ما الفرق بين الكلية والجامعة في نظام التعليم الأمريكي؟

لن يكون الأمر ذا أهمية كبيرة إن كُنت تنوي الالتحاق بجامعة محلية أو في دولة عربية. فمُصطلح “كلية أو collage” يُشير عادةً إلى قسم من الجامعة، أما الجامعة فهي البناء الشامل الذي يضم كليات مختلفة.

في البلاد العربية، يُقصد بالكلية أنها جزء من الجامعة تشمل تخصصات ذات علاقة أو مرتبطة ببعضها البعض، مثل كلية العلوم التي تضم تخصصات مختلفة كالفيزياء، الكيمياء، والأحياء. أو كلية الهندسة التي تضم الهندسة المدنية، المعمارية، أو الهندسة الزراعية. هذه الكيات المختلفة تُشكّل مجتمعة الجامعة التي تمنح الشهادات باسمها، وقد تكون الكليات مجتمعة في حرمٍ واحد أو تتوزّع كلياتها في بقع جغرافية مختلفة داخل المدينة.

هذا التعريف مُتعارف عليه عربيًا وفي بعض الدول الأخرى في العالم. لكن إن نظرنا لتعريف المُصطلحيْن عالميًا، فإن مُصطلح كلية أو collage يحتمل معانٍ مختلفة. في بعض الدول الأوروبية تُعرّف الكلية على أنها المرحلة الثانوية، وفي بلاد أخرى الكلية هي مركز تعليمي مُستقل عن الجامعة.

التعليم في أمريكا

وإن كُنت تنوي إكمال مرحلتك الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، يتوجّب عليك فهم الفرق بين collage و university، لاختلافهمها في المعنى عن نظام التعليم العالي في الوطن العربي أو بعض الدول الأوروبية.

 

ما الفرق بين الكلية collage والجامعة uviversity في الولايات المتحدة الأمريكية؟

الكلية والجامعة

يعمل نظام التعليم العالي الأمريكي بطريقة مختلفة تمامًا عن البلدان الأخرى. فالحكومة لا تُسيطر على نظام التعليم العالي، وأي كلية أو جامعة ستندرج تحت فئة من فئتيْن: إما عام أو خاص.

في النظام الخاص، يتم التحكّم بالمؤسسات التعليمية الخاصة من فِبل هيئات مستقلة من الأمناء، بينما تتقاسم الحكومة المحلية وحكومات الولايات المؤسسات التعليمية العامة من مدارس وكليات. وتُعتبر المدارس الخاصة أغلى من العامة لأنها تفتقر للتمويل الحكومي.

 

الكليات والجامعات العامة

كما يُوحي اسمها، عادةً ما يتم إدارة الكلية أو الجامعة العامة من قبل حكومة الولاية أو الحكومة المحلية. في الواقع، يُوجد في كل ولاية من الخمسين ولاية كلية أو جامعة حكومية واحدة على الأقل، وهي تتلقى تمويلها من الأموال الحكومية العامة.

من السهل جدًا معرفة المؤسسات التعليمية العُليا التي تُديرها الدولة، فغالبيتها يحمل اسم الولاية. على سبيل المثال، جامعة ولاية أوريغون في ولاية أوريغون، وجامعة يوتا في ولاية يوتا الأمريكية.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬712

أما الكليات والجامعات الخاصة، يتم تمويلها من القطاع الخاص ولا تُسيطر عليها الحكومة. وهي عادةً أصغر من نظيرتها العامة وتُقدّم تعليم أعلى في المتوسط. ومن هذه الجامعات الخاصة: هارفارد، ييل، براون، كورنيل، دارتموث، وكولومبيا. كما أن الجامعات والكليات الدينية مموّلة كذلك من القطاع الخاص وتستقبل الطلاب من مختلف الأديان.

 

الكليات المجتمعيّة Community College

كلية مجتمعية

تُوفر كليات المجتمع برامج التدريب التقني والدبلومات لمواكبة اتجاهات العمل المتغيّرة. تُقدّم كلية المجتمع عادةً برامج درجة الزمالة لمدة عاميْن. وتندرج هذه البرامج في التعليم العام، حيث تسمح للطلاب إمّا بالدخول إلى سوق العمل مباشرةً بعد إتمامها، أو إعداد الطلاب للتعليم الجامعي. ويُمكن دعم هذه الكليات محليًا أو إقليميًا أو من قِبل حكومة الولاية.

 

من منظورٍ آخر…

التعليم في أمريكا

يُمكننا أن نشرح الفرق بشكلٍ عام بين الكلية والجامعة في الولايات المتحدة الأمريكية بالنظر إلى الكلية على أنها مؤسسة تعليمية تُقدّم شهادات لمدة عاميْن أو برامج تدريبية في بعض التخصصات. بعض الكليات تُقدّم درجات البكالوريوس لكنها غالبًا كليات خاصة.

أما بالنسبة للجامعة، فهي مؤسسة تعليمية تُقدّم شهادات البكالوريوس والدراسات العليا التي تُعطي درجات الماجستير أو الدكتوراه. كما تُقدّم بعض الجامعات برامج خاصة بحيث يُمكن للطلاب الحصول على درجة جامعية في وقت أقل. وبشكٍل عام، فإن الجامعات تُقدّم برامج تعليمية أكثر من الكلية بسبب العدد الأكبر من الطلاب المسجلين.

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون الخط الفاصل بين الكلية والجامعة غير واضح. على سبيل المثال، يُطلق على كلية وليام وماري في فرجينيا اسم الكلية، ولكنها تقدم شهادات عليا في الأعمال والقانون والتعليم والعلوم البحرية. وتقدم كلية سانت جوزيف في نيويورك شهادات عليا في التعليم، الأعمال، الكتابة الإبداعية وأكثر من ذلك. وقد يكون اختيار مسمى كلية من قِبل بعض مؤسسات التعليم العالي التي تمنح درجات عُليا بسبب التقليد ليس أكثر.

 

المصادر

1 ، 2

اقرأ أيضًا:

دول تقدّم التعليم المجاني للطلاب القادمين من الخارج

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ