وهم بصري لشارع في المكسيك يُصيب الإنترنت بحيرة!


قام أحد مستخدمي موقع رديت بالتقاط صورة لأحد شوارع المكسيك، لكن هذه الصورة التي بدت طبيعية، لم تكن كذلك عند نسخها ووضع نسختها الجديدة بجانب الصورة الأصليّة، بحيث خلقت الصورة وهم بصري ترك مستخدمي الإنترنت في حيرة من أمرهم، بحيث ظهرت الصورتان وكأنهما مُختلفتان عن بعضهما تمامًا!

وهم بصري لشارع في المكسيك


اعلان





وهم بصري لشارع في المكسيك يُصيب الإنترنت بحيرة!

للوهلة الأولى، قد يبدو بأن الصورتين تم التقاطهما من زاوية مختلفة أو ارتفاع مُختلف. لكن، عند النظر عن كثب، سترى بأنهما مُتماثلتان تمامًا.

هذه الصورة هي مثال حقيقي لمدى قوة دماغنا على تغيير ما نعتقد أننا نراه.

وهم بصري لشارع في المكسيك

قال مستخدم موقع رديت سابيرفوكس: ” أستطيع أن أقول بأن هاتين الصورتين هما نفسهما، لكن هناك شيء ما يجعل عقلي لا يُصدق ذلك”.

هذا الأمر جعل مستخدم آخر لموقع رديت يقوم بشرح هذا الوهم البصري، بحيث قال: “نظرًا لأن الشارعين يأتيان معًا من الجزء السُفلي من الصورة. فإن دماغك ينظر إلى أن المشهد لصورة واحدة مع مُفترق في الطريق، وبالتالي فإن الشارع في الصورة على الجانب الأيسر يجب أن يكون في زاوية مختلفة من الصورة الأخرى في اليمين”.

وهم بصري لشارع في المكسيك

تم مشاركة الصورة على موقع Imgur، وقد حصلت على أكثر من 2 مليون زيارة.

جدير بالذِكر أن هناك عدد من الأمثلة الأخرى من الأوهام البصريّة المُماثلة في جميع أنحاء العالم. وغالبًا ما يستخدم المهندسون المعماريون الأوهام البصريّة في المباني لجذب السُياح.

وهم بصري لشارع في المكسيك

مثال آخر، وهو وهم جدار مقهى اكتشفه عالم النفس البريطاني، ريتشارد غريغوري، بحيث يظهر البلاط الأسود والأبيض كأنهما يصنعان انحناء، لكن في الواقع فهما مستقيمان تمامًا. هذا بسبب طريقة تفاعل الخلايا العصبيّة في الدماغ مع المشهد.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وهم بصري لشارع في المكسيك يُصيب الإنترنت بحيرة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول