قذف الثعالب وقتلها.. اللعبة المفضلة لملوك أوروبا ونبلائها

إنه ليس سراً أن ملوك ونبلاء أوروبا القدماء كانوا يلجأون إلى طرق مثيرة وغريبة من أجل تسلية أنفسهم. إذ إن لعبة قذف الثعالب تُعتبر إحدى أغرب ألعاب هؤلاء النبلاء وأكثرها وحشية، حيث كانت هذه اللعبة تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء أوروبا في القرنين الـ 17 والـ 18 على أيدي أفراد طبقة النبلاء. وكان لها شعبية خاصة في الوقت الحاضر في ألمانيا.

قذف الثعالب وقتلها اللعبة المفضلة لملوك أوروبا

قذف الثعالب وقتلها اللعبة المفضلة لملوك أوروبا ونبلائها

قواعد اللعبة بسيطة، إذ إنه يتم إقران المشاركين في فِرق مكونة من شخصين، ويقوم كل شخص بالإمساك بطرف قطعة قماشية موضوعة على الأرض.

قذف الثعالب وقتلها اللعبة المفضلة لملوك أوروبا

وعندما تُطلق الثعالب (أو غيرها من الحيوانات الصغيرة) إلى منطقة اللعب، وتقوم بالسير على هذه القطع القماشية، يتم قذفها في الهواء بواسطة المشاركين.

مواضيع ذات علاقة
1 من 370

لعبة رمي الثعالب في أوروبا

اللاعبين ذو الخبرة كانوا يلقون الثعالب إلى مسافة 24 قدم في الهواء، وفي الغالب كان يتم قتل هذه الحيوانات.

لعبة رمي الثعالب في أوروبا

على سبيل المثال، قام “أغسطس الثاني القوي” ملك بولندا وناخب ساكس بعقد مأدبة قذف رسمية. وخلال هذا الحدث تم قذف وقتل 647 ثعلب، و533 أرنب بري، و34 حيوان غرير، و21 قط بري.

لعبة رمي الثعالب في أوروبا

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ