أعمال سعودية منتظرة على شبكة نتفليكس قريبًا!

يشهد المحتوى العربي تزايدًا في العرض على شبكة نتفليكس ذات المحتوى المرئي الرائج. وكانت نتفليكس قد أعلنت مؤخرًا أنها ستقوم ببث ستة أفلام من إنتاج مخرجين سعوديين بعد شراء الحقوق من استوديو بدء التشغيل في المملكة.

نتفليكس

الأفلام القصيرة التي ستصدر تحت عنوان “ستة نوافذ في الصحراء”، ستكون متاحة في وقتٍ لاحق هذا الشهر في 190 دولة. وكانت خدمة البث العالمية قد صرّحت يوم الأربعاء أن Telfaz11 Studios تهدف إلى تسليط الضوء على الموضوعات المثيرة للتفكير والتركيز والموضوعات الاجتماعية.

أشادت شخصيات بارزة في صناعة الأفلام في المملكة بالاتفاقية باعتبارها “خطوة رائعة لصناعة الأفلام السعودية” والتي ستلقي الضوء على المواهب الناشئة في المملكة. وتشمل الموضوعات التي تم تناولها التقاليد الاجتماعية والتطرف والنفسية الإنسانية. من بين الأعمال، الفيلم القصير “وسطي” الذي يتحدث عن قصة حقيقية لهجوم إرهابي شنّه متطرفون على مسرحية في الرياض في عام 2005.

وسطي

نهى الطيب، مديرة اقتناء المحتوى في نتفليكس، قالت أن الصفقة تعني أن المشاهدين سيكون لهم وصول حصري إلى قصص آسرة ومثيرة للاهتمام من العالم العربي.

علاء فدان، الرئيس التنفيذي لشركة Telfaz11 Studios قال إن الشركة فخورة للغاية بعرض المواهب السينمائية السعودية لتصل إلى 167 مليون مشترك حول العالم. وقال كاتب السيناريو السعودي ومؤسس شركة حكايا ستوديوز، عمر الأشموني: (إنها خطوة رائعة لصناعة الأفلام السعودية. أعتقد بصدق أن لدينا الكثير من القصص التي يجب سردها والكثير من القصص التي تحتاج إلى نظام أساسي مثل نتفليكس لعرض ثقافتنا وكيف ننظر إلى العالم، لأنها فريدة من نوعها. وأعتقد أن لدينا قصصًا مذهلة نرويها وأن الوقت قد حان لصناعة الأفلام العالمية لكي ترتفع وتشرق).

ووصف المخرج السينمائي السعودي عبد الإله القرشي الصفقة بأنها فرصة كبيرة للأفلام القصيرة، والتي عادةً لا نراها سوى في المهرجانات. بصرف النظر عن شراء نتفليكس للأفلام السعودية، سيكون هناك بعض الضوء على الأفلام القصيرة، التي نشأت منذ حوالي أربع سنوات وسمعنا عنها كثيرًا لكننا لم نشاهدها مطلقًا.

 

الأفلام الستة المنتظر عرضها على شبكة نتفليكس من إخراج سعودي..

فيلم السابع والعشرين من شعبان “2019”

تدور أحداث الفيلم القصير في السنوات الأولى من الألفية الثانية 2000s. الفيلم من إخراج محمد السلمان.

 

فيلم المأزق في الأفق “2016”

مواضيع ذات علاقة
1 من 91

قصة قصيرة عن الخيال العلمي في السبعينيات من إخراج Fairs Godus، تتحدث عن محاولات مجموعة ناجين من تحطم طائرة في منطقة صحراوية معزولة للتواصل مرةً أخرى مع العالم الخارجي.

 

وسطي “2016”

الفيلم يستند إلى قصة حقيقية متمثّلة في هجوم إرهابي قاده مجموعة من المتطرفين ضد مسرحية تدعى “وسطي بلا وسطية”، في الرياض قبل 15 عام. يعيد الفيلم سرد الأحداث من وجهة نظر مختلفة. الفيلم من إخراج علي الكلثمي، وفاز الفيلم بجائزة أفضل مخرج وأفضل فيلم أجنبي في مهرجان ويليامزبرغ السينمائي المستقل في عام 2017.

 

الفأر “2018”

عمل سينمائي قصير من تأليف وإخراج فيصل العامر. تدور أحداث القصة عن فهد، يقضي آخر أيام حياته محاصرًا بالخوف من والده، تمامًا كحال الفأر الذي يدور في عجلة، حيث يُسرع فهد في دورات الخوف ذات الجوانب المتعددة من والده محاولًا التحرر منها.

 

هل ستذهب سومياتي إلى الجحيم؟ “2016”

فيلم قصير من إخراج مشعل الجاسر فاز بجائزة في حفل توزيع جوائز مهرجان لوس أنجلوس السينمائي المستقل في عام 2017 عن فئة الأفلام القصيرة الأجنبية. يتحدث الفيلم من منظور الطفلة “ليان”، أصغر أفراد عائلتها التي وظّفت خادمة تُسمى “سومياتي”، واضطرار الخادمة للتغلب على العنصرية التي يتعرض لها رفاقها في المهنة.

 

الستارة “2018”

تدور أحداث الفيلم القصير عن ممرضة تهرب من الأحداث الصادمة وتواجه الخوف والحكم في مكان عملها. العمل السينمائي من إخراج محمد السلمان.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

7 حيل تجعل من متابعة نتفليكس أكثر متعة!

كيف تشترك في نتفليكس بدون بطاقة فيزا بنكية؟

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ