حدائق حيوانات لم تكتفي بالحيوانات في أقفاصها فعرضت الزنوج!


هنا مجموعة من الصور لـ حدائق حيوانات تجسد معنى عنصرية البيض في أوروبا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية قديماً، حيث كان يُعرض الزنوج بدلاً من الحيوانات في أقفاصها.

حدائق حيوانات لم تكتفي بالحيوانات في أقفاصها فعرضت الزنوج!

حدائق حيوانات الزنوج


اعلان





هذه الصورة لإحدى القرى الفرنسية “نيجرو”، والتي تعرض البشر في ظروف معيشة مثل الحيوانات.

حدائق حيوانات السمر

“حديقة الإنسان” في بلجيكا، والتي كانت تحتوي على حوالي ألف طفل.

حدائق حيوانات السمر

حديقة حيوانات برونكس في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم عرض الرجل الكونغولي “أوتا بينجا”، في أقفاص الحيوانات، وقد تم إجباره على حمل القرود، وحتى مصارعة إنسان الغاب.

عنصرية أوروبا ضد السود

“قرية الزنوج” في فرنسا، في “المعرض العالمي”، حيث عُرضت النساء والأطفال في الأقفاص.

عنصرية أوروبا ضد السود

أم وطفلها في “قرية الزنوج” في ألمانيا.

عنصرية أوروبا ضد السود

هؤلاء الأشخاص يعيشون في بيئة طبيعية “بدائة الصنع”.

عنصرية أوروبا ضد السود

اضطر الأقزام البيجامية للرقص من أجل الترفيه عن الزوار.

عنصرية أوروبا ضد السود

السكان الأصليين يشاركون في الرماية في مناسبة خاصة تدعى “معرض أولمبياد سافاج” في سانت لويس (1904).

عنصرية أوروبا ضد السود

معسكر تخييم بشري في فرنسا.

عنصرية أوروبا ضد السود

معرض بربريا في روسيا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حدائق حيوانات لم تكتفي بالحيوانات في أقفاصها فعرضت الزنوج!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول