ما سر شرطة الموضة الجديدة في هولندا؟

تقوم الشرطة في مدينة روتردام الهولندية ببدء برنامج تجريبي جديد مثير للجدل يهدف إلى الحد من الجريمة، وهو الذي سيُمكنها من مُصادرة الملابس والمجوهرات الغالية الثمن من الشباب إذا كانوا يبدون فقراء للغاية لامتلاكها.

شرطة الموضة الجديدة في هولندا

ما سر شرطة الموضة الجديدة في هولندا؟

إذا لم يتمكن هؤلاء الأشخاص من إثبات كيف تم دفع ثمن تلك الملابس أو الإكسسوارات الباهظة فسيتم مصادرتها. تتمثل الفكرة في ردع الأعمال الإجرامية بإرسال إشارة إلى أن الرجال لن يكونوا قادرين على التمسك بمكاسبهم التي حصلوا عليها بطرق غير المشروعة.

وسيستمر البرنامج المُثير للجدل هذا لفترة محدودة، لاختبار مدى فعاليته، وستتعاون إدارة شرطة روتردام مع النيابة العامة لمساعدتها على تحديد العناصر التي يُمكن مُصادرتها قانونيًّا.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬705

شرطة الموضة الجديدة في هولندا

صرّح رئيس شرطة روتردام، فرانك باو، ” إن هؤلاء الأشخاص غالباً ما يكونون من الضيوف الشباب الذين يعتبرون أنفسهم مُحصنين. سنقوم بتجريدهم من ملابسهم في الشارع”.

وأضاف: “نأخذ بانتظام ساعة رولكس من المشتبه به، ولا نأخذ الملابس إلا نادراً. يمشي بعض الشباب الآن بينما يرتدون سترات يصل ثمنها إلى 1800 يورو. رغم عدم امتلاكهم أي مصدر دخل؛ لذا فإن السؤال هو: كيف يحصلون على مثل هذه الأشياء؟ في كثير من الأحيان الشباب المستهدفون ليس لديهم مصدر دخل وهم بالفعل مدينون بسبب الغرامات على الإدانات السابقة لكنهم يرتدون ملابس باهظة الثمن”.

شرطة الموضة الجديدة في هولندا

وقالت آن ميكا زونيفيلد، أمينة المظالم في المدينة: “أدركنا أنهم (تعني الشرطة) لا يريدون إعطاء انطباع بأن هناك تصنيفاً عرقياً، لكن احتمالات حدوث هذا كبيرة للغاية”.
وأضافت أنه سيكون من الصعب قانونياً إثبات أن الضباط كان لديهم مبرر لأخذ المعاطف من الأشخاص في منتصف الطريق “ليس من الممنوع التجول في الشارع. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه من غير الواضح في كثير من الأحيان كيف دُفع ثمن مثل هذه القطعة من الملابس ومدى قِدمها”.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ