ما هو اختبار الذكاء العاطفي ؟

سابقًا قُمنا بالحديث عن اختبار الذكاء العام IQ، وهو المُختص بحساب نسبة الذكاء العقلي على وجه الخصوص، لكن اليوم سنعرض اختبار مختلف لنوع آخر من الذكاء وهو الذكاء العاطفي ، وكيف يتم اجراؤه وحساب مُعدل الذكـاء العاطفي لدى البشر.

اختبار الذكاء العاطفي

ما هو اختبار الذكاء العاطفي ؟

يُعبّر الذكـاء العاطفي عن قدرة الفرد على فهم مشاعره وحسن استخدامها بطريقةٍ إيجابيةٍ تجنبه التوتر وتزيد من قدرة تفاعله مع المحيط وتعاطفه مع الآخرين وتجاوز الصعوبات وحل الخلافات، فهو الوسيلة الأفضل للنجاح في الحياة الدراسية والعملية والاجتماعية، كما يساعد في تحويل الأفكار إلى أفعالٍ وتحديد الأولويات في الحياة.

يتسم أصحاب الذكـاء العاطفي بعدة صفاتٍ تجعل منهم أشخاصًا مميزين ومستقلين ومدركين تمامًا لمحيطهم، وهذه الصفات هي:

  • القدرة على تقبل التغيير والتفاعل معه.
  • إدراك نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم وتعلمهم من أخطائهم.
  • التعاطف مع الآخرين وفهم مشاعرهم والتواصل الجيد معهم.
  • لا يبحثون عن الكمال، فهم يدركون أنه غير موجودٍ.
  • التوازن أساس حياتهم، ويهتمون بصحتهم وعملهم، ولديهم اهتمامات ونشاطات خارج مجال العمل.
  • فضوليون ولا يطلقون الأحكام جزافًا، كما أنهم منفتحون على الاحتمالات العديدة والحلول الجديدة.
  • يقدّرون حياتهم ولا يتأثرون بالأشخاص السلبيين، فهم يرون النصف المليء من الكأس.
مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬744

اختبار الذكاء العاطفي

يعتمد اختبار الذكـاء العاطفي على فكرة توظيف مجموعةٍ من المهارات لحل مشاكل تتعلق بالعواطف، وتتضمن الطريقة التقليدية لقياس قدرة الذكـاء العاطفي على تقديم مجموعةٍ من الأسئلة إلى المتقدمين كاختبار وتقييم صحة الإجابة بناءً على آراء خبير (expert scoring) أو بناءً على ما يُجمع عليه مجموعة كبيرة من الناس (consensus scoring).

أنواع اختبار الذكاء العاطفي

توجد عدة اختباراتٍ قادرة على اختبار مناحٍ عديدة من الذكاء العاطفي، ومن الهام أثناء قياسه أن يُراعى اختبار عدة جوانب منه إذ يستحيل قياس الذكاء العاطفي بشكلٍ مباشر كما هو الحال في قياس الذكاء المعرفي، فمعيار جميع اختبارات الذكاء العاطفي هو مدى صحة وجودة ما يقدمه الفرد في اختبارٍ معينٍ يخضع له؛ وبذلك فإن هذه الاختبارات تقيس السلوك الظاهري للفرد وليس سلوكه الكامن الذي يحمل سماته الحقيقية. وتوجد ثلاثة أساليب شائعة لقياس الذكاء العاطفي، وهي:

  • التقييم الذاتي( self-report): كما في اختبار Bar-On EQ-i، حيث يتضمن 133عنصرًا يُطلب من المتقدم إلى الاختبار تقييمها على مقياس من 1 إلى 5.
  • تقييم الآخر (other-report): يستخدم معلوماتٍ جمعت من زملاء العمل، ويُعرف هذا التقييم باسم EI-360، ويحوي هذا الاختبار على 47 مسألةً للمتقدم للاختبار، يعتمد على زملاء العمل ليقيّموا 10 اختباراتٍ منها على مقياس من 7 نقاط.
  • اختبارات القدرة (Ability tests): تقيس هذه الاختبارات القدرات الفردية، وقد وضع أول اختبار من هذا النوع مؤسسي مصطلح الذكاء العاطفي جون ماير وبيتر سالوفي، ويدعى هذا الاختبار مقياس الذكاء العاطفي متعدد العوامل MEIS، ويحتوي على 122 سؤالًا.

تعددت الآراء حول إمكانية وجدوى قياس الذكاء العاطفي، فبينما أتى تعريفه بأنه نوعٌ من القدرات، وفي شكلٍ آخر أنه سماتٌ شخصيةٌ، رآه البعض على أنه نوعٌ من الكفاءة والتي تتطلب طريقةَ قياسٍ أكثر شموليةً تضم أسئلةً شخصيةً وتمارينَ وملاحظاتٍ تتعلق بتفاعل الأشخاص مع بعضهم.

 

المصدر 1 2 3 4

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.