حقائق سيئة عن المشاهير !


الكاتب جيس سكوت قال يومًا: (ما المعنى من كونك جميلًا من الخارج وقبيحًا من الداخل؟ ). السؤال نفسه نطرحه اليوم في المقال بينما نُسلِّط الضوء على مشاهير عرفناهم في مجالات مختلفة وكان لهم جمهورٌ كبير ومحبين في كل مكان في العالم. لكن الحقيقة المؤسفة، أن الكثير من الصفات السيئة التي ربما لو عرفناها عن هؤلاء المشاهير، لتغيّرت نظرتنا تجاههم!

الحقيقة المرة عن بعض المشاهير!

الكاتب تشارلز ديكنز

تشارلز ديكنز


اعلان





تشارلز ديكنز الكاتب المعروف خلال منتصف القرن التاسع عشر، اشتُهر بقصصه ومقالاته عن المُثل الأخلاقية والقيم الحسنة في المجتمع.

انفصل تشارلز ديكنز عن زوجته بعد 20 عامًا من الزواج وحصيلة 10 أطفال، وتركها من أجل ممثلة تبلغ من العمر 18 عامًا. ثم كتب عنها رسالة نُشرت في العديد من الصحف واصفًا إياها بالأم السيئة والمكتئبة وأنها المسؤولة عن الانفصال. ولم تُكتَشف الحقيقة سوى بعد عقودٍ طويلة في السيرة الذاتية التي كتبتها ابنته كاتي ديكنز.

الكاتب ورسَّام الصور المتحركة الدكتور سيوس

الدكتور سيوس

الدكتور سيوس هو الآخر كان على علاقة غير شرعية بامرأة أخرى تصغره بـ 18 عامًا على الرغم من أن زوجته كانت تعاني من السرطان وبحاجة ماسة لدعم معنوي.

زوجته، هيلين جيسيل، انتحرت في وقتٍ لاحق بعد معرفتها بشأن العلاقة، وبعد موتها بثمانية أشهر، تزوّج الدكتور سيوس من “أودري ديموند”، المرأة التي كان على علاقة معها.

المُخترع توماس أديسون

توماس أديسون

نُسبت العديد من الاختراعات لتوماس أديسون واعتقد الناس أنها فعلًا من ابتكاره. لكن الحقيقة أن توماس وظَّف فريقًا من الناس للبحث عن أفكار جديدة والحصول على براءات اختراع في مجالات مختلفة. كما وأنه لم يكن صاحب فكرة اختراع المصباح الكهربائي، فقد كانت الإنارات الكهربائية واللمبات منتشرة في الشوارع في القرن التاسع عشر، لكنها لم تكن متواجدة في المنازل.

ما فعله أديسون أنه اختبر أكثر من 6000 خيط ليعثر على واحد مناسب لاستعماله في إضاءات المنازل حتى عثر على خيط مصنوع من الخيزران المتفحم، ثم حصل على براءة اختراع المصباح الكهربائي على إثر ذلك. كما أنه ادّعى أنه لم يتلقَّ تعليمًا رسميًا، وهذا أيضًا غير صحيح.

عضور مجلس الشيوخ إدوارد تيد كينيدي

تيد كينيدي

تيد كينيدي، أصغر الإخوة كيندي الأربعة، وينتمي إلى عائلة كينيدي العريقة الغنية، كان مرشحًا ليُصبح الرئيس بعد شقيقه جون كينيدي. لكن فرصته بذلك تقلَّصت بعد حادثة تشاباكويديك المشؤومة.

في ذلك اليوم 18 يوليو 1969م، عاد تيد إلى منزل العائلة في كرم مارثا برفقة فتاة وكان في حالة من السُكر. وخلال قيادته، فقد السيطرة على السيارة وانحرفت تجاه البحر وسقطت. تمكَّن تيد من إنقاذ نفسه وزحف نحو الشاطئ، لكن ترك في السيارة صديقته ماري جو، ثم عاد إلى الفندق ليستحم ويخلد إلى النوم.

وبعد تسع ساعات اكتُشفت الحادثة وكانت السيدة قد ماتت. ولاحقت السمعة السيئة عائلة كينيدي ووُجهت تهمة القتل لتيد كينيدي وكان العقاب الوحيد الذي حصل عليه هو تعليق عمله لمدة سنتين وفقدان الرخصة لمدة عام.

الغواصين الذين انتشلوا جثة ماري جو علَّقوا على أنه كان بالإمكان إنقاذها قبل ساعات لأنها لم تمت بفعل الغرق، إنما بعد نفاذ الأكسجين. حيث بقيت عدة ساعات على قيد الحياة عالقة في السيارة.

الكاتب المسرحي آرثر ميلر

آرثر ميلر

عُرف الكاتب بمسرحيات مختلفة مثل “وافاة بائع 1949″، و”بوتقة 1953”. وتزوج ثلاث مرات وكان له ابن مصاب بمتلازمة داون. لم يكن طفلة دانيال معروفًا في العالم ذلك لأن والده آرثر تخلى عنه منذ ولادته بينما كان يبلغ من العمر أسبوع واحد فقط. ولم يكن آرثر يزُره في المعهد، إلا أنه أعطاه حصة متساوية بالميراث قبل وفاة ميلر بوقتٍ قصير. ولم يُعرف بأمر الابن المنبوذ سوى في السيرة الذاتية لآرثر ميلر التي كتبها مارتن غوتفريد.

ونستون تشرشل

وينستون تشرشل

وينستون تشرشل، المعروف باسم “البريطاني الأعظم في التاريخ”، هو واحد من الأسباب الرئيسية وراء المجاعة البنغالية سنة 1943-1944. حيث توفي ما يقرب من أربعة ملايين شخص في شبه القارة الهندية بسبب نقص الغذاء. خلال هذه الفترة، كانت الحرب العالمية الثانية مستمرة ويجري استغلال الموارد الطبيعية للهند من قبل القوات البريطانية.

وكان تشرشل قد رفضل تصدير الحبوب إلى الهند من قبل كندا والولايات المتحدة وأستراليا معللًا ذلك بأن الهند لديها مخزون كافٍ من الحبوب.

غروفر كليفلاند

غروفر كليفلاند

غروفر كليفلاند، الرئيس السابق للولايات المتحدة كان قد خدم ولايتين متتاليتين في منصبه. وهو معروف عادةً بشجاعته وصدقه، ولكن وراء سمعة الرئيس الشجاع يكمن وجه المغتصِب.

ففي عام 1873م تعرَّضت فتاة تُدعى “ماريا هابلين” للاغتصاب من قبل كليفلاند وهدَّدها بتدميرها إن لجأت إلى السلطات. وبعد ستة أسابيع من الحادثة، كانت هابلين قد حملت بطفل كليفلاند غير الشرعي. وبعد ولادة الطفل، قام كليفلاند بوضع الطفل قسرًا بدار الأيتام، وأدخل هابلين إلى مستشفى الأمراض العقلية مدعيًا جنونها. لكن أُطلق سراحها لاحقًا بفضل طبيب صادق.

وعندما تم ترشيح كليفلاد للرئاسة، خرجت للعلن قصة الطفل غير الشرعي، لكنه برر ذلك باتهام هابلين بالزنا وطعن سمعتها، وأنه الشجاع الذي تحمّل مسؤولية حماية الطفل!

بابلو بيكاسو

بيكاسو

الرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو هو المسؤول عن تسبيب انهيار عقلي لزوجته أولغا قبل الطلاق، كما كان له العديد من العلاقات غير الشرعية وتسبب بالكثير من الصدمات النفسية لبعضهن.

مغني البيتلز جون لينون

جون لينون

مغني البيتلز الشهير وأسطورة العالم في الموسيقى، كان له طبيعة عنيفة ومسيئة لزوجاته وابنه. فقد اعترف نجم البيتلز بعنفه وضربه لزوجته الأولى وأنه كان يُبقيها بعيدًا عن ما تُحب. حتى زوجته الثانية لم تسلم من عنفه وصفعاته المستمرة.

كما اعترف بأنه كان يُسيء معاملة ابنه جوليان، والسبب، أنه كان طفل لم يُخطط له على حد وصف جون!

المصدر

اقرأ أيضًا:

جرائم منسية ارتكبها المشاهير

الحياة المأسوية التي عاشها بعض الأطفال المشاهير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حقائق سيئة عن المشاهير !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول