سفر و سياحةمواضيع مميزة

6 أشياء لن تتمكن من القيام بها في الرحلات الجوية بعد اليوم!

على المدى الطويل، لم تتغيّر الرحلات الجوية بشكلٍ جذري كما يعتقد البعض. لكن لا تزال هناك العديد من الأشياء التي ستتخلّص منها شركات الطيران أو تقلّصها على المدى القصير.

 

كيف ستتغيّر الرحلات الجوية في المستقبل؟

هناك العديد من التكهّنات حول ما سيؤول عليه مستقبل السفر الجوي، وذلك بسبب القيود الجديدة التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

وحيث أن العديد من المطارات الدولية قد فتحت أبوابها مجددًا للسفر الداخلي والدولي، فمن المرجّح أنّك لن تتمكّن من القيام بهذه الأشياء التي اعتدتَ على القيام بها في رحلتك الجوية المقبلة!

 

الإقلاع بدون ارتداء قناع الوجه

ارتداء قناع الوجه

تعتبر أقنعة الوجه، في الوقت الحالي، جزءًا من الحياة اليومية (أو على الأقل يجب أن تكون كذلك!).

ومعظم شركات الطيران العالمية تطلب من المسافرين ضرورة الالتزام بارتدائها خلال أي رحلة جوية.

Allegiant هي شركة الطيران الأمريكية الوحيدة التي لا تتطلب أقنعة، ولكنها تتطلبها للطاقم وتوفرها للركاب كجزء من “مجموعات الصحة والسلامة”.

كما أن قناع الوجه من الأساسيات المفروضة على المضيفات ويُمنع العمل بدون ارتدائه.

 

السفر على متن نفس شركة الطيران إن لم تلتزم بسياسة ارتداء القناع

الرحلات الجوية

في الوقت الحالي، فإن خلع قناع الوجه على ارتفاع 30 ألف قدم فوق سطح البحر يُعتبر معضلة كبيرة لشركات الطيران!

هذا السلوك يضع الطائرة في مأزقٍ كبير! هل عليها العودة؟ أو هل يتم تحويل كل من على الطائرة للحجر الصحي بسبب شخص واحد؟

بدلًا من ذلك، فإن معظم شركة الطيران تتّخذ إجراءًا صارمًا بمنع هذا الشخص من السفر على متن خطوطها مرةً أخرى.

 

الحصول على الوجبات الخفيفة والمشروبات على متن الرحلات الجوية

مضيفة طيران

في الوقت الحالي، قامت جميع شركات الطيران العالمية تقريبًا بتقييد خدماتها على متن الطائرة بشكلٍ كبير.

إذ يُنظر إلى هذه الخدمات على أنها نقطة اتّصال بين العملاء وطاقم الطائرة. بالإضافة إلى ذلك، تتضمّن هذه الخدمات احتكاكًا كبيرًا مع المسافرين على مسافة قريبة.

ورغم أن هذه الخدمات لن تختفي تمامًا، لكن من المتوقّع أن يتم تقليصها بشكلٍ كبير.

وغالبًا سيحصل المسافرين على الحصة الكاملة من الطعام طوال الرحلة دفعةً واحدة بدلًا من الحصول عليها مجزّأة.

 

قراءة جريدة

السفر الجوي

سواء كنتَ تحب أو تكره المجلات في الجيب الخلفي للمقعد، قد لا تراها مرةً أخرى بعد اليوم.

فهناك فرصة كبيرة لأن تختفي هذه المجلات أو يتم تقليصها. إذ يُنظر إلى هذه المجلات على أنها ناقل محتمل للمرض، ويصعب تعقيمها باستمرار بين الرحلات المتتالية.

 

التعامل مع شاشات اللمس على متن الرحلات الجوية

شاشة لمس

من الآن فصاعدًا، ستجد أن شاشات اللمس على متن الطائرات قلّ عددها بشكلٍ كبير، خاصةً في الرحلات الداخلية.

الأمر مرهون بتوقّع الجهات الصحية الرسمية بشأن طول مدة الجائحة. وحيث أن البعض يرى أن الوباء مستمرٌ معنا لخمس سنوات إضافية، فخيار التخلّص من الشاشات لا يزال قائمًا.

ويرى الخبراء أن مجموعات التتعقيم الطبية ستُصبح شائعة أكثر في الطائرات، كمعقّم اليدين والمناديل وبخاخات الكحول.

 

تسليم التذكرة باليد

تذكرة سفر

نقطة اتّصال أخرى من المحتمل أن تختفي عمّا قريب. ويرى الخبراء أن الركّاب سيحتاجون إلى مسح التذكرة عبر ماسح ضوئي بدلًا من تسليمها باليد إلى وكيل البوابة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

حجز تذاكر طيران رخيصة،، أفضل مواقع السفر للحصول على صفقات لا تعوّض!

كيف تتغلب على مشكلة فرق التوقيت عند السفر؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى