فيكتور مارستون.. أكبر حالة شفاء من السرطان في التاريخ

يُعتقد أن السيد فيكتور مارستون البالغ من العمر 99 عام من بريطانيا، هو أكبر مُعمر في العالم تغلب على مرض السرطان وشُفي منه. تم نقل الجد مارستون في وقت سابق من هذا الشهر إلى المستشفى بعدما واجه آلام في المعدة، وبعد الفحوصات الطبية عليه تم اكتشاف ورم سرطانى فى معدته يحتاج إلى عملية جراحية لاستئصاله.

أكبر حالة شفاء من السرطان

فيكتور مارستون.. أقدم حالة شفاء من السرطان في التاريخ

قال الدكتور سانجايا ويجيكوون: “تم إعلامي بحالة من قِبل الفريق الطبي أن لدينا رجل في أواخر التسعينات من العمر، وكان يعاني من انسداد في الأمعاء”. ووفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد أضاف الدكتور ويجيكون: “بعد إجراء الفحوصات الطبية للتعرف على قدرة تحمله للعملية وجدنا أنه كان مشاركاً فى كتيبة دراجة نارية استطلاعية خلال الحرب العالمية الثانية، ورغم كُبر عمره إلا أن جميع وظائف جسده لائقة بدرجة كبيرة للخضوع لهذه العملية دون مضاعفات على صحته لإزالة الورم من المعدة”.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬735

وتابع الدكتور ويجيكوون: “وبالفعل نجحت العملية للجد مارستون، ومن المقرر أن يعود إلى بيته نهاية الأسبوع المقبل، وبحثنا فى كل مكان عن مصاب آخر بالسرطان أكبر منه سناً نجا من المرض مثل الجد مارستون، لكننا لم نجد، وبذلك يكون هذا الجد الشجاع قد سجل أكبر عُمر نجا من خطر السرطان عن عمر يناهز ال99 عاماً”.

أكبر حالة شفاء من السرطان

ويقول الجد مارستون: “لم أكن أعرف أننى مصاب بالسرطان حتى أخبروني بالمستشفى، ولم أخف لحظة من السرطان لإيماني بقدرتي على هزيمته، وبعد خروجي من المستشفى سأستعد للاحتفال بعيد ميلادي الـ100 بعد 6 أشهر”.

يضيف الدكتور ويجيكوون: ” إن قصة السيد مارستون بالتأكيد هي إلهام لكثير من المرضى الآخرين، حيث يوجد هناك العديد من المصابين بالسرطان في السبعينات والثمانينات من العُمر، ويعتقدون بأنهم كبار جداً على إجراء العمليات الجراحية”.

 

المصدر 1 2

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ