كيف تتعلم اللغة الإنجليزية كالمحترفين؟

تعتبر اللغة الإنجليزية أسرع اللغات نموًا في تاريخ البشرية. حيث يتحدث اليوم بها حوالي 1.75 مليار شخص في العالم، وهو يُعادل 25% من تعداد سكان العالم تقريبًا!

تعلم الإنجليزية

إذ لم تعد اللغة الإنجليزية تقتصر على المتحدّثين الأصليين بها، إنما باتت لغة حياة ولغة الأعمال تُستعمل في المهن والمعاملات في جميع أنحاء العالم. كما أنها اللغة الموحّدة التي يتفّق الجميع عليها من مختلف الجنسيات.

من أجل ذلك، أصبح الإقبال على تعلّم اللغة الإنجليزية متزايدًا بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة كلغة ثانية إلى جانب اللغة الأم على اختلافها، ليس لأن تعلّمها ممتع، إنما كونها خطوة مهمة في صقل القدرات المهنية.

 

إن كُنت ترغب في تعلّم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية بهدف النهوض بحياتك المهنية وبأعمالك، فربما تلجأ إلى أخذ دورات لغة أو برامج تدريبية احترافية، وهي خطوة مهمة لتحسين لغتك الإنجليزية الخاصة بالإعداد للعمل.

لكن هل هذه الدورات والحصص كافية؟ يبدو أنه من أجل صقل لغتك الإنجليزية كلغة ثانية ولتُصبح Native speaker like، يجب عليك أن تُمارس اللغة خارج إطار الفصل الدراسي. وهناك العديد من الأشياء التي يُمكن أن تقوم بها خلال حياتك اليومية لجعل لغتك الإنجليزية احترافية وجزء من روتين حياتك. فكلما مارست اللغة، كلما تلّقيتها بشكلٍ أفضل، وصقلتها، وأتاحت لك فرص أكبر للعمل!

 

لماذا أتعلم اللغة الإنجليزية؟

تعلم الإنجليزية

هناك العديد من الأسباب لتعلم اللغة الإنجليزية الاحترافية، حتى إذا كنت لا تبحث عن وظيفة ناطقة باللغة الإنجليزية، لكن من ضمن الأسباب التي ستُشجعّك على تعلم الإنجليزية:

  • المزيد من فرص العمل: الشركات الكُبرى على اختلافها تتحدث بالإنجليزية الآن، خاصةً إن كانت ذات علاقة مع عملاء دوليين. لذلك، فإن تعلم الإنجليزية سيفتح أمامك آفاقًا أكبر عند التقديم للوظائف.
  • تحسين قدرات التواصل لديك: بغض النظر عن مكان وجودك في العالم، يُمكنك استعمال الإنجليزية كلغة للتواصل مع الناس كونها لغة موّحدة.
  • إتاحة فرصة العمل في الخارج: إن كُنت ترغب بالانتقال إلى مكان يتحدث الإنجليزية، فسيكون من المهم أن تحصل على وظيفة. سيمنحك إجادة اللغة الإنجليزية فرصة مميّزة عند تقديم طلب التوظيف.
  • الحصول على ترقية بوقت قصير: تعتبر الإنجليزية بمثابة لغة المال والأعمال في عصرنا هذا، وإتقانها يمنحك الثقة من قِبل المدراء والمسؤولين عنك في العمل، خاصةً إن كُنت تعمل في شركة ذات علاقات دولية.

 

الفرق بين اللغة الإنجليزية المهنية Professional والعادية Casual English

تُركز الإنجليزية العادية Casual English على تعليم مهارات القراءة والكتابة والمحادثة الأساسية. هذه الأساسيات كفيلة بجعلك قادرًا على متابعة فيلم بدون ترجمة مكتوبة، أو حضور اجتماع وفهم محتواه.

تعلم الإنجليزية

في حين، تُركز الإنجليزية الاحترافية المهنية Professional على التواصل بطلاقة ووضوح مع زملاء العمل أو العملاء أو رئيسك أو أي شخص ذي صلة بالعمل في بيئة العمل. وتُمكنك اللغة الاحترافية من إجراء المكالمات الهاتفية وكتابة التقارير والمشاركة أثناء الاجتماعات لتكون جزءًا من روتين عملك اليومي.

 

هناك العديد من الوسائل لتنقلك من مستوى الإنجليزية العادية إلى الإنجليزية المهنية الاحترافية. إليك بعضًا منه:

التركيز على الاحترافية

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬702

إلى جانب الدروات التي تُركز على قواعد وأساسيات الإنجليزية الاحترافية، بإمكانك تطوير لغتك من خلال الاستفادة من وقتك خارج الفصول لتعلم مفردات اللغة الإنجليزية ذات الصلة بمجال عملك.

 

إعداد موجز RSS

RSS تعني “Rich Site Summary”، وبمعنى بسيط للغاية، هو عبارة عن مواقع ويب تعمل على تجميع المدوّنات ذات الصلة في مكانٍ واحد ليسهل تصفّحها والوصول إليها جميعًا، والاطلاع على آخر الأخبار فيها. ومن هذه المواقع المجانية الممتازة: Feedly و Feedspot و The Old Reader. حيث يُمكنك إضافة كافة مدونات ومواقع تعليم اللغة الإنجليزية إليها والاطلاع عليها بين حينٍ وآخر.

 

الاستماع إلى محاطت إذاعية ناطقة بالإنجليزية

قد يكون الراديو موضة قديمة في عصرنا هذا، لكنه وسيلة فعّالة في تلقينك وتعليمك الإنجليزية باحترافية. بإمكانك متابعة حوارات وبرامج عبر الراديو لتعليمك طريقة النطق الصحيح للمفردات وكيفية إدارة الحوار وصنع الجمل بالطريقة الصحيحة.

 

كُن مستمعًا!

إن كُنت تعمل في مكان يتحدث في الناس الإنجليزية، فكن مستمعًا للغة خلال الاجتماعات والأحاديث الجانبية أو بريكات العمل. انتبه جيدًا للكلمات التي يستخدمونها ومتى يستخدمونها وكيفية استخدامها. استمع إلى اللكنات والعامية والتعابير والعبارات وأي شيء آخر تسمعه يقول الناس. واسأل عن معنى ما لا تعرفه ولا تخجل من ذلك!

 

إجراء محادثات وجهًا لوجه

من أفضل الطرق التي تُعلّمك الإنجليزية باحتراف هي إجراء الحوارات والمحادثات الاجتماعية، واكتشاف اللغة بنفسك. وبإمكانك إبلاغ الطرف الآخر بأنك لازلت تتعلم اللغة لإعطائك المساعدة إن لزم.

 

توظيف وسائل الإعلام الاجتماعية

بإمكانك الاستعانة بخدمات تُقدّمها بعض مواقع التواصل الاجتماعي، مثل TweetDeck و Hootsuite لتخصيص ما تراه في دفق المواقع الاجتماعية. وذلك لتتمكن من متابعة الحسابات التي تهتم بما تبحث عنه، أو متابعة المحادثات حول الموضوع.

 

اليوتيوب

من أفضل المواقع التي تُعلّمك الإنجليزية وأي شيء آخر. فاليوتيوب زاخر بمقاطع الفيديو التعليمية التي تنتقل بك من مرحلة الصفر إلى الاحتراف إن ثابرتَ على التعلّم والمتابعة.

 

عليك عزيزي القارئ أن تعلم أن الشخص الأقدر على مساعدتك في تعلم الإنجليزية هو أنت أولًا قبل أي دورات أو حصص مدرسية. وبات الإنترنت واحة شاملة ومتكاملة بمواقعه المتعددة التي تُعلمك الإنجليزية من الصفر حتى الاحتراف.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

طلاقتك في اللغة الإنجليزية مفتاحك نحو عالم العمل الحر..

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ