زكية بلخيري..الفتاة المسلمة التي تحدت بالسيلفي مظاهرة ضد الإسلام


أثارت تلك الفتاة المسلمة التي تحدت مظاهرة ضد الإسلام بصورة سيلفي ضجة كبيرة بحركتها الطريفة. حدثت الواقعة حين احتشد أعضاء يمينيون متطرفون لجماعة “فلامس بيرنج” أثناء إقامة معرض عن نمط حياة المسلمين في بلجيكا، حيث رفعوا لافتات وشعارات معادية للإسلام والمسلمين.

زكية بلخيري

وعلى الرغم من المظاهرة المستفزة لمشاعر المسلمين، لكن الفتاة زكية بلخيري والبالغة من العمر 22 عامًا، واجهتها بطرافة غير مسبوقة فأخرجت هاتفها لتلقط صور سيلفي مع أعضاء الجماعة المتطرفة والتي تجاهر بعدائها الواضح للمسلمين. وقد علّقت بلخيري على تصرفها: أردت أن أُظهر بأن الأشياء ممكن أن تكون مختلفة، وأنه يمكننا أن نعيش معًا، ليس إلى جانب بعضنا، إنما مع بعض”.

وقد ظهر خلال الصور أن بعض المتظاهرين وجدوا تصرف بلخيري ظريفًا، وذلك على الرغم من جود شعارات “لا للحجاب” و “أقفوا الإسلام”. وقد أفادت بعض التقارير عن مشاركة الجماعة المتطرفة “فوربوست” والتي قامت بتوزيع نقانق بلحم الخنزير على زوار المعرض الإسلامي!




زكية بلخيري

استهدف المتظاهرون المعرض السنوي الثالث الذي أُقيم في أنتفيرب الأسبوع الماضي، والذي يقدم صورة عن نمط حياة المسلمين، فيعرض الأكشاك، والعروض، والمحادثات، وورش العمل، وأسواق الطعام الحلال المفتوحة لجميع الناس. وقد زاد بروز هذه التيارات المتعصبة ضد المسلمين بعد هجمات بروكسل قبل نحو شهرين. وقد أفادت التقارير أن جماعة فلامس بيلانج حصلت على 10 آلاف إعجاب على فيسبوك، وزيادة بنسبة 25% فقط خلال ليلة تلك الهجمات. ومن الجدير ذكره، أن المسلمين يشكّلون حوالي 15% من مجموع السكان في بلجيكا.

زكية بلخيري

الصحفي “يورجن أوغستينس” هو من التقط صور زكية بلخيري، وكان صديقه قد أخبره بالذهاب إلى موقع الحدث، فهو لا يعلم كيف ستتطور الأمور هناك. ويقول بأن تحرك جماعة فلامس بيلانج والتي ضمت 40 متظاهرًا بدا مملًا في بادئ الأمر حتى جاءت بلخيري وبدأت تلتقط سيلفي حينها بدت الأمور أكثر إثارة.  

زكية بلخيري

قالت بلخيري أنها في البداية أحجمت عن وسائل الإعلام لأنها لم ترغب في الظهور بمظهر تلك الفتاة التي تبحث عن لفت الانتباه. وقد أضافت أنها لم تكن تعلم أن السيلفي ممكن أن يكون نوعًا من الاحتجاج، وبرأيها أن ذلك لم يكن احتجاجًا على الإطلاق، إنما كان نوعًا من مشاركة المرح والسلام.

المصدر

اقرأ أيضًا:

فيديو: سعودية رفعت لوحة “أنا مسلمة” في ستوكهولم فماذا كانت ردة فعل المارة؟

تعليقات 1

  1. هههههههههههه زكيه عن جد زكيه قالت لهم موتو بقيزكم المهم الناس لا بقت تفرق بين الاسلام وبين مجانين حقد البيتاجرون بسم الاسلام الاسلام دين رحمه جادلهم بالتي هي احسن ورحمه للعالمين ونعرف قصه الكلب والهر سبب كان للجنه او للنار رحم االله ايام صلاح الدين الايوبي حين اعط الامان للكفار في القدس وعايد راتشارد قلب الاسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زكية بلخيري..الفتاة المسلمة التي تحدت بالسيلفي مظاهرة ضد الإسلام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول