مختلفة كالسهر مثلاً، مبيناً أن الحرمان يعد أحد الاضطرابات السلوكية الاجتماعية المنتشرة، نتيجة تأخر أوقات النوم والارتباطات الاجتماعية ومتابعة وسائل الترفيه وغيرها.

أسباب نفسية وجسدية تؤدي إلى الأرق ؟

وحول أبرز أسباب أمراض “الأرق”، قال الدكتور كريم: “إن الاضطرابات النفسية تعد أحد أهم مسببات الأرق، تليها الأسباب العضوية، مثل آلام الظهر والمفاصل والبطن أو الصداع والحرارة”.

وأضاف الدكتور كريّم أن العلاج في هذه الحالة يكون في علاج المرض الأساسي، مشيراً إلى أن الاضطرابات التنفسية قد تكون أيضاً من أسباب الأرق، كالشخير وتوقف التنفس أثناء النوم ومتلازمة حركة الساقين، فضلاً عن أسباب سلوكية كتناول المنبهات والوجبات الثقيلة قبل النوم.

الأرق في السعودية

وعن فرص العلاج والوقاية من هذا المرض، فقد نصح الدكتور كريّم المصابين بالأرق المزمن بالتوجه إلى طبيب مختص وهو المؤهل للقيام بتقديم العلاج السلوكي المعرفي لمعرفة نمط وطريقة حياة المريض والسلوكيات التي يتبعها قبل النوم، ومن ثم صرف الدواء اللازم. ونصح الجميع بالوقاية من أمراض الأرق من خلال اتباع العادات الصحية واعتبار النوم واحداً من أهم الأولويات في الحياة الاجتماعية.

وكشفت دراسة أجراها مركز طب وبحوث النوم بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز، أن أكثر من نصف مرضى شرايين القلب في السعودية يعانون من “خناق النوم”. وذكر المركز أن نحو 37% من الأفراد في المجتمعات المتقدمة يعانون الحرمان المزمن من عدد ساعات النوم المطلوبة خلال الليل، نتيجة الأرق المزمن واضطرابات الساعة البيولوجية وغيرها.

يذكر أن “متلازمة تململ الساقين” هي أحد أسباب الأرق المزمن، وتصيب “8.4%” من السعوديين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و50 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا يصاب السعوديون بـ الأرق ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول