لماذا تستخدم الأفلام الأمريكية “الفلتر الأصفر” في تصوير بعض البلدان؟

شاركت نتفليكس مؤخرًا مقطعًا دعائيًا لفيلم Chris Hemsworth والذي تدور أحدثه في بنجلاديش. يُصور المقطع الدعائي أحداثًا حماسية، لكن المشاهدون سرعان ما لاحظوا أن لقطات الفيلم النهائية بدت ذات لون أصفر مميّز على عكس اللقطات الطبيعية التي تم تصويرها! وفي عالم الأفلام السينمائية وإخراجها، هناك مُصطلح يصف هذا الأمر، وهو الفلتر الأصفر Yellow Filter.

فلتر أصفر

 

ما هو الفلتر الأصفر الذي يُستعمل في تصوير الأعمال السينمائية؟

الفلتر الأصفر هو “مرشّح” يتم إضافته إلى مقاطع الفيديو أو الصور وخاصةً في الأفلام الأمريكية، حيث يُستخدم الفلتر الأصفر في تصوير المشاهد بالهند والمكسيك ودول جنوب شرق آسيا عادةً، وفي كثيرٍ من الأحيان مشاهد من الدول العربية.

من المفترض أن تُضيف الإضاءة الصفراء مناخات دافئة واستوائية وجافة تعكس بيئة البلدان التي تُطبّق في مشاهدها. لكن على النقيض من ذلك، يجعل الفتلر الأصفر المشهد يبدو خافتًا وغير صحي، ويُضيف صورة قاتمة إلى المشهد.

فلتر أصفر

يبدو أن المرشّح الأصفر يُظهر الأماكن التي اعتبرها الغرب خطيرة أو حتى بدائية أقبح مما هو ضروري أو حتى مناسب، خاصةً عندما تكون جميع هذه البلدان مليئة بالعجائب الطبيعية التي لا تصل إلى شاشات الغرب في كثيرٍ من الأحيان مثل صور العنف والفقر.

مواضيع ذات علاقة
1 من 92

وكما جاء في موقع matador network، إن تطبيق هذه الفلاتر يتحوّل إلى صورة نمطية عنها وعن الأشخاص الذين يعيشون فيها في عين الغربيّين. العديد من الأفلام الأمريكية استعملت الفلتر الأصفر، بدءًا من فيلم Extraction، الذي عكس قرى هندية صغيرة بلونٍ أصفر في مشاهده، وفيلم 2000 من إخراج ستيفن سودربرغ الذي ركّز على تجارة المخدرات في المكسيك، حيث تظهر اللقطات من المكسيك صفراء بشكل لا يُمكن إنكاره. ومنذ ما يقرب عقد من الزمان، أشار مستخدمو Reddit إلى أن المشاهدين يُمكنهم اكتشاف مشهد Breaking Bad في المكسيك لأن الشاشة تحوّلت إلى لون القش.

الفلتر الأصفر

تميل الأفلام الأمريكية إلى إضافة المرشح الأصفر عندما تصور دولًا نمطية على أنها مناطق فقيرة أو ملوثة أو مناطق حرب (أو المناطق الثلاث). على النقيض من ذلك، الأفلام التي يتم تصويرها في الغرب تحصل على درجات خضراء أو زرقاء، في مفارقة يجدها المشاهدون تعبّر عن عنصرية بالغة، خاصةً أن لقطات ما خلف الكواليس للأفلام تُظهر أن المناطق الصفراء تبدو طبيعية تمامًا وذات سماء زرقاء.

يسير الفلتر الأصفر جنبًا إلى جنب مع الأفلام التي تصوّر صورًا نمطية سلبية في الغالب عن العيش في البلد المعني، حيث ينتشر الفقر المدقع وتعاطي المخدرات والحرب العصابات، ما يُعزز الصورة النمطية عن الناس في البلدان التي لا يزال الأمريكيون يميلون للتفكير بها على أنها “العالم النامي”.

 

اقرأ أيضًا:

لماذا لا تفوز الأفلام الكوميدية بجائزة الأوسكار ؟

لماذا تتشابه كواكب الفضائيين الغريبة في الأفلام

كيف يقرر صانعو الأفلام صوت الوحوش في أفلامهم؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.