مع ازدياد استخدام الروبوتات والآلات الذكيّة في المجتمع، إلا أن نسبة حالات الوفيات بسبب الروبوتات في عالمنا هي نفسها.

أبرز الحالات التي قُتلت على يد الروبوتات في التاريخ!

إلين هيرتسبيرغ

قُتلت يوم 25 مارس 2018، على يد سيارة أوبر ذاتيّة القيادة اصطدمت بالسيدة التي تبلغ من العمر 49 عاماً، بسرعة 64 كيلومتراً بالساعة في أثناء عبورها الطريق في تيمبي بولاية أريزونا. وأكدت الشرطة وجود مُشغِّل في سيارة فولفو الرياضية متعددة الأغراض وقت وقوع التصادم، وذكرت أنَّه لا يبدو أنَّ السيارة قد أبطأت سرعتها.

قتل على يد الروبوتات

روبرت ويليامز

ويليامز، الذي يُشار إليه كأول إنسان يُقتل بواسطة روبوت، كان عامل تجميع بمصنع فلات روك، التابع لشركة فورد، في ميتشيغن. سُحِق ويليامز حتى الموت بواسطة ذراع روبوت وزنها طن واحد، على خط الإنتاج، في 25 يناير 1979. مُنِحت عائلته تعويضاتٍ بقيمة 10 ملايين دولار. وخلصت المحكمة إلى أنَّه ضُرِب على رأسه؛ بسبب عدم كفاية تدابير السلامة.

قتل على يد الروبوتات

مرضى الجراحة

في حين أنَّ الجراحة بمساعدة الروبوت قد سمحت للجراحين بالقيام بعملياتٍ عن بُعد بأقل قدر من الصعوبة، وجدت دراسة أميركية عام 2016 أنَّها مرتبطة بوفاة 144 شخصاً خلال الفترة من 2008 حتى 2013. وشملت أسباب الوفاة سقوط أجزاء في أجسام المرضى، وإغلاق الأجهزة وتشغيلها تلقائياً في الوقت الخطأ، وفقدان تغذية إشارات الفيديو. وتقول الدراسة: “على الرغم من الاعتماد واسع النطاق على الأنظمة الروبوتية، لا يزال هناك عدد لا يستهان به من الصعوبات التقنية والمضاعفات التي تحدث في أثناء الجراحات”.

قتل على يد الروبوتات

ميكا جونسون

يُعتقد أنَّ ميكا هو أول شخص يُقتَل على يد روبوت للشرطة. ففي يوليو 2016، تورط جونسون في مواجهةٍ مع جهاز إنفاذ القانون في دالاس، بعد إطلاق النار بشكلٍ مُميت على 5 ضباط وجرح 7 آخرين. ألصقت الشرطة كتلةً من متفجرات “سي-4″ بروبوت مُخصص للتعامل مع القنابل، وفجَّرتها عندما كان الروبوت قريباً من المشتبه فيه. وقال قائد شرطة دالاس: “لم يكن هناك خيارٌ آخر”.

قتل على يد الروبوتات

9 جنود من جنوب إفريقيا

في أكتوبر 2007، تعطّلت مدفعيّة مضادة للطائرات شبه ذاتيّة التحكم من طراز Oerlikon GDF-005، وانفجرت قبل إطلاقها 250 قذيفة شديدة الانفجار على الجنود الذين كانوا يتدربون عليها. السلاح قادر على تتبع الأهداف وإعادة التحميل تلقائياً. وقال أحد الخبراء لمجلة New Scientist: “أعتقد أنَّه كان مجرد حظ سيئ، وليس أي شيء آخر”.


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *